بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جريمة شنيعة اكتشفت في مطار الملك خالد ارتكبتها سعودية في شهر رمضان !

عندما وصلت انتي فاطمة الاندونسية مع كفيلها الى مطار الملك خالد الدولي لتنفذ قرار السفر الى بلادها مثخنة بجراحها والامها كانت تعتقد ان القصة انتهت عند هذا الحد وان سفرها بعد شهرين فقط من قدومها هو نهاية قصتها الماساوية الا ان شكلها والوهن البادي عليها والاثار الغريبة على وجهها لفت انتباه العاملين والعاملات في جوازات المطار فاختلفت النهاية. والقصة بدات عندما شكت موظفات الامن في قسم الجوازات بالمطار في حالة الخادمة المتشحة بالعباءة السوداء والتي تركها كفيلها في المطار مع تذكرتها ووثيقة سفرها لتلاقي مصيرها وهناك اخذت الخادمة تصرخ انها لم تاخذ حقوقها المالية من كفيلها فكيف ترحل وعندما قامت الموظفات بمعاينة المسافرة وجدوا علامات ضرب وايذاء مفرط على جسدها وانتفاخ في ساقها وتورمات في وجهها وذراعها وبسؤالها عن السبب وراء هذه العلامات والاصابات زعمت انتي فاطمة 37 سنة ان زوجة كفيلها الشابة الصغيرة كانت تضربها وتشدها من شعرها بقسوة وتحرق جسدها وانها وراء كل ما تعانيه. وبسؤال الخادمة تبين انها تعمل لدى هذه الاسرة منذ شهرين فقط وانها بدات تتلقى المعاملة السيئة بشكل مكثف ومنتظم من قبل ربة البيت فقط منذ شهر وزاد الامر في الاسبوع الاخير حتى اضطر الزوج الى اتخاذ قرار مغادرتها للبلاد فجاء بها للمطار مع وثيقتها وتركها هناك.

وعلى الفور تم ابلاغ شرطة المطار بالواقعة والتي بدورها قررت استبقاء الخادمة للتحقيق وتاجيل سفرها لحين الانتهاء من اجراءات التحقيق والتثبت من اتهاماتها ومعرفة الحقيقة وراء اصاباتها البالغة وتم نقل الخادمة للمستشفى

ظاهرة العنف النسائي بدات تستشري في المملكة بشكل مخيف ونحن حقيقة في حاجة لدارسة هذه الظاهرة قبل ان يصل العنف لنا معشر الرجال قبل مدة ظهرت في الاعلام جرائم تعذيب لاطفال كان المتسبب بها نساء نسال الله العافية واليوم هذه الخادمة المسكينة وفي شهر رمضان والعياذ بالله مع ان عنف النساء وسوء معاملتهن للخادمات لا تحتاج الى دليل فهي ظاهرة خطيرة تنتشر في كل البيوت هذه الخادمة المسكينة لها فقط شهرين عند هذه الاسرة فكيف سيكون حالها لو انها بقيت عندهم سنتين بالتاكيد ستعود الى بلدها في تابوت وفي ظني ان سبب عنف النساء لا يخلو من هذه

1 شعور النساء بالدونية وانهن مضطهدات كما يروج ذلك الاعلام الفاسد مما جعلهن يفرغن شحنات الغضب في المساكين والابرياء !

2 ترك المهمة التي جبلت عليها المراة والتي فطرها الله عليها الى مهمات ليست لها نافست بها الرجل مما جعلها تعيش في دوامة اصابتها بالامراض النفسية فقد ثبت عالميا ان المراة العاملة اكثر عرضت للاصابة بالامراض النفسية

3 تخلي بعض الرجل عن مهمته الاساسية في ادارة شؤون الاسرة وتحوله من اسد الى تيس مما جعل المراة تضطر لاخذ مكان الرجل والتاسدد وليتها جعلتها شراسة الاسد ضد زوجها لكن الضحية اطفال وخادمات مع الاسف

ما احوجنا لمنظمة تحفظ حقوق الرجل قبل ان يؤل حالنا الى ما الت اليه حال هذه الخادمة المسكينة !
الردود الله لا يهينكم