ركبت السياره وقعدت تلعب بجوالها

مصطفى:وين تبين تروحين طال عمرك
لفت عليه غاده و ابتسمت له لانها رحمته لبيت ابو خالد
مصطفي ان شاء الله طال عمرك

وصلت غاده البيت اول ما نزلت على طول راحت للحمام تزين شكلها

غاده وهي تناظر شكلها بالمرايه حرام هذا الشكل الحلو يتزوج واحد قليل ادب
سمعت صوت جنبها يقول ومين القليل ادب
غاده التفتت على الصوت وانصدمت: خالد!
خالد ايه خالد وش فيك تناظريني كذا ترى مارح اذبحك
غاده بكل غرور ما تقدر تذبح هذا الجمال
خالد يستهبل الا اقد
غاده: صدق بزر
خالد عاد انتي الكبيره

نظرته نظرات خلته يدوخ من جمالها فسخت العبايه شاف لبسها انهبل عليها فتح فمه خالد

غاده استغفر الله وخر عن وجهي

ودفته ومشت لحقها خالد و مسكها مع يدها بقوه

خالد بعصبيه لا تكلميني بذي الطريقه
غاده اي يدي وخر
و ناظرها نظره خبيثه

ركضت للبيت مسرعه

غاده في نفسها والله انك تجنن بس اخلاقك خبيثه

دخلت البيت و سلمت على الحريم ورقت عند البنات الي قاعدين يسولفون

غاده بكل دلع هااي بنات مشتاقه لكم موت
البنات هيات وش لونك غاده
غاده بخير
هديل: غدو تعالي اقعدي وش فيك واقفه

شخصيه هديل بنت نعومه خبله تحب تستهبل و عليها غمزات تخلي الواحد يدوخ

غاده اوكي
مظاوي هلا غاده من زمان عليك
غاده .........
مظاوي غاده
غاده ........
مظاوي وهي تصارخ غااااااااده
توها غاده تستوعب هاه....هاه .....وشو السالفه
مظاوي وش فيك سرحان
غاده لا ما كنت سرحانه بس كنت افكر
مظاوي اكيد في حبيب القلب
غاده مين حبيب القلب
مظاوي تستهبلين اكيد خالد
غاده اول ما سمعت اسمه حست بي الخوف ماتدري ليش: لا وعععع
مظاوي علينا
غاده خليك ساكته بس
لينا يلا بنات وش رايكم نطلع نتمشى في الحديقه
البنات اوكي

طلعو البنات يتمشون كان العيال برا يلعبون كوره و البنات يتمشون كان خالد يبغى يرفع ظغط غاده اربعه وو عشرين ساعه يغمز لها و يظحك

واحد اسمه فيصل يمووووووت على لينا وكل ما شافه يذوب من جمالها وبلغلط طلعها برا ونزلت عند غاده مسكتها غاده و جاء عندها خالد

خالد كان تعبان من الركظ و وده يرفع ظغط غاده زياده طبعا ما كان جاد في الي يقوله: عطيني.....الكوره .... يا عروستي
نظرته غاده باستحقار: لا تقولي عروستك فاهم
ابتسم ابتسامه خبيته الا بقول

بعدين قرب عندها و باسها مع خدها

غاده مسكت خالد بقوه وسحبته بقوه حتى هو كان بطيح راحو بعيد

غاده انت ما تستحي على وجهك تبوس بنت قدام الناس

و كانت غاده تهاوش و خالد كان سرحان في عيون غاده العسليه بعدين نظرته غاده باستغراب

غاده سمعت وش قلت
خالد وهو كاتم الظحكه: بصراحه لا
غاده اجل وش سمعت وش كنت تطالع فيني
خالد في عيونك العسليه
استحت غاده بس ما بينت اقول اسكت

وراحت وهو لحقها طالع كانه بزر خالد كان رافع شعره سبايكي و طالع كيووت و لابس بنطلون اسود جينز و بلوزه حمراء و مكتوب عليها بل اسود و كاب اسود(قبعه طااااااااالع شكله حلو مره

جو العيال وقالو بنات وش رايكم تلعبون معنا كوره قدم
البنات مسوين قويات كل و حده دلوعه: ايه يله

لينا عندها اخو اسمه محمد ولد وسيم يحب اخته مره

صفو البنات و الاولاد عشان الكابن يختارون و الكابتن هم خالد و محمد

فريق خالد
طبعا غاده
فيصل
بدر
راشد
عبد الله
هديل
مشاعل

و فريق محمد

لينا
جوهره
نواف
سعود
عبد العزيز
عبد الرحمان

وبدت اللعبه

غاده حارس

خالد هجوم

هديل دفاع

مشاعل دفاع

فيصل هجوم

عبد الله هجوم

بدر هجوم


محمد هجوم

عبد الرحمان حارس

و جوهره و لينا دفاع

عبد العزيز هجوم

نواف هجوم

سعود هجوم

بدت اللعبه وكل واحد لعب و استانس خلصت اللعبه طلع الفايزين فريق محمد

قعدو الاولاد يسولفون و البنات دخلو جوا البيت يشربون مويه

لينا افففففف تعب يا غاده اس اني نقصت 50 كيلو
غاده انا انكسر ظفري
لينا ههههههههههههههههه ه احس ودك تذبحين خالد اربعه و عشرين ساعه يصرخ عليك
غاده اففففف رجني رج احرسي روحي هناك وخري هناك افففف
لينا ههههههههههههههههه هههههه يا حبي لك
غاده ههههههههههههههههه هههه

دخل خالد معصب غاده ما تحب تشوف تشوف احد زعلان او متظايق

خالد و نبره صوته تخوف غااده تعالي بسرعه
غاده خافت: طيب لحظه
لينا الله يعينك صوته يخوف
غاده ايه و الله دقيقه اشوف وش يبي

راحت عنده

غاده نعم


مسكها مع يدها و قام يمشي بعيد


وهو يمشس غاده قاعده تساله

غاده خالد وش فيك خالد

وقف خافت غاده

خالد غاده
غاده نعم
خالد انتي تحبيني
غاده الحين انت جايبني هنا عشان تقو..............
قاطعها قلت تحبيني
غاده لا
نزل راسه: حتى انا
غاده: خلاص اجل ليش تبي تتزوجني
رفع راسه عشان ابوي غصبي
غاده نظارته نظرات خبيثه مستحيل
خالد ليش مستحيل

وكانت عيونه على عيونها هي خافت

غاده عن اذنك

مسكها خالد بقوه

غاده وهي تصيح خالد خلني بليز

تركها خالد و ماقدرت تتحرك من مكانها حطت يدينها على وجهها وبدت تصيح وحزن عليها خالد فظمها بقوه

خالد بصوت حزين: اسف

انصدمت ان خالد يقول ااسف خالد كل حياته لعب و مرح بعدت عنه غاده

غاده خالد ممكن توصلني البيت
خالد ممكن يا بعد روحي

ابتسمت غاده وراحت تجيب عبايتها

و راح خالد يجيب مفتاح السياره اخذ مفتاح الياره وقعد يستناها في السياره قعد خمس دقايق وجت دخلت السياره

غاده اهلين
خالد بكل رومنسيه اهلين يا عمري
استحت غاده خلاص يا خالد امشي
خالد اموت علي يستحون

وصلها لبيتها وقف السياره

غاده يلا باي

مسك يد غاده

خالد اصبري
غاده وشو؟
خالد ما قلتيلي تحبيني
باسته غاده مع خده اكيد

نزلت غاده من السياره و دخلت البيت خالد حس انه بيموت من الحركه الي سوتها غاده







اشوفكم في البارت الثالث