مشاهدة : 4430
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقيب المشاغبين غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    3,235
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات





    بسم الله الرحمن الرحيم






    حديث لعن الله زوارات القبور

    ورد في الحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: لعن الله زائرات القبور فارجو التوضيح هل يقصد به النساء جميعا ام هناك نساء معينات وكيف الحال عند زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وما هي الادعية التي تقال عند زيارة القبور

    الجواب: اختلف العلماء في زيارة النساء للقبور بعدما اجمعوا على سنيتها للرجال وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن زيارة القبور في اول الاسلام خشية الفتنة بالقبور; لان الجاهلية كانت تعظم القبور وربما عبدت بعض المقبورين من دون الله

    فنهاهم عن زيارة القبور حماية للتوحيد وسدا لذرائع الشرك ثم اذن للرجال بالزيارة قال عليه الصلاة والسلام: صحيح مسلم الجنائز 977),سنن الترمذي الجنائز 1054),سنن النسائي الجنائز 2033 كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فانها تذكركم الاخرة وفي رواية صحيح مسلم الجنائز 976),سنن النسائي الجنائز 2034),سنن ابو داود الجنائز 3234),سنن ابن ماجه ما جاء في الجنائز 1572),مسند احمد بن حنبل 2/441 فانها تذكركم الموت

    واختلف العلماء في النساء: هل دخلن في هذا ام لا على قولين لاهل العلم

    والصواب انهن لا يدخلن في الرخصة بل ينهين عن زيارة القبور لانه ورد عنه صلى الله عليه وسلم من عدة طرق انه سنن الترمذي الصلاة 320),سنن النسائي الجنائز 2043),سنن ابو داود الجنائز 3236),سنن ابن ماجه ما جاء في الجنائز 1575),مسند احمد بن حنبل 1/337 لعن زائرات القبور وفي لفظ سنن الترمذي الجنائز 1056),سنن ابن ماجه ما جاء في الجنائز 1576 زوارات القبور من حديث ابي هريرة ومن حديث ابن عباس ومن حديث حسان بن ثابت رضي الله عنهم وفيها لعن زائرات القبور

    فالصواب انهن لا يزرن القبور مطلقا

    هذا هو الارجح من قولي العلماء حتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم لا يزرنه ولا يقفن عليه ولكن يصلين على النبي صلى الله عليه وسلم في كل مكان; في المسجد النبوي وفي الطريق وفي بيوتهن وفي البيت في كل مكان والنبي عليه الصلاة والسلام قال: سنن ابو داود المناسك 2042),مسند احمد بن حنبل 2/367 لا تجعلوا قبري عيدا وصلوا علي فان صلاتكم تبلغني حيث كنتم.

    فالرسول صلى الله عليه وسلم حثنا ورغبنا في الصلاة عليه والسلام عليه كما امر الله بذلك في كتابه العظيم حيث قال سبحانه: سورة الاحزاب ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما [الاحزاب: 56] صلى الله عليه وسلم وعلى اله واصحابه صلاة وسلاما دائمين الى يوم الدين

    فالمشروع للنساء الصلاة عليه والسلام عليه في كل مكان كالرجال ولا يشرع لهن زيارة القبور لا في بلدهن ولا في غير بلدهن هذا هو المعتمد والارجح من قولي العلماء في هذه المسالة

    واذا كانت المراة في المدينة زائرة فانها تصلي في المسجد مع الناس وتصلي على النبي صلى الله عليه وسلم وهي في المسجد فليس هناك حاجة الى ان تذهب عند القبر وتصلي عليه بل تصلي عليه في محلها وتسلم عليه تقول: اللهم صل وسلم على رسول الله عليك الصلاة والسلام يا رسول الله ونحو ذلك ويكفي هذا والحمد لله احتياطا وبعدا عما حرم الله

    من اجابات العلامة ابن باز رحمه الله تعالى

  2. #2
    صورة تراتيل
    تراتيل غير متصل مشرفة قديرة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    "مهــــــبط الوحي"
    المشاركات
    12,983
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    يمنع وضع اكثر من موضوعين باليوم..

الدورات التدريبية جامعة نجرانبنات السعودية
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook