ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان سيدنا محمد عبده ورسوله وصفيه وخليله البشير النذير السراج المزهر المنير خير الانبياء مقاما واحسن الانبياء كلاما لبنة تمامهم ومسك ختامهم رافع الاصر والاغلال الداعي الى خير الاقوال والاعمال والاحوال الذي بعثه ربه جل وعلا بالهدى ودين الحق بين يد الساعة بشيرا ونذيرا وداعيا الى الله باذنه وسراجا منيرا فختم به الرسالة وعلم به من الجهالة وهدى به من الضلالة وفتح به اعين عميا واذانا صما وقلوب غلفى وتركنا على المحجة البيضاء لا يزيغ عنها الا هالك اللهم وكما امنا به ولم نره فلا تفرق بيننا وبينه حتى تدخلنا مدخله واوردنا يارب بفضلك وكرمك ورحمتك حوضه الاصفى ونهره الكوثر واسقنا منه بيده شربة هنيئا لا نظما بعدها ابدا حتى نستمتع بالنظر الى وجهك الكريم اللهم صلي وسلم وزد وبارك عليه وعلى اله واصحابه واحبابه واتباعه وعلى كل من اهتدى بهديه واستن بسنته واقتفى اثره الى يوم الدين
اما بعد،،،
فحي الله وجوه اهل الاسماعيلية حي الله هذه الوجوه المشرقة النيرة التي طال والله شوقي اليها وزكى الله هذه الانفس الابية الكريمة الذكية التي انصهرت معها من قديم في بوتقة الحب في الله وشرح الله صدوركم العامرة بحب الدين والخير وطبتم وطاب سعيكم ايها الشعب الابي الذكي الكريم النقي طبتم ايها الاباء الفضلاء وايتها الامهات الفاضلات وايها الاخوة والاخوات طبتم وطاب سعيكم وممشاكم وتبواتم جميعا من الجنة منزلا واشهد الله لقد طال الشوق الى لقائكم فجزى الله كل من كان سببا في هذا اللقاء خير الجزاء واسال الله الذي جمعني بكم في هذا اليوم المبارك وفي هذا البلد الحبيب الى قلبي على طاعته اساله جل وعلا ان يجمعنا في الاخرة مع سيد الدعاة وامام النبيين في جنته ودار مقامته انه ولي ذلك ومولاه
احبتي في الله

((الاستغفار امان اهل الارض))


يتبع ان شاء الله