مشاهدة : 56843
صفحة 1 من 2 12 الاخيرةالاخيرة
النتائج 1 الى 10 من 16
  1. #1
    صورة قلب امال العنبري
    قلب امال العنبري غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    26
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الي يقدر يضع لي الموضوع في اسرع وقت ويتكون من التقرير التالي
    توزيع موضوعات المقرر
    اختيار الموضوع وتحديد العنوان
    تحديد المراجع المناسبة للبحث باستخدام المكتبة ومراكز مصادر التعلم
    اعداد تقرير عن المراجع المستخدمة في البحث
    القراءة الاولية في موضوع البحث / اعداد خطة البحث
    اعداد نموذج لخطة بحث صفي تتضمن فصول وموضوعات البحث
    مراجعة اعداد الطالبة لخطة البحث وتطبيقها
    تطبيق خطوات تلخيص كتاب او مقالة
    -ترتيب اوراق البحث
    - اولا / كيفية اعداد صفحة عنوان البحث
    رابعا : كتابة البحث .بشكله النهائي
    ثانيا / قائمة المحتويات
    * ثالثا/ كتابة المقدمة.
    * تابع كتابة المقدمة :المتن.
    * تابع كتابة المقدمة : الخاتمة
    * تابع قائمة المصادر والمراجع
    تقديم البحث
    تقديم البحث

    واكون شاكره لكم وباذن ربي العالمين ان يوفقكم ويحقق لكم ماتريدو دنيا واخره وعساه من اهل الجنه


  2. #2
    صورة قلب امال العنبري
    قلب امال العنبري غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    26
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    واين المساعده واللع اني محتاجه الموضوع ضروري واخر تسليم للمدارسة في 19/4/1429الي يقدار يجيب الموضوع يضعه لي حتى ما حبيت اقيدكم بي موضوع معين تركت الاختيار لكم ارجوكم بي اسرع وقت

  3. #3
    صورة قلب امال العنبري
    قلب امال العنبري غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    26
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    للاسف مفي احد تكرم يساعدني استودعكم الله

  4. #4
    صورة Nour Jeddah
    Nour Jeddah غير متصل vip مشاغب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    jeddah '3eer
    المشاركات
    2,088
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    اختي عندي موضوع عن العنف اذا ينفع بنزلك اياه

    معليش عالتاخير

  5. #5
    MOGO غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    15
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    في موضوع عن الصلاة

  6. #6
    صورة قلب امال العنبري
    قلب امال العنبري غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    26
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    ياليت في اقرب وقت تنزلو الموضوع
    ومشكورين على المساعده

  7. #7
    ام ماثر غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    2
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الله يوفقكم ياحلوات نزلوا الموضوعين اللي عندكم انا كمان محتاجه

  8. #8
    صورة قلب امال العنبري
    قلب امال العنبري غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    26
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    وين الموضوعيين الي عندكم ياحلوات

  9. #9
    صورة ..فرااشه منحااشه..
    ..فرااشه منحااشه.. غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    ღ♥ღ قلب زوجيღ♥ღ
    المشاركات
    139
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    شوفي اختي انا بعطيكي موضوع بحث انا الصراحه هذا اللي قدمته في بحثي هوا سيره ذاتيه عن الصحابيه عائشه بس ينفع موضوع للبحث انا معلمتي قبلتو.....
    بس يبغالو شوية تعديل يعني انتي سوي الخطوات الباقيه زي :قاتمة المحتويات وزي المراجع والخاتمه يعمي انتي رتيبي حسب مالخطوات مكتوبه في كتاب المكتبه..
    وانشالله يعجبك..




    عائشة بنت ابي بكر - ام المومنين


    مقدمة
    هي عائشة بنت ابي بكر الصديق، وهي ام المومنين، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، واشهر نسائه، وامها ام رومان ابنة عامر الكنانية، التي قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من احب ان ينظر الى امراة من الحور العين فلينظر الى ام رومان.
    كنيتها ام عبد الله، ولقبت بالصديقة، وعرفت بام المومنين، وبالحميراء لغلبة البياض على لونها.
    ولدت رضي الله عنها سنة تسع قبل الهجرة، ومن اشارة بعض المصادر الى ان النبي صلى الله عليه وسلم توفي عنها وعمرها ثماني عشرة سنة يتبين لنا انها ولدت قبل الهجرة بسبع سنين وليس تسع، قال ابن الاثير في اسد الغابة: ولما توفي النبي صلى الله عليه وسلم كان عمرها ثمان عشرة سنة.
    حالها في الجاهلية:
    ولدت عائشة رضي الله عنها في الاسلام ولم تدرك الجاهلية، وكانت من المتقدمين في اسلامهم.
    الا ان ابن اسحاق عند سرده اسماء من اسلم قديما من الصحابة رضي الله عنهم قال: ".. وعبيدة بن الحارث، وسعيد بن زيد، وامراته فاطمة بنت الخطاب، واسماء بنت ابي بكر، وعائشة بنت ابي بكر وهي صغيرة".
    وقد روى البخاري ومسلم عن عروة بن الزبير ان عائشة زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: لم اعقل ابوي الا وهما يديننا الدين".



