قالوا ترى مالك امل في قربها لو يوم
ابعد وجنب دربها وهذا هو المقسوم
قلت اتركوني واسكتوا خلوا العتب واللوم
قدني غرقت في بحرها ولا عاد يفيد العوم

قالوا ترى في حبها ويل واسى وهموم

قلت ان قتلني حبها حسبي تقول مرحوم
قالوا لي انسى ذكرها منت بها ملزوم
قلت ابشروا يا عاذلين بنسى لذيذ النوم

قالوا بتلقى غيرها واترك هواها اليوم

قلت العفو يا حاسدين ما ابدل قمر بنجوم
قالوا لي لغيرك حبها قلت الجواب مفهوم
دام انها متهنية شلون اصير محروم

بقضي الليالي انتظر صابر على المقسوم

متعلق بطرف الامل يمكن يجيني نوم

كلمات: عبدالرحمن بن مساعد الحان: عبادي الجوهر مقام: كرد