درر من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية - مواضيع دينية اسلامية عن دين الاسلام
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة إلا بالله , اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى تنبيه مهم للغاية : يمنع منعا باتا طرح أي مواضيع (منقولة أو مكررة) أو طرح موضوع يحتوي على ( كراك باتش سيريال كيجن فك وكسر حماية برامج مكركة ) أو مواضيع تحتوي على ( اختراق فك شفرات سرقة باسوردات ) وأي  (مواضيع تنتهك الحقوق الملكية والفكرية) ومخالفة ذلك تودي الى ايقاف العضوية وحذف المواضيع



views : 506
النتائج 1 إلى 4 من 4

درر من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية

درر من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية -------------------------------------------------------------------------------- بسم الله الرحمن الرحيم درر ثمينه من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية (( الناس

  1. #1
    جفن ماينام غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    22
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    0

    درر من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية


    درر من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم


    درر ثمينه من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية


    (( الناس لا يفصل بينهم النزاع إلا كتاب منزل من السماء ، و إذا ردوا إلى عقولهم فلكل واحد منهم عقل ))


    (( من فارق الدليل ضل السبيل ، و لا دليل إلا بما جاء به الرسول ))


    (( الشرع نور الله في أرضه ، و عدله بين عباده ، و حصنه الذي من دخله كان آمنا ))


    (( طاعة الله ورسوله قطب السعادة التي عليه تدور ، و مستقر النجاة الذي عنه لا يحور ))


    (( كل قائل إنما يحتج لقوله لا به , إلا الله ورسوله ))


    (( العلم ما قام به الدليل ، و العلم ما جاء به الرسول ، فالشأن في أن نقول علما :

    والنقل المصدّق والبحث المحقق، فإن ما سوى ذلك و إن زخرف مثله بعض الناس خزف مزوق ، و إلا فباطل مطلق ))


    (( الدنيا كلها ملعونة ، ملعون ما فيها ، إلا ما أشرقت عليه شمس الرسالة ، وأس بنيانه عليها ، ولا بقاء لأهل الأرض إلا مادامت آثار الرسل موجودة فيهم ، فإذا درست آثار الرسل من الأرض و انمحت بالكلية خرب الله العالم العلوي والسفلي وأقام القيامة ))


    (( ما من أحد من أعيان الأئمة من السابقين و الأولين و من بعدهم إلا وله أقوال وأفعال خفي عليهم فيها السنة ، وهذا باب واسع لا يحصى ، مع أن ذلك لا يغض من أقدارهم ولا يسوغ إتباعهم فيها ))


    (( لا ريب أن الخوارج كان فيهم من الاجتهاد في العبادة والورع ما لم يكن في الصحابة كما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم ،لكن لما كان على غير الوجه المشروع أفضى بهم إلى المروق من الدين ولهذا قال عبد الله بن مسعود وأبي بن مالك :" اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في بدعة" ))


    (( المتابعة: أن يفعل مثل ما فعل ، على الوجه الذي فعل ، لأجل أنه فعل ))


    (( من خرج عن القانون النبوي الشرعي المحمدي الذي دل عليه الكتاب والسنة ، وأجمع عليه سلف الأمة وأئمتها، احتاج إلى أن يضع قانونا آخر متناقضا يرده العقل والدين ))


    (( من أراد السعادة الأبدية فليلزم عتبة العبودية ))


    (( أعظم الكرامة لزوم الاستقامة ))


    (( بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين ))


    (( إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة ))


    (( الخوف المحمود ما حجزك عن المحرمات ))


    ((الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة ))


    (( فالمؤمن إذا كانت له نية أتت على عامة أفعاله وكانت المباحات من صالح أعماله لصلاح قلبه ونيته ))


    (( المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه ))


    (( فما حفظت حدود الله ومحارمه ووصل الواصلون إليه بمثل خوفه ورجائه ومحبته فمتى خلا القلب من هذه الثلاث فسد فسادا لا يرجى صلاحه أبدا ومتى ضعف فيه شيء من هذه ضعف إيمانه بحسبه ))


    ((الحذر الحذر أيها الرجل من أن تكره شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم أو ترده لأجل هواك أو انتصارا لمذهبك أو لشيخك أو لأجل اشتغالك بالشهوات أو بالدنيا فإن الله لم يوجب على أحد طاعة أحد إلا طاعة رسوله والأخذ بما جاء به بحيث لو خالف العبد جميع الخلق واتبع الرسول ما سأله الله عن مخالفة أحد ))))



    (( كل من أحب شيئا لغير الله فلا بد أن يضره محبوبه، إن فقد عذب بالفراق وتألم، وإن وُجد فإنه يحصل له من الألم أكثر مما يحصل له من اللذة، وهذا أمر معلوم بالاعتبار والاستقراء ))


    (( لو كان كل ما اختلف مسلمان في شيء تهاجرا لم يبق بين المسلمين عصمة ولا أخوة ))


    سئل شيخ الإسلام ابن تيمية :

    أيهما أنفع للعبد؟ التسبيح أم الاستغفار؟

    فأجاب: إذا كان الثوب نقياً فالبخور وماء الورد أنفع له ،

    وإذا كان دنساً فالصابون والماء الحار أنفع له.

    فالتسبيح بخور الأصفياء و الاستغفار صابون العصاة ))


    ترجمة شيخ الإسلام ابن تيمية

    نسبه:

    هو شيخ الإسلام الإمام أبو العباس: أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن عبد الله بن محمد بن الخضر بن محمد بن الخضر بن علي بن عبد الله ابن تيمية الحراني ثم الدمشقي.