    قصة زواجها من النبي صلى الله عليه وسلم
    اولا: مرحلة الخطوبة:
    {في بيت الصدق والايمان ولدت، وفي احضان والدين كريمين من خيرة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم تربت، وعلى فضائل الدين العظيم وتعاليمه السمحة نشات وترعرعت..
    هذه هي عائشة الصديقة بنت الصديق رضي الله عنها، وحسبها ان تكون ابنة ابي بكر الصديق لينزلها رسول الله صلى الله عليه وسلم من قلبه وبيته اعز مكان..
    نشات رضي الله عنها منذ نعومة اظفارها في ظل تعاليم الدين الاسلامي الحنيف، وشهدت في طفولتها اشد المراحل التي مرت بالدعوة الاسلامية وما تعرض له المسلمون من اذى واضطهاد.
    ولقد كانت عائشة كغيرها من الاطفال كثيرة اللعب والحركة، لها صويحبات تلعب معهن، كما ان لها ارجوحة تلعب عليها..
    وقد تمت خطبتها لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهي بنت سبع سنين وتزوجها وهي بنت تسع.. ونظرا لحداثة سنها فقد بقيت تلعب بعد زواجها فترة من الزمن..
    روي عنها انها قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وانا العب بالبنات، فقال: ما هذا يا عائشة؟ قلت: خيل سليمان، فضحك.
    كما روي عنها انها قالت: تزوجني رسول الله وكنت العب بالبنات، وكن جواري ياتينني، فاذا راين رسول الله عليه الصلاة واللام ينقمعن منه، وكان النبي يسر بهن ال.
    ولذا كانت السيدة عائشة تنصح الاباء والامهات ان يعطوا الاطفال حقهم في اللعب والحركة فتقول: "فاقدروا قدر الجارية الحديثة السن الحريصة على اللهو"، فللطفل حاجات نفسية لا يتم اشباعها الا باللعب واللهو والمرح، وهذا يساعد على النمو السليم المتكامل.
    وقد ذكرت لنا رضي الله عنها كيف تمت هذه الخطوبة المباركة، بل انها تذكر ادق ما فيها من تفاصيل؛ وما ذاك الا لانها تمثل لها اجمل واحلى ذكرياتها التي تحن اليها، كيف لا وهي ذكريات لقائها بزوجها الحبيب الذي احبته اعظم الحب، وعاشت معه اسعد السنوات، فاذن لتلك الذكريات في قلبها اعظم مكان واربحه.
    فنستمع اليها وهي تروي لنا هذه الخطبة المباركة فتقول: "لما ماتت خديجة جاءت خولة بنت حكيم فقالت: يا رسول الله، الا تتزوج؟ قال: ومن؟ قالت: ان شئت بكرا وان شئت ثيبا؟ قال: من البكر ومن الثيب؟ قالت: اما البكر فعائشة بنت احب خلق الله اليك، واما الثيب فسودة بنت زمعة، وقد امنت بك واتبعتك.
    فقال: اذكريهما علي، قالت: فاتيت ام رومان فقلت: يا ام رومان، ما ادخل الله عليكم من الخير والبركة؟ قالت: وما ذاك؟ قالت: رسول الله يذكر عائشة، قالت: انتظري فان ابا بكر ات. فجاء ابو بكر فذكرت ذلك له فقال لها: قولي لرسول الله فليات فجاء فملكها".
    ثم انها تعرض لنا رضي الله عنها الخطوة الثانية في هذه الخطبة فتقول: "فاتتني ام رومان وانا على ارجوحة ومعي صواحبي، فصرخت بي فاتيتها وما ادري ما تريد بي، فاخذت بيدي فاوقفتني على الباب، فقلت: هه هه حتى ذهب نفسي، فادخلتني بيتا فاذا نسوة من الانصار فقلن: على الخير والبركة وعلى خير طائر".
    وهكذا نلاحظ رواية عائشة لادق تفاصيل تلك الخطبة الكريمة، خطبتها لرسول الله عليه الصلاة والسلام، حتى انها لتذكر انها كانت تلعب قبلها على الارجوحة، بل انها تذكر انها قد لهثت وتتابعت انفاسها بسبب جريها وسرعتها في تلبية نداء امها، واننا لنستشف من ذلك عظم مكانة تلك الذكريات عندها وتقديرها البالغ لامها رغم حداثة سنها وذلك بترك اللعب مع الصويحبات والاستجابة للنداء.
    وهذا ما ينبغي ان تربي الامهات اطفالهن عليه، فللام مكانة عظيمة واحترام كبير ينبغي ان يربى الطفل وينشا عليه منذ نعومة اظفاره لتعظم في نفسه مكانة الام، ولترسخ في ذهنه حقوقها عليه وواجبه تجاهها.
    ولكن هل كان ما روته السيدة عائشة هو اول مراحل هذه الخطبة؟ لقد كان هذا ما تعتقده ام المومنين رضي الله عنها حتى حدثها رسول الله ان خطبته لها كانت وحيا من الله تعالى.
    فقد روي انه عليه الصلاة والسلام قال لعائشة: "اريتك في المنام ثلاث ليال، فجاءني لك الملك في سرقة من حرير، فيقول: هذه امراتك، فاكشف عن وجهك فاذا انت هي، فاقول: ان يك هذا من عند الله يمضه".
    فلم يتزوج رسول الله بعائشة فور خطبتها؛ ولعل ذلك يرجع الى صغر سنها، فرسول الله صلى الله عليه وسلم لم يرض ان ينتزع الصبية اللطيفة من ملاهي صباها او يثقل كاهلها بمسووليات الزوج واعبائه، كما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان مشغولا بالمصاعب الجمة التي مرت به.
    وقد احب رسول الله عليه الصلاة والسلام خطيبته الصغيرة كثيرا، فكان يوصي بها امها ام رومان قائلا: "يا ام رومان، استوصي بعائشة خيرا واحفظيني فيها"، وكان يسعده كثيرا ان يذهب اليها كلما اشتدت به الخطوب، وينسى همومه في غمرة دعابتها ومرحها.
    وقد احبت السيدة عائشة زيارات رسول الله صلى الله عليه وسلم لها واسعدها "الا يخطئ رسول الله ان ياتي بيت ابي بكر احد طرفي النهار اما بكرة واما عشية".
    ثم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم هاجر مع رفيقه ابي بكر الصديق الى المدينة وخلفوا وراءهم في مكة ال النبي عليه الصلاة والسلام وال ابي بكر، ولما استقر عليه الصلاة والسلام بالمدينة المنورة ارسل من يحضر اهله واهل ابي بكر.
    وقد تعرضت الاسرتان في طريق الهجرة لمصاعب كثيرة واخطار عديدة انقذتهم منها العناية الربانية، من ذلك ما روته عائشة رضي الله عنها قالت: "قدمنا مهاجرين فسلكنا في ثنية ضعينة، فنفر جمل كنت عليه نفورا منكرا، فوالله ما انسى قول امي: يا عريسة، فركب بي راسه كناية عن استمرار نفوره فسمعت قائلا يقول: القي خطامه، فالقيته فقام يستدير كانما انسان قائم تحته".
    وقد صبروا رضي الله عنهم وتحملوا مصاعب تلك الهجرة واخطارها تاركين خلفهم الاهل والوطن ومرابع الصبا مضحين بذلك كله في سبيل هذا الدين العظيم، مبتغين اجرهم عند الله، وهذا خير ما ينبغي ان يتربى عليه الجيل المومن.
    فالمسلم الحق مستعد بكل نفس راضية مطمئنة ان يضحي بكل غالب ونفيس في سبيل ما يعتنقه من دين عظيم ومبادئ سامية، غير مبال بما قد تودي اليه هذه التضحية من اخطار او خسائر مادام قلبه عامرا بهذا الدين العظيم، ونفسه مطمئنة بتعاليم ربه الكريم.
    وصلت العروس المهاجرة الى المدينة المنورة، وهناك اجتمع الحبيبان، وعمت البهجة ارجاء المدينة المنورة واهلت الفرحة من كل مكان، فالمسلمون مبتهجون لانتصارهم في غزوة بدر الكبرى، واكتملت فرحتهم بزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم بعائشة.
    وقد تم هذا الزواج الميمون في شوال سنة اثنتين للهجرة وانتقلت عروسنا الى بيت النبوة، ولقد كانت هذا النقلة من اجمل ذكريات عائشة واغلاها، وكون هذه النقلة في شهر شوال فقد احبت ام المومنين هذا الشهر، واستحبت ان يبنى بنسائها في شهر شوال، فهو عندها شهر الخير والبركات.
    وتروي لنا رضي الله عنها استعدادها للزفاف وتجهيز امها لها فتقول: "كانت امي تعالجني للسمنة تريد ان تدخلني على رسول الله، فما استقام لها ذلك حتى اكلت القثاء للرطب فسمنت كاحسن سمنة".
    ثم تصف لنا وليمة العرس فتقول: "والله ما نحرت علي من جزور ولا ذبحت من شاة، ولكن جفنة كان يبعث بها سعد بن عبادة الى رسول الله يجعلها اذ ذاك بين نسائه، فقد علمت انه بعث بها".
    ولقد كانت اسماء بنت يزيد ممن جهزت عائشة وزفتها الى رسول الله عليه الصلاة والسلام، وهي تحكي لنا عن تقديمه عليه الصلاة والسلام اللبن الى ضيوفه والى عروسه فتقول اسماء رضي الله عنها: "زينت عائشة لرسول الله ثم جئته فدعوته لجلوتها، فجاء فجلس الى جنبها، فاتي بلبن فشرب ثم ناوله عائشة، فاستحيت وخفضت راسها. قالت اسماء: فانتهرتها وقلت لها: خذي من يد النبي، فاخذت وشربت شيئا، ثم قال النبي عليه الصلاة والسلام: اعطي اترابك".
    وتسال رضي الله عنها عن مهرها فتقول: "كان صداق رسول الله لازواجه اثنتي عشرة اوقية ونشا النش نصف اوقية فتلك خمسمائة درهم، فهذا صداق رسول الله لازواجه".
    ثم انها رضي الله عنها تصف جهاز حجرتها فتقول: "انما كان فراش رسول الله الذي ينام عليه ادما حشوه ليف".
    ولم يكن في حجرة السيدة العروس مصباح تستضيء به، دل على ذلك حديثها: "كنت انام بين يدي رسول الله ورجلاي في قبلته، فاذا سجد غمزني فقبضت رجلي فاذا قام بسطتهما قالت: والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح، فسئلت: لماذا لم يكن فيها مصابيح؟ فقالت: لو كان عندنا دهن مصباح لاكلناه".
    وبعد فهذا هو وصف العروس المباركة لحفل زواجها ومهرها ومنزلها وجهازها، وبتاملنا لوصفها السابق يتبين لنا بجلاء يسر حفلة زواج رسول الله عليه الصلاة والسلام بعائشة وتواضعها وزهد مهر العروس وقلته.
    مع ان العريس هو نبي الله وخير خلقه واحبهم اليه، والعروس هي عائشة وابوها الصديق نسابة قريش وخير من وطئت قدمه الثرى بعد الانبياء، ومع ذلك كله كان التواضع البليغ والبساطة الواضحة هما السمة البارزة على الحفل والمهر، بل وعلى بيت العروسين وجهازهما كذلك.
    وهذا على عكس ما يحدث في عصرنا هذا الذي انتشرت فيه المغالاة في المهور، وارتفاع تكاليف الزواج، والبذخ والاسراف البالغ في تاثيث بيت العروسين وجهازهما، وهذا الامر لا يساعد على النكاح، بل انه اثر سلبا في افراد المجتمع..
    تلك المظاهر الجوفاء اثقلت كاهل الغني فضلا عن الفقير الذي حاول مجاراة الغني نزولا على التقاليد فركبه الدين، والدين ذل في النهار وهم في الليل، ان كان ما زاد على النفقة المشروعة في النكاح فهو ما لا يقره الشرع.
    وقد ظهرت ثمرة هذه المغالاة وهذا السرف، وهي اما عزوف الشباب عن النكاح واما خروج المراة من سترها الذي فرضه الله عليها لتستطيع الاسهام في تحقيق اوهام النفوس التي لا تمت الى مقاصد النكاح بصلة من الصلات فيكون الفساد الكبير.
    هكذا اجتمع الحبيبان يبعث بعضهما لبعض مشاعر الحب والمودة، ويبنيان بيت الزوجية السعيد.. وقد كانت عائشة رضي الله عنها صغيرة السن لكنها كانت متفهمة للحياة المقبلة عليها، مدركة للمهمة الملقاة على عاتقها، فهي ليست زوجة عادية بل زوجة نبي، وعليها ان تساعده على نشر الرسالة السماوية وبناء اسس الدعوة الاسلامية}. (ا.ه من موقع مفكرة الاسلام).
    وقفة مع هذا الزواج:
    يقول ابراهيم علي شعوط في كتابه: اباطيل يجب ان تمحى من التاريخ:
    {اطلق المورخون لاقلامهم العنان في موضوع زواج الرسول صلى الله عليه وسلم من عائشة فقالوا: ان هذا الزواج انتهاك لحرمة الطفولة، واستجابة للوحشة الجنسية، وعبث واضح من رجل كبير بطفلة صغيرة لا تعرف شيئا من مارب الرجال.
    فذكر ابن الاثير في كتابه "الكامل" ان عائشة يوم زواجها كانت صغيرة بنت ست سنين، ثم قال: رسول الله بنى بعائشة في المدينة وهي ابنة تسع سنين، ومات عنها وهي ابنة ثمان عشرة سنة.
    والقصة بهذا العرض تفتح ابواب النقض، وتثير الشبهات عند من يتصيدون مواطن الطعن في رسول الله، وينتهزون الفرص للحط من قدره بما يكتبون ويتحدثون.
    ان مجرد ذكر زواج رجل - اي رجل - بطفلة في سن ست سنوات يثيرعاصفة السخط والاشمئزاز من هذا الرجل، لكن اذا ترك امر السن هذا من غير ذكر وصار الامر للعرف والعادة، وتقدير مقتضيات البيئة، فمن السهل ان توجد المبررات التي لا تثير لوما، ولا تفتح باب الشكوك والشبهات.
    ومن التجني في الاحداث ان يوزن الحدث منفصلا عن زمانه ومكانه وظروف بيئته.
    والان صار لزاما على كل باحث او قارئ في موضوع زواج النبي (عليه الصلاة والسلام ) من السيدة عائشة ان يعرف الامور الاتية:
    اولا: ان كتب السيرة التي قدرت للسيدة عائشة تلك السن الصغيرة عند زواج النبي بها، روت بجانب هذا التقدير امرا اجمع الرواة على وقوعه ؛ وهو ان السيدة عائشة كانت مخطوبة قبل خطبتها من رسول الله الى رجل اخر هو "جبير بن مطعم بن عدي" الذي ظل على دين قومه الى السنة العاشرة للهجرة.
    فمتى خطبها المطعم بن عدي لابنه جبير؟
    ليس معقولا ان يكون خطبها وابو بكر مسلم وال بيته مسلمون؛ لان مصاهرة غير المسلمين تمنعها الخصومة الشديدة والصراع العنيف بين المشركين والمسلمين.
    فالغالب - بل المحتم - اذن ان تكون هذه الخطبة قبل بعثة الرسول، اي قبل ثلاثة عشر عاما قضاها الرسول في مكة.
    فاذا بنى بها الرسول في العام الثاني للهجرة تكون سنها - اذ ذاك - قد جاوزت الرابعة عشرة.
    وهذا على فرض ان "المطعم بن عدي" خطبها لابنه في يوم مولدها، وهذا بعيد كل البعد ان خطب البنت في يوم مولدها !!
    ثانيا: ان "خولة بنت حكيم" زوج عمان بن مظعون، التي كانت تحمل هم الرسرل وتديم التفكير في شانه بعد وفاة السيدة خدجة حين ذهبت الى النبي لتخرجه من شجوه واحزانه، وتقول له: افلا تزوجت يا رسول الله لتسلو بعض حزنك وتونس وحدتك بعد خديجة؟ وسالها رسول الله: من تريدين يا خولة؟ قالت: "سودة بنت زمعة " او " عائشة بنت ابي بكر».
    والان يستطيع القارىء ان يفهم: ان خولة حين قدمت عائشة مع سودة لرسول الله كانت تعتقد ان كلتيهما تصلح للزواج من رسول الله، وتسد الفراغ الذي كان يشقى به بعد موت السيدة خديجة. وكانت عائشة بكرا، وسودة ثيبا متقدمة في السن، فبمجرد العرض على رسول الله بهذه الصورة _ عرض زوجتين احداهما متقدمة في السن وكانت تحت رجل اخر، والثانية كانت بكرا _ مجرد هذا العرض _ يدل على ان خولة بنت حكيم _نفسها _ تشعر بان كلتيهما صالحة تماما، لان تكون زوجة.
    ومعنى ذلك ان عائشة كانت في نمائها ونضوجها، واضحة معالم الانوثة في نظر خولة على الاقل، وهي العارفة بمارب الرجال في النساء.
    ثالثا: كذلك نجد ان السيدة "ام رومان" والدة عائشة، كان اغتباطها شديدا عندما فسخت خطبة عائشة من "جبير بن المطعم" كما طارت بها الفرحة لما علمت ان رسول الله قبل زواجها، وقالت لابي بكر: "هذه ابنتك عاثشة قد اذهب الله من طريقها جبيرا واهل جبير، فادفعها الى رسول الله، تلق الخير والبركة".
    ان الام حين تطلب لفتاتها الزواج، تكون اعرف الناس بعلامات النضج في ابنتها، وتدرك ثورة الانوثة في وليدتها، فتبدا تتشوق الى يوم ترى فيه ابنتها في زفافها، وفي جلوتها، كعروس الى زوج تحب ان يكون لابنتها مصدر سعادة، يريها الحياة من نافذة الاسرة، ويدخل بها الدنيا من باب الامهات.
    وقد تكون الفتاة في سن التاسعة او العاشرة طفلة في عقلها وتفكيرها، ولكن في بدنها امراة كاملة الانوثة تحن الى الرجل. وتتمنى لو يقدر لها ان تتزوج.
    كان زواج عائشة _ وهي في سنها المبكره _ زواج كرامة وتكريم لابي بكر، كما كان يراد به ايضا توثيق الصلات بين تلك الفئة القليلة من المومنين بالله وسط غيابة الكفر العمياء}.ا.ه.


