°°•·.¸ احتمال ¸.•°°


ان يغرس احدهم شوكا في جسدك وان يغرس انيابه في قلبك..

•• محتمل جدا ان يضحك اخرون لانك تبكي !
فترى دنياك شديدة القسوة .

•• محتمل جدا ان يهاجمك عدو بانياب ضاربه في لحظة مباغتة !
فترى عالمك غابة متوحشة .
من الطبيعي .ان تسال نفسك
ماذا فعلت مع هؤلاء ؟

. الاجابة معروفة .
لم اكن سوى انساااااااااانا طيبا واضحا بسيطا .
. النتيجة. تحتار في واقعك الغريب !



°°•·.¸ تتسائل ¸.•°°


هل تنتظر ام تبادر بالانتقام
ام تكتفي بالكراهية والحقد على منابع الاذى
كيف تقاوم الشر وتحارب الكراهيه
كيف وسلاحك الحب والنقاء والبراءة !
البقاء للاقوى ام للاصلح ام للاكثر طيبة ونقاء ؟
. تستخلص انه .
لاتوجد قاعده لذلك !
. ولكن قف !
. في كل الاحيان تحسس قلبك كل يوم .
لا تترك عليه اي ذرات سوداء بفعل الاحقاد المدمرة .
حافظ عليه نظيفا بريئا .

•• يعلمنا البعض احيانا الكراهيه وحب الانتقام .
فنصبح صورة طبق الاصل منهم
وحين نحاول العوده كما كنا نفشل .
ونكتشف وموت الجمال فينا بايدينا !



°°•·.¸ دائما ¸.•°°

اذا كان في حياتك نموذج قبيح للبشر .
حاول هجر اوكار القبح وابحث عن الجمال .
فمجرد التفكير فيما تكره يسجل لك اعلى معدل للخساره .
وانت اكبر من هؤلاء الصغار !
وقلبك الكبير اكبر واكبر .
وربك سينصرك ويحميك .
فقط ثق بالله تعالى .
ثم ثق في نفسك .
ثم في الخير والحب والحياه .

•• محتمل جدا ان تضيع الحقيقه وسط الزحام وتجد الف شاهد على انك لست انسانا .
ولست مجتهدا ولست مستحقا من الحياة سوى التجاهل !
تحاول ان تقسم انا بريء انا انسااااان مكافح مثابر .
سيغلق الكثيرون عيونهم وقلوبهم واذانهم .
ستعلق اقوالك في مشنقة الزيف .
ماذا تفعل ان ضاع حظك و حقك و كيانك و اجتهادك



°°•·.¸ تذكر ¸.•°°

ان للكون ربا لا تاخذه سنة ولا نوم .
يراك من حيث لا تراه .
يعلم بخفايا النفوس .
يجيب دعوة المضطر اذا دعاه .
ودعوة المظلوم متى لجا اليه..




°°•·.¸ اعلم ¸.•°°


انك اقوى من الجميع مادام الله معك قل يارب. بصدق !
وستاتيك البراءة وثق بان القوة من القوي العزيز .
وستظهر شمس الحقيقة. ولو بعد حين .
اجل ولو بعد حين

•• محتمل جدا ان تخدع في الحب فتحب من لا يستحق حبك .
او يتسلى باجمل مشاعرك..
او يلهو باصدق نبضاتك اوينتقم من احداث الايام..بك !

•• محتمل جدا ان تصدم بهذه الحقيقة بعد اعوام او ثقة عمر باكمله



°°•·.¸ يحدث ¸.•°°

زلزال في قلبك وعقلك وكيانك .
تفاجا بحريق يلتهم اطراف ثوبك واعماق قلبك .
انها .
الحقيقة المرة وللاسف الشديد !!!
قل لنفسك
من فينا المخطىء من فينا الظالم فان لم تكن ظالما .
ولكن فقط مخدوعا!!!
فمن حقك ان تبكي قليلا من جراء مرارة الخديعه .
ثم ابحث في الحياه .
ستجد المخلصين كثيرين والاوفياء كذلك .
والحب يبقى في النفوس الجميله ويضيع من النفوس الرديئه .
فهل نحزن على شيء رديء ؟