السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يتعرض المسلمون في بورما للقتل والتشريد والاضطهاد بالاضافة الى تهجيرهم وتدمير منازلهم وممتلكاتهم ومساجدهم على يد الجماعة البوذية الدينية المتطرفة والتى تسمي ب "الماغ".
وتقف الحكومة البوذية موقف المتفرج من المذابح البشعة التى تتصاعد يوما تلو الاخر تجاه الاقليات المسلمة فى البلاد بل على العكس من ذلك فان الديكتاتورية البوذية في بورما تبارك هذه العمليات غير الانسانية بانتهاجها مبدا الصمت ضد الاعمال غير الانسانية.

ا