السلاااااام يا اخوان واخوات

اتمنى انكم تقراوا الموضوع للاخر عشان تساعدوني واتمنى المشاركة من الجميع .

*************************

ما اجمل ان يتذكر الانسان كل ما مر به على ممر السنين ما اجمل ان يمتلك الانسان ذكريات سعيدة و ذكريات حزينة نسجها بحبر قلمه ما اجمل ان يحتفظ بها ويخباها فتكون سرا من اسراره لا يظهرها للاخرين في الغالب ولكنه قد يجد نفسه ذات يوم بين حنايا هذه الاوراق فرحا باكيا متشائما منكسرا متمنيا ..
فما اجمل ان يعيد الانسان ذكرياته من خلال حبر قد سطره على اوراق بانامله .

فما رايكم يا احبائي ان يقوم كل شخص منا بكتابة ذكرى من مذكراته ويظهرها بعد ان خباها بين دفاتره واوراقه او طوها تحت الثرى او تركها خامدة في عقله الباطن لا يتذكرها الا برؤيته لمواقف شبيه .
فما اجمل الماضي بحلوه ومره .

فها انا الان سانقل لكم ذكرى من ذكريات احد الاشخاص على سبيل المثال .

ليلة من ليالي الشتاء


وقفت ذات يوم امام النافذة كان الجو ممطرا وباردا وقفت اتامل انهمار المطر على الارض ومنظر الاشجار وهي تتحرك يمينا ويسارا من شدة الريح شعرت بالبرد فاسدلت الستار ثم توجهت الى المدفاة وقد كانت النار خامدة فاشعلتها ببعض قطع من الخشب.. ثم جلست على الكرسي الخشبي المقابل لها. واخذت كتابا وجلست اقرا منه وبعد نصف ساعة تقريبا توقف المطر فاتجهت نحو النافذة فالقيت نظرة على الاشجار وقد اغرقها المطر كان منظرا جميلا اشتهيت وقتها كوبا ساخنا من الحليب فتوجهت نحو المطبخ المطل على غرفة الجلوس لعمله عندما انتهيت وانا في طريقي الى غرفة الجلوس سمعت صوتا غريبا وضعت الكوب على الطاولة التي بغرفة الجلوس ثم توجهت الى مصدر الصوت وقد كان بالقرب من المطبخ كان المطبخ مضاء بمصباح يكاد ان ينطفئ. قربت من مصدر الصوت. ولكنه كان يبتعد قربت منه ثانية ولكنه يبتعد ايضا شعرت بالخوف ولكنني تمالكت نفسي وقربت منه مرة اخرى ولكنه ابتعد ايضا. رجعت بسرعة الى غرفة الجلوس وانا فزعة جلست على الارض بالقرب من المدفاة وامسكت وسادة واحتضنتها من الخوف .قلت في نفسي ماذا عساه ان يكون انا هنا لوحدي ولا احد من الجيران حولي كلهم مسافرون. وقفت ثم اخذت قطعة من الخشب وقلت لابد ان اتحقق منه. تماسكت وطمانت نفسي بانه صوت قطرات مطر لا اكثر. ولكن لماذا يبتعد تضاربت الافكار في راسي وتجمدت اطرافي وتسارعت نبضات قلبي حاولت التماسك ثم سرت الى المطبخ. فجاة انطفا مصباح المطبخ فاضطررت العودة مرة اخرى لاخذ المصباح الذي بغرفة الجلوس حملته ثم رجعت وانا في طريقي لمحت من النافذة شيء يضيء ويتحرك بسرعة دفعني الفضول الى النافذة. وحينما اقتربت منها .اختفي ذلك الشيء فزعت فركضت مسرعة وكان امامي الكرسي ولم انتبه له فسقطت على الارض وسقط المصباح فانكسر حاولت النهوض ولكن احسست بالم في قدمي منعني من الوقوف استندت على الكرسي ورفعت نفسي ولكن الالم كان شديد فوقعت على الارض مرة اخرى،،ثم بكيت بكاء مستمرا فالالم كان شديدا وخوفي اشد خاصة وان نار المدفاة ضعيفة جدا فلا يمكنني رؤية شيء كنت ملقاة على الارض وذراعي اليمين ممدودة الى الامام والاخرى وضعت وجهي عليها وانا ابكي بعد فترة وجيزة احسست بجسم يتحرك عند يدي لم ارفع راسي من الخوف اقترب مني اكثر وبدا يلمس يدي ثم اخذ يداعب شعري لم ارفع راسي ايضا ولكني بدات اميزه فقد كان ذا شعر ملمسه ناعم فزعت ولكني لم اجرا على رفع راسي استمر في مداعبة شعري،في هذه الحظه لم اتحمل فصرخت ثم رفعت راسي واذا به قد ابتعد. لم استطع رؤيته من الظلام وضعت راسي مرة اخرى على ذراعي واجهشت في البكاء ولم اشعر بنفسي فنمت من شدة الارهاق. في الصباح استيقظت من النوم حركت قدمي فلم اشعر بشيء من الالم فنهضت وكل تفكيري بذلك الكائن الغريب تجمعت المخيلات في ذهني والوساوس تخيلت باني ساواجه كائن مخيف مفترس...طردت كل هذه الاوهام وبكل شجاعة اخذت مجموعة من الخشب وسرت ابحث عنه في كل مكان في المنزل لم اجده فرجعت الى غرفة الجلوس مرة اخرى،نظرت الى كوب الحليب الذي على الطاولة فلم اجد به شيئا ثم وقعت عيني على الكرسي الخشبي الملاصق للنافذة فاذا بي ارى حيوان ذو شعر كثيف بني اقتربت منه فاذا بها قطة نائمة وكل البراءة في وجهها تبسمت ثم وقعت من شدة الضحك

------------------------------

فما رايكم الان ان تبداوا بالكتابة وترونا ابداعكم ولكن عند الكتابة يجب مراعاة الاتي

1/ ان تحدد الزمن اليوم الوقت
2/ ان تحدد المكان اين كنت جالس وقتها
3/ يجب ان يكون هناك حدث في المذكرة
4/ ذكر الشخصيات من الذين كانوا معك في الحدث
فلمذكرة هي عبارة عن رصد الاحداث في حياة الانسان من خلال رؤيته الخاصة .

يعني كل واحد يكتب عن مناسبة حلوة مر بها او رحلة او شيء محزن او اي شيء يخطر في بالك مر بك

ملاحظة
فارجو ان تساعدوني وان تمدوني بالافكار والاسلوب لاني محتاجة له في مادة التعبير واريد ان اقوي بها اسلوبي في الكتابة فاريد ان ارى نماذج من عندكم لاستوحي بها فكرة لما ساكتبه وبذالك تتجمع الافكار لدي .
وانتوا زي ما تعرفوا فاسلوبي الحمد لله والشكر تقدروا انكم تقيموه من خلال قرائتكم لموضوعي هذا فهو محتاج الى تقوية .
فلا تبخلوا علي يا اخواني الاعزاء.


تحياتيلكم

شمعةالامل