    اهم ملامح شخصيتها
    الكرم والسخاء والزهد:
    اخرج بن سعد من طريق ام درة قالت: اتيت عائشة بمائة الف ففرقتها وهي يومئذ صائمة فقلت لها: اما استطعت فيما انفقت ان تشتري بدرهم لحما تفطرين عليه؟ فقالت: لو كنت اذكرتني لفعلت.
    العلم الغزير:
    فقد كان اكابر الصحابة يسالونها عن الفرائض وقال عطاء بن ابي رباح: كانت عائشة من افقه الناس واحسن الناس رايا في العامة
    وقال عروة: ما رايت احدا اعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة ولو لم يكن لعائشة من الفضائل الا قصة الافك لكفى بها فضلا وعلو مجد فانها نزل فيها من القران ما يتلى الى يوم القيامة
    ولولا خوف التطويل لذكرنا قصة الافك بتمامها وهي اشهر من ان تخفى
    وروت عن النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا روى عنها عمر بن الخطاب قال: ادنوا الخيل وانتضلوا وانتعلوا واياكم واخلاق الاعاجم وان تجلسوا على مائدة يشرب عليها الخمر ولا يحل لمومن ولا مومنة تدخل الحمام الا بمئزر الا من سقم فان عائشة حدثتني ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو على فراشي: " ايما امراة مومنة وضعت خمارها على غير بيتها هتكت الحجاب بينها وبين ربها عز وجل.
    وذكر ابن عبد البر عن عبد الرحمن ابن ابي الزناد عن ابيه قال: ما رايت احدا اروى لشعر من عروة، فقيل له: ما ارواك يا ابا عبد الله؟ قال: وما روايتي من رواية عائشة، ما كان ينزل بها شيء الا انشدت فيه شعرا.
    وفي مكانتها العلمية يقول السيد سليمان الندوي:
    {لم تكن مكانتها العلمية وتفوقها العلمي ارفع واسمى من عامة النساء فحسب، بل لا نحسبها قصرت عن شاو واحد من معاصريها بين الرجال والنساء على السواء في سعة الفهم وقدرة التحصيل والذكاء المتوقد والبديهة الواعية، باستثناء عدد من كبار الصحابة فقط.
    ولا يقصر علمها على وعي الكلمات والعبارات، قال ابوموسى الاشعري رضي الله عنه: ما اشكل علينا اصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديث قط، فسالنا عنه عائشة الاوجدنا عندها منه علما.
    وقال عطاء بن ابي رباح والذي قد نال شرف التتلمذ على يد عديد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كانت عائشة افقه الناس واعلم الناس واحسن الناس رايا في العامة".
    وقال التابعي الجليل ابوسلمة بن عبد الرحمن بن عوف: "ما رايت احدا اعلم بسنن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا افقه في راي ان احتيج اليه، ولا اعلم باية فيما نزلت ولافريضة من عائشة".
    وذات مرة قال معاوية: يا زياد اي الناس اعلم؟ قال: انت يا امير المومنين، قال: اعزم عليك، قال: "اما اذا عزمت علي فعائشة".
    وقال عروة بن الزبير بن العوام حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما رايت احدا اعلم بالحلال والحرام والعلم والشعر والطب من عائشة ام المومنين.
    وفي رواية اخرى: "ما رايت احدا اعلم بالقران ولا بفريضة ولا بحرام ولا بحلال ولابفقه ولا بشعر ولا بطب ولا بحديث العرب ولا نسب من عائشة".
    لقد كان غيها من امهات المومنين كذلك يقمن بواجب حفظ السنة واشاعتها وتبليغها الا ان المكانة التي وصلت اليها عائشة رضي الله عنها لم يصل اليها احد غيرها، يقول محمود بن لبيد: "كان ازواج النبي صلى الله عليه وسلم يحفظن من حديث النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا، ولا مثلا لعائشة وام سلمة".
    وقال محمد بن شهاب الزهري: "لو جمع علم الناس كلهم ثم علم ازواج النبي صلى الله عليه وسلم لكانت عائشة اوسعهم علما"}.ا.ه.
    تلك العظيمة التي اثارت بذكائها وغزارة علمها وفقهها وسمو اخلاقها اعجاب السلف والخلف، فعلموا يقينا لماذا تبوات تلك المكانة الكبيرة عند رسول الله عليه الصلاة والسلام.
    ذات مكانة خاصة:
    ‏اخرج البخاري في صحيحه عن ‏ابي موسى الاشعري ‏رضي الله عنه انه ‏قال: ‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم:‏ ‏كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء الا ‏مريم بنت عمران ‏واسية امراة فرعون، ‏وفضل ‏عائشة ‏على النساء كفضل ‏الثريد ‏على سائر الطعام.
    واخرج الامام مسلم في صحيحه ‏عن ‏عائشة ‏انها قالت: ان الناس كانوا ‏‏يتحرون ‏بهداياهم يوم ‏عائشة ‏يبتغون ‏بذلك مرضاة رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم.
    واخرج البخاري عن ‏هشام ‏عن ‏ابيه ‏قال: ‏كان الناس يتحرون بهداياهم يوم ‏عائشة، ‏قالت‏ ‏عائشة: ‏فاجتمع صواحبي الى ‏ام سلمة ‏فقلن: يا ‏ام سلمة،‏ ‏والله ان الناس يتحرون بهداياهم يوم ‏عائشة، ‏وانا نريد الخير كما تريده ‏عائشة، ‏فمري رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏ان يامر الناس ان يهدوا اليه حيث ما كان او حيث ما دار، قالت: فذكرت ذلك ‏ام سلمة ‏للنبي ‏صلى الله عليه وسلم، ‏قالت: فاعرض عني، فلما عاد الي ذكرت له ذاك فاعرض عني، فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال: ‏يا ‏ام سلمة، ‏لا توذيني في ‏عائشة، ‏فانه - والله - ما نزل علي الوحي وانا في لحاف امراة منكن غيرها.
    واخرج البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ‏ابي سلمة انه قال:‏ ‏ان ‏عائشة ‏رضي الله عنها ‏قالت: ‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏يوما: ‏يا ‏عائش، ‏هذا ‏جبريل ‏يقرئك السلام، فقلت: وعليه السلام ورحمة الله وبركاته، ترى ما لا ارى - تريد رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم.
    واخرج البخاري ‏عن ‏هشام ‏عن ‏ابيه ‏عن ‏عائشة ‏رضي الله عنها ‏ ‏انها استعارت من ‏اسماء ‏قلادة فهلكت، ‏فارسل رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏ناسا من اصحابه ‏في طلبها، فادركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء، فلما اتوا النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏شكوا ذلك اليه، فنزلت ‏اية التيمم، ‏فقال ‏اسيد بن حضير: ‏جزاك الله خيرا، فوالله ما نزل بك امر قط الا جعل الله لك منه مخرجا وجعل للمسلمين فيه بركة.

