قصيدة فى حبك يا رسول الله فهل توصل لك

يا من صام رمضان.... وقام بالقران..
اما علمت انه نزل على قلب الحبيب محمد بن عبد الله بن عبد المطلب
نطق بافصح الكلام وجاء باعدل الاحكام وما قرا وما كتب
اية الايات.معجزة المعجزات لمن سلم عقله من العطب
تامل في حياته وانظر.. وتمعن بقلبك وتدبر... وهاك بعض النسب
الاب يموت ولا يراه... والام تسلمه لغريبة ترعاه. فلا حنان ولا لعب
عم كفله ورباه.. وعم هو اسد الله.. وعم يصلى نارا ذات لهب
تمنى الاسلام لمن رعاه.. واراد الهدى لمن عاداه. فما اجيب لما تمنى وطلب
زوجة حنون تكبره باعوام.. يعيش معها في وئام وسلام وفجاة تغير الحال وانقلب
رسالة لم تتحملها الجبال وعشيرة يرى منها الاهوال
وتتركه الحبيبة الى بيت في الجنة من قصب
جاءه منها البنات والبنون... فاختطفتهم جميعا يد المنون
فلا وريث ولا شقيق ولا عصب
هموم والام. ونفاق من اللئام ...وليل لا ينام. ونهار للجهاد قد اصطحب
لم ينعم بلذيذ الحياة ولم ينل فيها ما تمناه ...والموت منه قد اقترب
ووري في التراب وجهه الانور.. وغطى بالاكفان جبينه الازهر..
بعد شديد مرض وتعب
لم يورث منه مال...بل علم تناقلته الاجيال... ونور في الافاق قد ضرب
اضاء للمؤمنين طريقهم. واحبهم وحبب اليهم ربهم... وتنوع العطاء والحب السبب
هو هو امام الغر المحجلين..هو هو خاتم الانبياء والمرسلين...
وجهه بدر والصوت طرب
هو هو سيد كل قبيلة وفريق. هو بالمؤمنين رءوف وشفيق..
تتزاحم المعاني ويمنعني الادب
فهل تنعم برؤية وجهه عيناى.... وتهنا بلثم قدميه شفتاي...
فهل تنعم برؤية وجهه عيناى.... وتهنا بلثم قدميه شفتاي...
فالعمر ولى والزمان قد اقترب
هو سيدنا وحبيبنا..هو قدوتنا وشفيعنا..الشوق مشتعل والدمع انسكب....الشوق مشتعل والدمع انسكب فاللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد واجمعنا معه في جنة ما فيها وصب ولا نصب