القدس
بكيت. حتى انتهت الدموع
صليت. حتى ذابت الشموع
ركعت. حتى ملني الركوع
سالت عن محمد فيك وعن يسوع
يا قدس يا مدينة تفوح انبياء
يا اقصر الدروب بين الارض والسماء يا قدس يا منارة الشرائع
يا طفلة جميلة محروقة الاصابع
حزينة عيناك يا مدينة البتول
يا واحة ظليلة مر بها الرسول
حزينة حجارة الشوارع
حزينة ماذن الجوامع
يا قدس يا جميلة تلتف بالسواد
من يقرع الاجراس في كنيسة القيامة؟
صبيحة الاحاد..
من يحمل الالعاب للاولاد؟
في ليلة الميلاد..

يا قدس يا مدينة الاحزان
يا دمعة كبيرة تجول في الاجفان
من يوقف العدوان؟
عليك يا لؤلؤة الاديان
من يغسل الدماء عن حجارة الجدران؟
من ينقذ الانجيل؟
من ينقذ القران؟
من ينقذ المسيح ممن قتلوا المسيح؟
من ينقذ الانسان؟

يا قدس. يا مدينتي
يا قدس. يا حبيبتي
غدا. غدا. سيزهر الليمون
وتفرح السنابل الخضراء والزيتون
وتضحك العيون..
وترجع الحمائم المهاجرة..
الى السقوف الطاهره
ويرجع الاطفال يلعبون
ويلتقي الاباء والبنون
على رباك الزاهرة..
يا بلدي..
يا بلد السلام والزيتون