  10. #10
    صورة ..فرااشه منحااشه..
    ..فرااشه منحااشه.. غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    ღ♥ღ قلب زوجيღ♥ღ
    المشاركات
    139
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    وروى مسلم ‏عن ‏هشام ايضا‏ ‏عن ‏ابيه ‏عن ‏عائشة انها‏ ‏قالت:‏ ‏ان كان رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏ليتفقد يقول: ‏اين انا اليوم اين انا غدا استبطاء ليوم ‏عائشة، ‏قالت: فلما كان يومي قبضه الله بين ‏سحري ‏ونحري. وفي رواية البخاري: ‏فلما كان يومي سكن.
    وعن عمرو بن العاص: ان رسول الله صلى الله عليه وسلم استعمله على جيش ذات السلاسل، قال: فاتيته فقلت: يا رسول الله، اي الناس احب اليك؟ قال: عائشة، قلت: من الرجال؟ قال: ابوها.
    واخرج الترمذي عن عمرو بن غالب ان رجلا نال من عائشة رضي الله عنها عند عمار بن ياسر، فقال: اعزب مقبوحا منبوحا، اتوذي حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
    وتروي هي عن نفسها فتقول رضي الله عنها كما ذكر ابن حجر في الاصابة: اعطيت خلالا ما اعطيتها امراة: ملكني رسول الله صلى الله عليه وسلم وانا بنت سبع، واتاه الملك بصورتي في كفه لينظر اليها، وبنى بي لتسع، ورايت جبرائيل، وكنت احب نسائه اليه، ومرضته فقبض ولم يشهده غيري.
    وذكر ابن عبد البر عن ابي عمر انه قال: لم ينكح صلى الله عليه وسلم بكرا غيرها، واستاذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في الكنية فقال لها: اكتنى بابنك عبد الله بن الزبير - يعني ابن اختها. وكان مسروق اذا حدث عن عائشة يقول: حدثتني الصادقة ابنة الصديق، البريئة المبراة بكذا وكذا، ذكره الشعبي عن مسروق.