    مولده ووفاته:

    ولد يوم الاثنين العاشر من ربيع الأول بحران سنة 661 ه، ولما بلغ من العمر سبع سنوات انتقل مع والده إلى دمشق؛ هربًا من وجه الغزاة التتار،وقد توفي الشيخ -رحمه الله- وهو مسجون بسجن القلعة بدمشق ، فهب كل أهل دمشق ومن حولها للصلاة عليه وتشييع جنازته وقد أجمعت المصادر التي ذكرت وفاته أنه حضر جنازته جمهور كبير جدًا يفوق الوصف. وتوفي ليلة الاثنين العشرين من شهر ذي القعدة سنة (728) ه وعمره (67) سنة.


    نشأته:

    نشأ في بيت علم وفقه ودين ، فأبوه وأجداده وإخوته وكثير من أعمامه كانوا من العلماء المشاهير ، منهم جده الأعلى (الرابع) محمد بن الخضر ، ومنهم عبد الحليم بن محمد بن تيمية ، وعبد الغني بن محمد ابن تيمية ، وجده الأدنى عبد السلام بن عبد الله ابن تيمية مجد الدين أبو البركات صاحب التصانيف التي منها : المنتقى من أحاديث الأحكام ، والمحرر في الفقه ، والمسودة في الأصول وغيرها ، وكذلك أبوه عبد الحليم بن عبد السلام الحراني ، وأخوه عبد الرحمن وغيرهم.
    ففي هذه البيئة العلمية الصالحة كانت نشأة صاحب الترجمة ، وقد بدأ بطلب العلم أولًا على أبيه وعلماء دمشق ، فحفظ القرآن وهو صغير ، ودرس الحديث والفقه والأصول والتفسير ، وعرف بالذكاء وقوة الحفظ والنجابة منذ صغره. ثم توسّع في دراسة العلوم وتبحر فيها ، واجتمعت فيه صفات المجتهد وشروط الاجتهاد منذ شبابه، فلم يلبث أن صار إمامًا يعترف له الجهابذة بالعلم والفضل والإمامة ، قبل بلوغ الثلاثين من عمره.


    المجالات العلمية التي أسهم فيها:

    ولم يترك الشيخ مجالًا من مجالات العلم والمعرفة التي تنفع الأمة ، وتخدم الإسلام إلا كتب فيه وأسهم بجدارة وإتقان ، وتلك خصلة قلما توجد إلا عند العباقرة النوادر في التاريخ.فلقد شهد له أقرانه وأساتذته وتلاميذه وخصومه بسعة الاطلاع ، وغزارة العلم ، فإذا تكلم في علم من العلوم أو فن من الفنون ظن السامع أنه لا يتقن غيره ، وذلك لإحكامه له وتبحره فيه ، وأن المطلع على مؤلفاته وإنتاجه ، والعارف بما كان يعمله في حياته من الجهاد باليد واللسان ، والذب عن الدين ، والعبادة والذكر ، ليعجب كل العجب من بركة وقته ، وقوة تحمله وجلده ، فسبحان من منحه تلك المواهب.


    قال الذهبي في معجم شيوخه :

    أحمد بن عبدالحليم -وساق نسبه- الحراني، ثم الدمشقي، الحنبلي أبو العباس، تقي الدين، شيخنا وشيخ الإسلام، وفريد العصر علماً ومعرفة، وشجاعة وذكاء، وتنويراً إلهياً، وكرماً ونصحاً للأمة.


    قال الحافظ جلال الدين السيوطي :

    ابن تيمية الشيخ الإمام العلامة الحافظ الناقد الفقيه المجتهد المفسر البارع شيخ الإسلام، علم الزهاد، نادرة العصر، تقي الدين أبو العباس أحمد المفتي شهاب الدين عبدالحليم بن الإمام المجتهد شيخ الإسلام مجد الدين عبدالسلام ابن عبدالله بن أبي القاسم الحراني.أحد الأعلام، ولد في ربيع الأول سنة إحدى وستين وستمائة.
    عني بالحديث، وخرج وانتقى، وبرع في الرجال، وعلل الحديث وفقهه وفي علوم الإسلام وعلم الكلام، وغير ذلك. وكان من بحور العلم، ومن الأذكياء المعدودين، والزهاد، والأفراد، ألف وثلاثمائة مجلدة، وامتحن وأوذي مراراً.






    جمعته من أكثر من مصدر

    منقووول

    تعليقات فيس بوك facebook



  2. #2
    الصورة الرمزية MIDO 32
    MIDO 32 غير متصل يمون على المشاغبين والمشاغبات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,683
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    9

    رد: درر من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية

    جزاك الله خير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ღقلبي بدينے ღعانق النور،يصبح ويمسي،دوم فرحان،ماله سوى من نزل النوروآل عمران
    المشاركات
    21,324
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    29

    رد: درر من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية

    جزاك الله الجنة واعاليها ورزقك وعافك ومن الخير اعطاك
    حفظك الله وحفظك اناملك التي خطت الموضوع
    درر رائعه والاروع ترجمته فكثير منا لايعلم من هو؟
    بارك الله فيك وكثر من امثالك ورضي عنك

    تقبل مروري

  4. #4
    الصورة الرمزية تراتيل
    تراتيل غير متصل مشرفة قديرة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    "مهبط الوحي"
    المشاركات
    13,350
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    21

    رد: درر من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية

    جزيت خير الجزاء واسال الله باسمه الاعظم ان يغفر لك ولوالديك ويكتب لك الاجر

    بعدد من سجد له ويحط عنك الخطايا بعدد من شهد بالوهيته
    ويوفقك الى مايحب ويرضى ويجعلك من احبائه واوليائه ومن حفظة كتابه وينير قلبك بنور الايمان..
    واساله بوجهه الكريم الفردوس الاعلى لك ولوالدييك ومن تحب وجميع المسلمين..آمين


درر من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية


الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook