التقطت احدى كاميرات المراقبة التلفزيونية الموضوعة في قصر "هامبتون كورت" خارج العاصمة لندن والعائد للملك هنري الثامن صورة شخص سبب حيرة للمسؤولين الذين لا يزالون يتساءلون ما اذا كانت الصورة لشبح او لشخص متخف بلباس فضفاض ويجول في اروقة القصر.
وقالت المتحدثة باسم القصر وتدعى فيكي وود "نحن محتارون.. المسالة ليست نكتة لم نستطع تفسير الامر.. وبصدق لا نعرف ما هو او من هو الذي التقطته الكاميرا".
وقالت وود ان مسؤولي الامن في القصر شاهدوا خيال شخص عبر الصور التي التقطتها الكاميرا التي وضعت منذ بعض الوقت لمراقبة من يقف وراء ترك احد ابواب القصر مفتوحة وتظهر احدى الصور الشخص وهو يخرج من عتبة احد ابواب القصر فيما يمد ذراعه ليمسك بمقبض الباب.
وبدت المنطقة المحيطة بالشخص نوعا ما ضبابية وغير واضحة فيما بدا وجه الشخص ابيض بشكل غير طبيعي مقارنة بيده التي تمسك مقبض الباب.
وقال جيمس فاوكس احد مسؤولي الامن في القصر "كان المنظر مروعا بشكل لا يوصف لان الوجه لا يبدو طبيعيا".
واضاف "قمنا بالتحقق مع المسؤولين عن الارشاد السياحي في القصر الذين يلبسون ازياء تعود لحقبة تيدور الا ان ايا منهم لم ير هذا الثوب".
يذكر ان القصر بني عام 1525 على ضفاف نهر التايمز وعلى بعد عشرة اميال غربي وسط لندن كما انه مركز استقطاب سياحي مهم.



وهذه صورة الشبح الذى التقطته الكاميرا