    بعض المواقف من حياتها
    مع الرسول صلى الله عليه وسلم:
    ذكر ابن سعد في طبقاته عن عباد بن حمزة ان عائشة قالت: يا نبي الله، الا تكنيني؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: اكتني بابنك عبد الله بن الزبير، فكانت تكنى بام عبد الله.
    وذكر ايضا عن مسروق قال: قالت لي عائشة: لقد رايت جبريل واقفا في حجرتي هذه على فرس ورسول الله يناجيه، فلما دخل قلت: يا رسول الله من هذا الذي رايتك تناجيه؟ قال: وهل رايته؟ قلت: نعم، قال: فبمن شبهته؟ قلت: بدحية الكلبي، قال: لقد رايت خيرا كثيرا، ذاك جبريل. قالت: فما لبثت الا يسيرا حتى قال: يا عائشة، هذا جبريل يقرا عليك السلام، قلت: وعليه السلام، جزاه الله من دخيل خيرا.
    وكذلك ذكر عن عروة بن الزبير عن عائشة انها قالت: اتاني نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال: اني ساعرض عليك امرا فلا عليك ان لا تعجلي به حتى تشاوري ابويك، قلت: وما هذا الامر؟ قالت: فتلا علي" (يا ايها النبي قل لازواجك ان كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها).. الى قوله: (فان الله اعد للمحسنات منكن اجرا عظيما).
    قالت عائشة: في اي ذلك تامرني ان اشاور ابوي؟ بل اريد الله ورسوله والدار الاخرة، قالت: فسر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم واعجبه وقال: ساعرض على صواحبك ما عرضت عليك، قالت: فلا تخبرهن بالذي اخترت، فلم يفعل كان يقول لهن كما قال لعائشة ثم يقول: قد اختارت عائشة الله ورسوله والدار الاخرة، قالت عائشة: فقد خيرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم نر ذلك طلاقا.
    واخرج ايضا عن عن هشام بن عروة عن ابيه قال: قالت لي عائشة: يا بن اختي، قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما يخفى علي حين تغضبين ولا حين ترضين. فقلت: بم تعرف ذاك بابي انت وامي؟ قال: اما حين ترضين فتقولين حين تحلفين: لا ورب محمد، واما حين تغضبين فتقولين: لا ورب ابراهيم. فقلت: صدقت يا رسول الله.
    ولقد كان من اهم مواقفها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان بعد حادثة الافك الشهيرة، وذلك في سنة ست في غزوة بني المصطلق، وهذه تفاصيلها:
    حادثة الافك:
    {لم يعرف النوم لها سبيلا منذ علمت الخبر••• ليلتان كاملتان لم تكف عن البكاء ولا يرقا لها دمع حتى كاد البكاء ان يفتت كبدها••• شهرا كاملا وهي مريضة جليسة الفراش بعد ان عادت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوة بني المصطلق وهي لا تعلم ماذا يدور حولها، وماذا يقول الناس عنها، وماذا في قراراة نفس رسول الله صلى الله عليه وسلم تجاهها•
    علمت من ام مسطح فكانت الفجيعة، واي فجيعة من ان يتهم انسان بريء بتهمة لم يقترفها وليس هناك اي دليل على براءته، ولا يجد احدا يدافع عنه؟! بل نظرات الاتهام تبدو من اعين من حوله وعلامات الشك تبدو من احب الناس الى قلبه!
    وما افجع ان تتهم المراة الطاهرة العفيفة الشريفة في اغلى ما تملك؟ ومن هي؟ انها الصديقة بنت الصديق ام المومنين، زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم واثيرة قلبه، والمدللة لديه، وابنة الصديق ابي بكر رضي الله عنه، اول المومنين اسلاما والخليفة الاول للمسلمين•••!!
    امر لا تستطيع مفردات اللغة وصف صعوبته على النفس، لذا اثرت الصمت فالصمت في حال كتلك ابلغ من اي كلام تدافع به عن نفسها، محنة ما اشدها، وهي محنة قريبة الى حد بعيد بتلك التي عاشتها السيدة مريم عليها السلام، لكن الله تعالى في الحالين انزل تبرئتهما من عنده.
    فما المحنة هذه التي المت باطهر النساء!! وما التهمة التي هي منها براء؟!!
    لقد كان من عادة النبي صلى الله عليه وسلم اذا اراد سفرا او غزا غزوة ان يقرع بين نسائه، فجاءت القرعة هذه المرة على السيدة عائشة رضي الله عنها، فخرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق.
    كانت السيدة عائشة خفيفة الجسم وكانت تجلس في هودجها، وكان القوم اذا ارادوا الاقامة بمكان ما انزلوا الهودج من على البعير، واذا ارادوا الانتقال حملوا الهودج ووضعوه على ظهر البعير ثم ينطلقون به.
    وخرجت السيدة عائشة رضي الله عنها ذات مرة من هودجها لقضاء بعض حاجتها، وكان في عنقها عقد، فانسل العقد من عنقها دون ان تشعر، فلما اقتربت من مكان الناس احست ان العقد ليس في عنقها، فرجعت الى المكان الذي كانت فيه لتبحث عن العقد ووجدته، فلما عادت مرة اخرى وجدت الناس قد انطلقوا وتركوا المكان وكانوا قد ظنوا ان السيدة عائشة داخل هودجها، فاحتملوا الهودج على ظهر البعير، ولخفة السيدة عائشة وقلة جسمها ظنوا انها بالهودج، ولم يلحظوا تغييرا في وزن الهودج.
    فلما رات ذلك تلففت بجلبابها ثم اضجعت في مكانها وقالت: لو افتقدوني وهم في الطريق سيعودون الى هذا المكان، فاذا باحد الصحابة وهو صفوان بن المعطل السلمي - وكان قد تخلف عن القوم لبعض حاجته يرى سواد انسان من بعيد، فتقدم واقبل عليه، فلما اقترب منها علم انها السيدة عائشة، فقال: {انا لله وانا اليه راجعون}، والسيدة عائشة متلففة في ثيابها ثم قال لها: ما خلفك يرحمك الله؟! فما كلمته، ثم نزل من على بعيره وقربه اليها، وقال لها اركبي، وتاخر حتى ركبت، ثم اخذ براس البعير وانطلق سريعا حتى يدرك الناس.
    فلما راى الناس ذلك تكلم عدد منهم وقالوا كلاما لا يليق بام المومنين رضي الله عنها، وبهذا الصحابي الجليل، حتى وصل كلامهم الى النبي صلى الله عليه وسلم، وانتشر الامر بين الناس وكان على راس المتكلمين بهذا الافك واتهام السيدة عائشة بما هي منه براء: عبد الله بن ابي بن سلول زعيم المنافقين.
    كانت السيدة عائشة في ذلك الوقت لا تعلم بشيء مما يقوله الناس؛ لانها ظلت مريضة نحو شهر لا تغادر فراشها بعد ان رجعت، لكنها لاحظت تغييرا في معاملة النبي صلى الله عليه وسلم لها، فقد كانت اذا اشتكت من وجع قبل ذلك لا يكف عن ملاطفتها والسوال عنها، لكنه هذه المرة كان يدخل عليها وفي نفسه شيء.
    تقول السيدة عائشة: "كان اذا دخل علي وعندي امي تمرضني قال: كيف تيكم؟ (اشارة الى السيدة عائشة دون ان يوجه لها كلاما) لا يزيد على ذلك، حتى وجدت في نفسي حزنت فقلت يا رسول الله حين رايت من جفائه لي لو اذنت لي فانتقلت الى امي فمرضتني؟ قال: لا عليك، فانتقلت الى امي ولا علم لي بشيء مما كان حتى نقهت من وجعي بعد بضع وعشرين ليلة".
    ظلت السيدة عائشة رضي الله عنها طوال هذه الفترة لا تعلم شيئا عما يقوله الناس عنها، ولا تعلم ان تغير النبي صلى الله عليه وسلم تجاهها بسبب هذا الموقف، حتى خرجت ذات ليلة لقضاء حاجتها وكانت معها ام مسطح، فبينما هي تمشي معها اذا عثرت في مرطها فقالت: تعس مسطح، فقالت لها عائشة رضي الله عنها لماذا تدعين عليه؟! يكفي انه رجل من المهاجرين وقد شهد بدرا، قالت لها: او ما بلغك الخبر يا بنة ابي بكر؟ قالت: وما الخبر؟ فاخبرتها بالذي كان وما قاله اهل الافك.
    وكان مسطح هذا من الذين اشاعوا الخبر بين الناس واساووا الى السيدة عائشة.
    تقول السيدة عائشة: "فوالله ما قدرت على ان اقضي حاجتي، ورجعت فوالله ما زلت ابكي حتى ظننت ان البكاء سيصدع كبدي، وقلت لامي: يغفر الله لك! تحدث الناس بما تحدثوا به ولا تذكرين لي شيئا؟! قالت: اي بنية، خفضي عليك الشان، فوالله لقلما كانت امراة حسناء عند رجل يحبها لها ضرائر الا كثرن وكثر الناس عليها".
    ولما شاع الامر بين الناس قام النبي صلى الله عليه وسلم في الناس فحمد الله واثنى عليه ثم قال: "ايها الناس، ما بال رجال يوذونني في اهلي، يقولون عليهم غير الحق، والله ما علمت منهم الا خيرا، ويقولون ذلك لرجل والله ما علمت منه الا خيرا، وما يدخل بيتا من بيوتي الا وهو معي".
    ثم دعا النبي صلى الله عليه وسلم علي بن ابي طالب واسامة بن زيد رضي الله عنهما يستشيرهما، فاما اسامة فاثنى على السيدة عائشة خيرا، وقال له: يا رسول الله، اهلك ولا نعلم عنهم الا خيرا، وهذا الكذب والباطل، واما علي فقال: يا رسول الله، ان النساء لكثير، وانك لقادر على ان تستخلف، وسل الجارية فانها تصدقك.
    فدعا النبي صلى الله عليه وسلم الجارية وسالها فقالت: والله ما اعلم الا خيرا، وما كنت اعيب على عائشة الا اني كنت اعجن عجيني فامرها ان تحفظه فتنام عنه فتاتي الشاة فتاكله.
    ثم دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على السيد عائشة وهي في بيت ابيها وعندها امراة من الانصار، وكانت تبكي لبكاء السيدة عائشة، فجلس وحمد الله واثنى عليه ثم قال: يا عائشة، انه كان ما بلغك من قول الناس فاتقي الله، فان كنت قد قارفت سوءا مما يقول الناس فتوبي الى الله، فان الله يقبل التوبة عن عباده.
