قصيده للشاعر المبدع مخاوي الليل والشاعر الامير بدر بن عبدالمحسن وموسى الخليفي


في غربتي

في غربتي تغرب النور عن عيني وش حاجتي في نور عين غاب غاليها

امر السفر يا نظر عيني قضى فيني نفسي على ما تعاف امر الله حاديها

يمك حبيبي عظيم الشوق يدعيني يسرى بعروقي كما تسرى الدما فيها

على خطرها حياتي يا معنيني بعدك عطبها وشوفك حيل يشفيها

اخاوي الليل وهاجس ليل يخاويني يمك سرابي داعي الذكرى بحاليها

اقضي بدنيا لعيني شوفها مشيني الى متى عيني على شوفك تمنيها

خالد عبدالرحمن


المحبه

المحبة ارض والفرقا اراضي والزمن كله ترى لاغبت ماضي

والله اني ما اشوف الا عيونك ان رحلت اليوم او طول مراضي

قالوا العذال والعذال مرضى وش بلا حالك من الاشواق قاضي

قلت يهجرني حبيبي لين يرضى علموا الظالم ترى المظلوم راضي

جرحوني في هواك وقلت ابشكي ماهو من جرحي ولكن لااعتراضي

وش علي لو قطعوا لاجلك عروقي من رضى بالحب .يرضيه التغاضي



بدر بن عبدالمحسن




صهرت الحرف

صهرت الحرف كونته جعلته ساحر وفنان رسمت الكلمه اللي تكونت من بعض تكويني

عشقت الحرف ليش انه يصور صرخه الانسان وانا صرخه بصدر الشوق وشوقك ما يكفيني

قبل لا ترسم البسمه حياتي. قول انا ولهان تكلم جسد الاحساس في عينك وفي عيني

هلا وشلونك وكيفك..ترى ما تحرك الاشجان انا محتاج لاشواقك..تفجر كل ما فيني

برودك عاش في دمي..قصيده ما لها عنوان سكوتك يبتدي عندي وصمتك صار ينهيني

تحرك يا جبل من ثلج..اصرخ قول انا عشقان لصوتك..او قصيده حب..او هجران يكويني

قصيدي ينتهي عندك..اذا شافك بلا وجدان ولا احساس ينعشني..ولا كلمه تدفيني

شعورك لغز حيرني..وحولني الى بركان تكلم قول انا مابيك..قطع كل شراييني

انا خطيت بحروفي قصيده اسمها..الحرمان يموت الحرف يحيا الحرف وانا موتي بسكيني

موسى الخليفي

كلهم اهداء للناس غاليين غابوا عن عيني وبعدهم طول ولا ادري وين وكيف نتلاقى

اختك