مشاهدة : 5722
النتائج 1 الى 8 من 8
  1. #1
    صورة المخرفش
    المخرفش غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    143
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    في معنى الحب وتعريفه وحالاته ودلالاته







    يتضمن الحب العديد من انواع المشاعر والاحاسيس والدوافع، والتي تعمل مجتمعة على تشكيل وعي محدد، وحالة ينجذب فيها الانسان ازاء موضوع ما، وفي اغلب الاحيان يكون من الجنس الاخر.


    تحتوي كلمة (حب) على معاني الغرام واللهفة و(انشغال البال).. وكثيرا ما تم تشبيه الحب ب (الداء) او العلة، وذهب البعض بتشبيه الحب ب (بذور النبات)، وذلك لانه بذرة تنمو وتترعرع وتنتج الاشياء.


    في معنى وتعريف الحب:





    ظل تعريف الحب يخضع لحوار متشعب كثير التعقيدات، ففي الاستخدام العادي يشير المصطلح الى علاقة بينية شخصية، او تجربة الارتباط العميق بين شخصين، او ربما بين الشخص وذاته (كما في حالة النرجسية: Narcissism).


    وتميل القواميس والموسوعات الى تعريف الحب باعتباره انطباع او اعجاب عميق، ومن حيث الدلالة الاصطلاحية المتداولة فان كلمة حب تنطوي على الغيرية، الانانية، الصداقة، الاتحاد، الاسرة، والارتباط بالاخر.


    يقول العرب بان المحبة اصلها من الصفاء، وذلك لان العرب كانت تقول في صفاء بياض الاسنان ونضارتها: (حبب الاسنان)، كذلك قيل: ان الصفاء ماخوذ من الحباب، وهو ما يعلو الماء عند هطول المطر الشديد، ومن ثم فان غليان القلب وثورته واضطرامه وهيجانه عند لقاء المحبوب يشبه الحباب عند سقوط المطر الشديد.


    كذلك تقول العرب بان كلمة الحب مشتقة من الثبات والالتزام، ويبدو ذلك واضحا في قول احب (الجمل) اذا برك ولم يقم، وحالة البروك وعدم القيام دلالة على ان المحب لزم قلبه محبوبه.


    وتقول العرب ايضا: ان كلمة حب ماخوذة من جمع حبه، وهي لباب الشيء واصله، لان القلب اصل كيان الانسان ولبه، واضافة الى ذلك بالقلب مستودع الحب ومكمنه.


    اما اشهى تعريفات الحب عند العرب، فيقول: الحب هو الميل الدائم بالقلب الهائم وايثار المحبوب على جميع المصحوب، وموافقة الحبيب حضورا وغيابا، وايثار ما يريده المحبوب على ماعداه، والطواعية الكاملة، والذكر الدائم وعدم السلوان. بما يجسد القول: (خيالك في عيني، وذكراك في فمي، ونجواك في قلبي، فاين تغيب).


    وضعت العرب اسماء كثيرة للحب، منها: المحبة، الهوى، الصبوة، الشغف، الوجد، العشق، النجوى، الشوق، الوصب، الاستكانة، الود، الخلة، الغرام، الهيام، والتعبد.


    اما الهوى، فهو ميل النفس، وفعله (هوى، يهوى)، وتستخدم هوى، يهوي للسقوط، لذلك يقول البعض: ان كلمة هوى تستخدم في الحب المذموم، ويدللون على ذلك بقوله تعالى {واما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى. فان الجنة هي الماوى}.


    وجهات النظر العلمية:





    تاريخيا ظل التعامل مع مصطلح الحب يتم عن طريق الفلسفة والدين، بحيث كانت الفلسفة تتعامل مع مصطلح الحب على اساس انساني عقلي اكثر انفتاحا ازاء التفاعل الانساني. اما الدين فكان يتعامل مع مصطلح الحب على اساس الشروط الالهية المقدسة التي تحكم الارتباط بين الاشخاص.


    وبتطور العلوم، حاول البعض ان يقدم تفسيرا علميا للحب، ومن ابرز هذه المحاولات:
    - التفسير البيولوجي للحب: النموذج البيولوجي ينظر الى الحب باعتباره حاجة بيولوجية تاخذ صورتها القصوى عند الكائنات الحيوانية (المنتمية الى فصيلة الثدييات، التي تتكاثر عن طريق الاتصال الجنسي، والذي يخضع بالضرورة الى شروط الرغبة والميل واشتهاء الاخر.. وينظر اصحاب هذا التفسير الى ان الحب يتطابق مع غريزة الجنس، مثله في ذلك مثل تطابق حالة الجوع والعطش والغذاء.)


    وبناء على ذلك، قام العالم فيشر المختص في مجال الحب، بتقسيم تجربة الحب الى ثلاثة مراحل متداخلة، هي:
    الرغبة والشهوة.
    الانجذاب والافتتان.
    الالتحاق والارتباط.


    - التفسير السيكولوجي للحب: يفسر علم النفس الحب باعتباره ظاهرة ادراكية اجتماعية، وفي هذا الاتجاه قام عالم النفس روبرت شتيرنبيرغ بوضع نظرية مثلث الحب، وقال: ان للحب ثلاثة مكونات مختلفة، هي:


    التقارب والحميمية: ويتضمن هذا الجانب قيام شخصيين بتقاسم اسرارهما وتفاصيل حياتهما الشخصية.


    الالتزام بالانخراط في العلاقة: ويتضمن دخول الطرفين في علاقة مفتوحة، شاملة، بلا نهاية.


    العاطفة والغرام: ويتضمن هذا الجانب الرغبة والاشتهاء القوي للطرف الاخر، بشكل ينطوي على قدر كبير من حماسة وقوة المشاعر.


    وعموما نقل ما قالته العرب بان الحب اصله (الهيام)، والهيام هو داء يصيب الابل، فتهيم وترعى والهيم (بكسر الهاء) هي الابل العطاش، وكان العاشق المستهام استبد به العطش الى محبوبه، فهام على وجهه لا ياكل ولا يشرب ولا ينام –على طريقة نجوى كرم: لا عيني بتنام ولا قلبي بينام.. واللي بيوقع في الغرام... الى اخر القصة- وهي حالة تنعكس على الكيان النفسي والعصبي، فيصبح الانسان كالمجنون، او الذي كاد ان يجن.



  2. #2
    صورة المهاجر سعد
    المهاجر سعد غير متصل مشرف قدير سابق
    ~¤ô§( قلب من زجاج )§ô¤~
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    في دنيا سماها امل وارضها وحل
    المشاركات
    8,027
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مشاركة رائعة ومعلومات اروع تسلم عليهااخوي

  3. #3
    صورة المخرفش
    المخرفش غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    143
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الله يسلمك ياخوي مهاجر

  4. #4
    صورة هاربة من الحصة
    هاربة من الحصة غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    130
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مشكوووور موضوع قيم وجميل

  5. #5
    صورة المخرفش
    المخرفش غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    143
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الله يسلمك يا هاربه

  6. #6
    صورة لولوه 2
    لولوه 2 غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    جده
    المشاركات
    57
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    موضوع جداا روعه


    مشكور


    تقبل مروري

  7. #7
    صورة كووول بوووي1234
    كووول بوووي1234 غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    جدة
    المشاركات
    212
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مشكور وتقبل مروري الموضوع ممتاز

  8. #8
    صورة المخرفش
    المخرفش غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    143
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الله يسلمكم

    و مشكورين على المرور

الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook