[
size=5]~*¤ô§ô¤*~
قمة الحلم
~*¤ô§ô¤*~
[/size]
مر يهودي ومعه كلب علي ابراهيم بن ادهم رحمه الله

فقال اليهودي: الحيتك يا ابراهيم اطهر ام ذنب هذا الكلب اطهر؟

وكان يريد ان يغضبه بهذا السؤال
فقال ابراهيم بن ادهم في هدوء تام

ان كانت في الجنة لهي اطهر من ذنب كلبك وان كانت في النار لذنب كلبك اطهر

فقال اليهودي وقد فوجئ بحلمه وسعة صدره وحسن اجابته .

والله ان هذه لمن اخلاق الانبياء

اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله
************

لو كل كلب عوى القمته حجرا لاصبح الصخر. مثقال بدينار!