تعرضت الفتاة هند من محافظة القليوبية وعمرها 11عام وفي الصف الخامس الابتدائي الي حادث اغتصاب بشع من شاب عمره 21 عام فحملت رغم سنها الصغيرة ووضعت طفلة منذ 10 ايام واطلقت عليها منة الله لتصبح بذلك علي ما يبدو اصغر ام مصرية
وذكرت الطفلة انها شكت لوالدها شعورها بالام في المعدة وذلك بعد 5 اشهر من الحادث وقالت انها اخفت على والديها الحادث طوال هذه الفترة بعد تهديد الشاب لها بانه سيقوم بالتعرض لها عن طريق التوكتوك الذي يمتلكه فقام والديها بعمل التحاليل الازمة بعد روايتها لما حدث واكتشفوا انها حامل.
وذكر والد هند لبرنامج 90 دقيقة الذي يذاع علي قناة المحور ان ابنته تعرفت على صورة المتهم في قسم الشرطة وتم القبض عليه لكن النيابة امرت بالافرج عنه بكفالة لحين تحليل الحامض النووي للام الطفلة.
د.الهامي عبد العزيز استاذ علم النفس بمعهد دراسات الطفولة قال للبرنامج ان الطفلة الام ستحتاج في المستقبل الي الدعم والتوعية من كل المحيطين بها كي تمتص الصدمة
وقال انها ستعيش طفولتها مع ابنتها لكنها واقعيا تعدت مرحلة الطفولة وستتحمل المسؤولية لكن الازمة ستلازمها فترة طويلة جدا وانه في غياب المعايير الاجتماعية ستتزايد مثل هذه الحوادث.
وطالب بتوقيع عليه اقصي العقوبات علي المتهم وان يكون عبره لغيره من الشباب لان مثل الحوادث ازدادت في الفترة الاخيرة.

منقول