    تقول السيدة عائشة::فوالله ما هو الا ان قال لي ذلك حتى قلص دمعي حتى ما احس منه شيئا ينزل، وانتظرت ابواي ان يجيبا عني رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يتكلما، وايم الله، لانا كنت احقر في نفسي واصغر شانا من ان ينزل الله في قرانا يقرا في المساجد ويصلى به، ولكني كنت ارجو ان يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في نومه شيئا يكذب به الله عني لما يعلم الله من براءتي، او يخبر خبرا، فاما قران ينزل في فوالله لنفسي احقر عندي من ذلك، فلما لم ار ابواي يتكلمان، قلت لهما: الا تجيبان رسول الله صلى الله عليه وسلم؟! فقالا: والله ما ندري ما نجيبه، ووالله ما اعلم اهل بيت دخل عليهم ما دخل على ال ابي بكر في تلك الايام، ثم بكيت وقلت: والله لا اتوب الى الله مما ذكرت ابدا، والله اني لاعلم لئن اقررت بما يقول الناس والله يعلم اني منه بريئة لاقولن ما لم يكن، ولئن انا انكرت ما يقولون لا تصدقونني، ثم التمست اسم يعقوب فما اذكره فقلت: ولكن ساقول كما قال ابو يوسف: (فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون).
    ثم نزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عند عائشة في بيت ابويها ثم سري عنه، فجعل يمسح العرق عن جبينه ويقول: ابشري يا عائشة فقد انزل الله براءتك، فقال ابواها: قومي الى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: والله لا اقوم اليه ولا احمد الا الله، هو الذي انزل براءتي.
    ثم خرج النبي صلى الله عليه وسلم الى الناس فخطبهم وتلا عليهم ما انزل الله تعالى من تبرئة السيدة عائشة رضي الله عنها، وقد انزل الله تعالى في ذلك قوله تعالى: (ان الذين جاءوا بالافك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الاثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم لولا اذ سمعتموه ظن المومنون والمومنات بانفسهم خيرا وقالوا هذا افك مبين لولا جاءوا عليه باربعة شهداء فاذ لم ياتوا بالشهداء فاولئك عند الله هم الكاذبون• ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والاخرة لمسكم في ما افضتم فيه عذاب عظيم• اذا تلقونه بالسنتكم وتقولون بافواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم• ولولا اذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا ان نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم• يعظكم الله ان تعودوا لمثله ابدا ان كنتم مومنين• ويبين الله لكم الايات والله عليم حكيم• ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين امنوا لهم عذاب اليم في الدنيا والاخرة والله يعلم وانتم لا تعلمون) النور:11 19•
    ثم جاء النبي صلى الله عليه وسلم بمن طعنوا في شرف السيدة عائشة واقام عليهم حد القذف، كان منهم مسطح بن اثاثة، وحسان بن ثابت، وحمنة بنت جحش، وكانت حمنة هذه اختا لزينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم.
    تقول السيدة عائشة: "ولم تكن من نساء النبي صلى الله عليه وسلم امراة تناصيني في المنزلة عنده مثل زينب بنت جحش، فاما زينب فعصمها الله تعالى بدينها فلم تقل الا خيرا، واما حمنة بنت جحش فاشاعت من ذلك ما اشاعت تضارني لاختها، فشقيت بذلك".
    فلما حدث ذلك قال ابوبكر رضي الله عنه وكان ينفق على مسطح لقرابته وحاجته: والله لا انفق على مسطح شيئا ابدا، ولا انفعه بنفع ابدا بعد الذي قال لعائشة، فانزل الله تعالى في ذلك: (ولا ياتل اولوا الفضل منكم والسعة ان يوتوا اولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله وليعفوا وليصفحوا الا تحبون ان يغفر الله لكم والله غفور رحيم) النور:22
    فقال ابوبكر: بلى والله اني لاحب ان يغفر الله لي، واعاد نفقته على مسطح.
    وهكذا انقشعت هذه السحابة السوداء التي المت ببيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وبخيرة نسائه واحبهم الى قلبه، وبرا الله تعالى ساحة السيدة عائشة من فوق سبع سموات، بعد ان عانت رضي الله عنها، ما عانت جراء هذه التهمة الشنيعة، لكن الله تعالى ناصر اوليائه ولو بعد حين}.ا.ه.
    (من موقع مجلة الوعي الاسلامي، والقصة في صحيحي البخاري ومسلم).
    ذكر ابن عبد البر عن ابي عمرانه قال: امر النبي صلى الله عليه وسلم بالذين رموا عائشة بالافك حين نزل القران ببراءتها، فجلدوا الحد ثمانين، فيما ذكر جماعة من اهل السير والعلم بالخبر، وقال قوم: ان حسان بن ثابت لم يجلد معهم ولا يصح عنه انه خاض في الافك والقذف.
    وقد روي ان حسان بن ثابت استاذن على عائشة بعدما كف بصره فاذنت له، فدخل عليها فاكرمته، فلما خرج من عندها قيل لها: اهذا من القوم؟ قالت اليس يقول:
    فان ابي ووالده وعرضي لعرض محمد منكم وقاء
    هذا البيت يغفر له كل ذنب.
    بعض المواقف من حياتها مع الصحابة
    كان من اهم المواقف في حياتها رضي الله عنها مع الصحابة ما جاء في احداث موقعة الجمل في جمادى الاخرة سنة ست وثلاثين، والتي راح ضحيتها اثنان من خيرة اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم هما: طلحة والزبير رضي الله عنهما، ونحو عشرين الفا من المسلمين، وتفصيل ذلك وارد في موضعه.
    وقد اخرج ابن عبد البر عن ابن عباس انه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ايتكن صاحبة الجمل الادبب يقتل حولها قتلى كثير وتنجو بعد ما كادت؟" وهذا الحديث من اعلام نبوته صلى الله عليه وسلم.
    واخرج ابن عبد البر ايضا عن ابن ابي عتيق قال: قالت عائشة: اذا مر ابن عمر فارونيه، فلما مر ابن عمر قالوا: هذا ابن عمر فقالت: يا ابا عبد الرحمن، ما منعك ان تنهاني عن مسيري؟ قال: رايت رجلا قد غلب عليك وظننت انك لا تخالفينه، يعني ابن الزبير، قالت: اما انك لو نهيتني ما خرجت.
    بعض المواقف من حياتها مع التابعين:
    اخرج ابن سعد عن ابن ابي الزناد عن ابيه قال: دخل بن ابي عتيق على عائشة وهي ثقيلة فقال: يا امة، كيف تجدينك جعلت فداك؟ قالت: هو والله الموت، قال: فلا اذا، فقالت: لا تدع هذا على حال، تعني المزاح.
    واخرج المزي عن عبد الله بن كثير بن جعفر قال: اقتتل غلمان عبد الله بن عباس وغلمان عائشة، فاخبرت عائشة بذلك، فخرجت في هودج على بغله فلقيها بن ابي عتيق فقال: اي امي، جعلنى الله فداك اين تريدين؟ قالت: بلغني ان غلماني وغلمان بن عباس اقتتلوا فركبت لاصلح بينهم. فقال: يعتق ما تملك ان لم ترجعي، قالت: يا بني، ما الذي حملك على هذا؟ قال: ما انقضي عنا يوم الجمل حتى تريدي ان تاتينا بيوم البغلة!
    اثرها في الاخرين ( الدعوة - التربية ):
    من ابلغ اثرها في الاخرين انها رضي الله عنها روى عنها مائتان وتسعة وتسعون من الصحابة والتابعين احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.
    وعن دورها رضي الله عنها في التعليم والافتاء والارشاد يقول السيد سليمان الندوي:
    {ان الخدمة الحقيقية للعلم هي تبليغه الى الاخرين واستخدامه في مجال تزكية النفوس واصلاح الامة وارشادها الى الصراط المستقيم، ولذلك جاء امر النبي صلى الله عليه وسلم بكل صراحة ووضوح: " فليبلغ الشاهد الغائب"، فهل قامت عائشة رضي الله عنها باداء هذه الفريضة وادت مسئولية التعليم الملقاة على كاهلها؟
    ومن هنا ندعو اولئك الذين يزعمون ان القيام بفريضة التعليم، وتبليغه ونشره اختص به صنف الرجال دون النساء ان يصحبونا لكي ينكشف عنهم الغبار ويتضح لديهم الواقع ويتجلى امام اعينهم الدور البارز الملموس لهذا الصنف الرقيق الذي شبهه النبي صلى الله عليه وسلم بالقوارير.
    التعليم:
    من الحقائق التاريخية الثابته ان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم قد انتشروا في مختلف ارجاء العالم وشتى البلدان بعد النبي صلى الله عليه وسلم للقيام بواجب التعليم والدعوة والارشاد، وكان بلد الله الحرام والطائف والبحرين واليمن والشام ومصر والكوفة والبصرة وغيرها من المدن الكبار مقرا لهولاء الطائفة المباركة من الصحابة.
    وانتقلت دار الخلافة الاسلامية بعد مضي سبع وعشرين سنة من المدينة المنورة الى الكوفة، ثم الى دمشق الا ان هذه الحوادث وانتقال دار الخلافة من مكان الى مكان لم يزلزل تلك الهيبة العلمية والمعنوية والروحية التي قد ترسخت في قلوب الناس تجاه المدينة المنورة، وكانت المدينة المنورة حينذاك محتضنة عدة مدارس علمية ودينية يشرف عليها كل من ابي هريرة وابن عباس وزيد بن ثابت وغيرهم رضي الله عنهم.
