سودانية تطلب الطلاق بسبب قوة زوجها الجنسية




لجا قاضي محكمة سودانية الى الطرق الودية في محاولة لحل خلاف بين زوج وزوجته بعد ان تقدمت الاخيرة بطلب للطلاق منه لكثرة معاشرته لها خلال اليوم الواحد.


وتوصل قاض المحكمة الشرعية ب "ام درمان" الى حل وسط على ان يعاشر الزوج زوجته 4 مرات في الاسبوع فقط وكان الزوج اعرب عن احتجاجه رافضا عرض الزواج باخرى ل "يشبع رغبته الجنسية" بدعوى انه غير قادر ماديا على اعالة زوجتين.


وكانت الزوجة التي تعمل معلمة في احد المدارس تقدمت للمحكمة طالبة الطلاق للضرر الذي اصابها جراء المجامعة الكثيرة دون ان يصاب الزوج بالارهاق بحسب تقرير نشرته صحيفة "اخبار اليوم" السودانية


وقالت الزوجة ان زوجها "السعران" يلاحقها حتى بعد ان تكمل زينتها صباحا وتتاهب للخروج الى المدرسة الامر الذي تسبب لها في الحرج امام الادارة بسبب تاخرها المتكرر عن اللحاق بمواعيد الدوام ما انعكس علي التقارير التقيمية التي يعدها القائمون على المدرسة.


واعتبر القاضي ان كثرة طلب الزوج لزوجته يعد في نظر القانون ضررا معنويا لها وحدد ايام السبت والثلاثاء والخميس راحة للزوجة فرضخ الزوج بعد ان وافق القاضي على طلبه باعتبار يوم صدور "قرار المحكمة" يوم جماع استثنائي.