    الا ان اعظم مدرسة شهدتها المدينة المنورة في ذلك الوقت هي زاوية المسجد النبوي التي كانت قريبة من الحجرة النبوية وملاصقة لمسكن زوج النبي صلى الله عليه وسلم، كانت هذه المدرسة مثابة للناس يقصدونها متعلمين ومستفتين حتى غدت اول مدارس الاسلام واعظمها اثرا في تاريخ الفكر الاسلامي، ومعلمة هذه المدرسة كانت ام المومنين رضي الله عنها.
    فالذين كانوا من محارمها واقربائها من الرجال والنساء ضمتهم اليها وربتهم في حجرها وعلمتهم، اما الاخرون فيدخلون وعليها الحجاب ويجلسون بين يديها من وراء حجاب في المسجد النبوي.
    كان اناس يستفتونها ويسالونها عن مختلف القضليا وهي تجيبهم فينالون بركة تلقي السنة النبوية الشريفة غضة ندية من فم ام المومنين السيدة التي كانت الصق الناس بحياة النبي صلى الله عليه وسلم واقربهم منه، وربما كانت هي التي تثير سوالا ثم تبدا في الاجابة عليه، ويستمع الناس لها باذان صاغية وقلوب واعية.
    كما انها كانت تولى عناية فائقة واهتماما بالغا بتصحيح لغة تلايذها وتعويدهم على النطق الصحيح مع مراعاة القواعد اللغوية.
    قال ابن ابي عتيق: تحدثت انا والقاسم عند عائشة رضي الله عنها حديثا، وكان القاسم رجلا لحانة وكان لام ولد، فقالت له عائشة: "مالك لا تحدث كما يتحدث ابن اخي هذا؟ اما اني قد علمت من اين اتيت؟ هذا ادبته امه وانت ادبتك امك"، وكانت ام القاسم امة.
    كما انها كانت تقوم بتربية وحضانة عدد من اليتامى والمساكين غير هولاء التلامذة، وما كانت تضن على احد منهم بشيء من العلم، اما غير المحارم فكانت تجتجب عنهم.
    والذين لم تسنح لهم فرص الدخول على ام المومنين لكونهم من غير المحارم كانوا يتاسفون ويحزنون على عدم تمكنهم من الاستفادة الخاصة، يقول قبيصة: "كان عروة يغلبنا بدخوله على عائشة".
    وقد دخل الامام ابراهيم النخعي (امام اهل العراق) على عائشة رضي الله عنها في صباه، فكان اقرانه يحسدونه على ذلك، عن ابي معشر عن ابراهيم النخعي: "انه كان يدخل على عائشة، قال: قلت: وكيف كان يدخل عليها؟ قال: كان يخرج مع خاله الاسود، قال: وكان بينه وبين عائشة اخاء وود".
    كان من عادتها رضي الله عنها انها كانت تحج كل عام، حيث تكون نقطة تجمع للمسلمين في مكان واحد وفي يوم واحد، فتضرب لها الخيام بين جبل حراء وثيبر ويقصدها طلاب العلم وعطاش المعرفة من مشارق الارض ومغاربها لينالوا بركة تلقي السنة النبوية غضة ندية من فم ام المومنين رضي الله عنها.
    ولم تكن رضي الله عنها تتحرج من اجابة المستفتين عن اي مسالة من مسائل الدين، ولوكانت تتعلق بالشوون الخاصة، بل كانت تشجع المستفتين الذين ياخذهم الحياء احيانا من السوال عن مثل هذه الشوون، وعندما قال لها الصحابي الجليل ابو موسى الاشعري رضي الله عنه: اني اريد ان اسالك عن شيء واني استحييك، فقالت: "سل ولا تستحي فانما انا امك".
    والواقع انها كانت تربي تلامذتها مثل الام، وتتجلى لنا هذه الصفة في تعليم وتربية عروة والقاسم وابي سلمة ومسروق وعمرة وصفية رضي الله عنهم، وكانت تتكفلهم وتنفق علهم من مالها الخاص.
    وكان بعض اقاربها يحسد بعض تلامذتها لما يرون من معاملتها الخاصة معهم، وهذا عبد الله بن الزبير الذي كان من احب الناس الى عائشة رضي الله عنها وابن اختها كان يقول للاسود بن يزيد: " اخبرني بما كانت تفضي اليك ام المومنين".
    وكان تلاميذها ايضا يوقرونها ويجلونها، وهذه عمرة - تلميذتها الخاصة - كانت انصارية لكنها تنادي ام المومنين بالخالة، وقد تبنت عائشة رضي الله عنها مسروق بن الاجدع التابعي الجليل، فكان اذا حدث عنها يقول: "حدثتني الصديقة بنت الصديق حبيبة حبيب الله المبراة".
    هذا وقد تخرج من مدرسة ام المومنين عائشة رضي الله عنها عدد كبير من سادة العلماء ومشاهير التابعين، ومسند الامام احمد بن حنبل يضم في طياته اكبر عدد من مروياتها رضي الله عنها، وحسب الاحصائية التي قمت بها انها بلغت مائتي رواية، سواء رواها عنها الصحابي او التابعي، الحر او العبد، القريب او البعيد، وقد افرد الامام ابوداود الطيالسي رحمه الله (ت 204 ه) مرويات تلامذتها على حدة في مسنده، ولكنه مختصر جدا، فلم يحتو على عدد كبير من الاحاديث، وعد الامام ابن سعد في الطبقات الكبرى تلامذتها وذكر اخبارهم، كما ان الحافظ ابن حجر العسقلاني قام باحصاء الرواة عنها من اقاربها ومواليها والصحابة والتابعين في كتابه تهذيب التهذيب.
    الافتاء:
    قضت السيدة عائشة رضي الله عنها بقية عمرها بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم كمرجع اساسي للسائلين والمستفتين، وقدوة يقتدي بها في سائر المجالات والشوون، لكن من حسن حظنا ان خزانة تراثنا الاسلامي غنية بتلك الشهادات المسجلة القاطعة والحاسمة التي توكد لنا وتجعلنا نقطع بالقول: ان عائشة رضي الله عنها كانت مرجع الصحابة في كل شيء، وما اشكل عليهم شيء من الحديث او الفقه الا وجدوا عندها منه علما، وكان الاكابر من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومشيختهم يسالونها ويستفتونها.
    وقد عدها ابن القيم في المكثرين من الفتيا من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، قال الامام ابن القيم رحمه الله:
    "وكانو بين مكثر منها ومقل ومتوسط" والذين حفظت عنهم الفتوى من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مائة ونيف وثلاثون نفسا ما بين رجل وامراة، وكان المكثرون منهم سبعة: عمر بن الخطاب، وعلي بن ابي طالب، وعبد الله بن مسعود، وعائشة ام المومنين، وزيد بن ثابت، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عباس رضي الله عنهم. قال ابومحمد بن حزم: ويمكن ان يجمع من فتوى كل واحد منهم سفر ضخم.
    عائشة تفتي في عهد الخلفاء الراشدين:
    كانت ام المومنين عائشة رضي الله عنها قد استقلت بالفتوى وحازت على هذا المنصب الجليل المبارك منذ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، واصبحت مرجع السائلين وماوى المسترشدين، وبقيت على هذا المنصب في زمن الخلفاء كلهم الى ان وافاها الاجل.
    يقول القاسم بن محمد احد الفقهاء السبعة في المدينة المنورة:
    "كانت عائشة قد استقلت بالفتوى في خلافة ابي بكر وعمر وعثمان وهلم جرا الى ان ماتت يرحمها الله".
    وحتى عمر الفاروق رضي الله عنه الذي كان مجتهد الاسلام والدين لم يستغن عن هذه المشكاة النبوية.
    وكما هو معروف ان كل صحابي لم يكن مسموحا له بالافتاء في عهد عمر رضي الله عنه، بل كان ذلك الامر الى البعض من خاصة اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، وهم الذين كانوا يفتون، وهذا يدلنا على مدى اعتماد عمر رضي الله عنه على عائشة ام المومنين والاعتراف بفضلها ومكانتها العلمية وسعة اطلاعها ومعرفتها}..ه.
    بعض الاحاديث التي نقلتها عن المصطفى صلى الله عليه وسلم:
    بجانب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد روت رضي الله عنها عن عشرة من صحابته صلى الله عليها وسلم، وهم:
    والدها الصديق ابي بكر، وعمر بن الخطاب، وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، واسيد بن حضير، وجدامة بنت وهب، والحارث بن هشام بن المغيرة، وحمزةبن عمرو بن عويمر، وحمنة بنت جحش، ورملة بنت ابي سفيان، وسعد بن مالك بن سنان.
    وهذه بعض الاحاديث التي روتها:
    اخرج البخاري في صحيحه عن عائشة ام المومنين رضي الله عنها ان الحارث بن هشام رضي الله عنه سال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، كيف ياتيك الوحي؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: احيانا ياتيني مثل صلصلة الجرس، وهو اشده علي فيفصم عني، وقد وعيت عنه ما قال، واحيانا يتمثل لي الملك رجلا فيكلمني فاعي ما يقول، قالت عائشة رضي الله عنها: ولقد رايته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد فيفصم عنه وان جبينه ليتفصد عرقا.
    واخرج ايضا عن عائشة انها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا امرهم امرهم من الاعمال بما يطيقون، قالوا: انا لسنا كهيئتك يا رسول الله، ان الله قد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تاخر، فيغضب حتى يعرف الغضب في وجهه، ثم يقول: ان اتقاكم واعلمكم بالله انا.
    بعض كلماتها:
    اخرج ابن سعد عن عائشة انها قالت حين حضرتها الوفاة: يا ليتني لم اخلق، يا ليتني كنت شجرة اسبح واقضي ما علي.


    موقف الوفاة
    ذكر السيد سليمان الندوي في ذلك فقال: ان نهاية امارة معاوية رضي الله عنه كانت اخر ايام عائشة رضي الله عنها، وكانت قد بلغت من العمر سبعا وستين سنة، ومرضت في شهر رمضان المبارك سنة ثمان وخمسين من الهجرة، فاذا سئلت كيف اصبحت قالت: صالحة الحمد لله، كل من يعودها يبشرها فترد عليه قائلة: يا ليتني كنت حجرا، يا ليتني كنت مدرة.
    واخرج ابن سعد في طبقاته عن عبد الله بن عبيد الله بن ابي مليكة انه حدثه ذكوان حاجب عائشة انه جاء يستاذن على عائشة قال: فجئت وعند راسها ابن اخيها عبد الله بن عبد الرحمن فقلت: هذا عبد الله بن عباس يستاذن عليك، فاكب عليها ابن اخيها، فقال: هذا ابن عباس يستاذن عليك وهي تموت، فقالت: دعني من ابن عباس، فانه لا حاجة لي به ولا بتزكيته، فقال: يا امتاه، ان ابن عباس من صالحي بنيك يسلم عليك ويودعك، قالت: فاذن له ان شئت فادخلته.
    فلما ان سلم وجلس قال: ابشري، قالت: بما؟ قال: ما بينك وبين ان تلقي محمدا صلى الله عليه وسلم والاحبة الا ان تخرج الروح من الجسد، كنت احب نساء رسول الله الى رسول الله، ولم يكن رسول الله يحب الا طيبا، وسقطت قلادتك ليلة الابواء فاصبح رسول الله ليطلبها حين يصبح في المنزل، فاصبح الناس ليس معهم ماء، فانزل الله ان تيمموا صعيدا طيبا، فكان ذلك من سببك، وما اذن الله لهذه الامة من الرخصة فانزل الله براءتك من فوق سبع سماوات جاء بها الروح الامين، فاصبح ليس مسجد من مساجد الله يذكر فيه الا هي تتلى فيه اناء الليل والنهار. فقالت: دعني منك يابن عباس، فوالذي نفسي بيده لوددت اني كنت نسيا منسيا.
    وجاء في رواية الطيالسي: سمعت ام سلمة الصرخة على عائشة فارسلت جاريتها: انظري ماذا صنعت؟ فجاءت فقالت: قد قضت، فقالت: يرحمها الله، والذي نفسي بيده لقد كانت احب الناس كلهم الى رسول الله صلى الله عليه وسلم الا اباها.
    وكان ابو هريرة رضي الله عنه والي المدينة بالنيابة فصلى على عائشة رضي الله عنها.
    يقول مسروق (التابعي الجليل): لولا بعض الامر لاقمت المناحة على ام المومنين.
    سئل رجل من اهل المدينة: كيف كان وجد الناس على عائشة؟ فقال: كان فيهم وكان، قال: اما انه لا يحزن عليها الا من كانت امه.
    متى توفيت؟
    اخرج ابن عبد البر ان عائشة رضي الله عنها توفيت سنة سبع وخمسين، وقال خليفة بن خياط: وقد قيل انها توفيت سنة ثمان وخمسين، ليلة الثلاثاء لسبع عشرة ليلة خلت من رمضان، امرت ان تدفن ليلا، فدفنت بعد الوتر بالبقيع، وصلى عليها ابو هريرة ونزل في قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابنا الزبير، والقاسم بن محمد، وعبد الله ابن محمد بن ابي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن ابي بكر.
    اين دفنت؟
    دفنت رضي الله عنها بالبقيع.

    مراجع البحث:
    - اسد الغابة. - الاصابة.
    - صحيح البخاري. - صحيح مسلم.
    - مسند الامام احمد. - تهذيب الكمال.
    - سنن الترمذي. - طبقات ابن سعد.
    - سيرة السيدة عائشة ام المومنين ضي الله عنها: السيد سليمان الندوي.
    - اباطيل يجب ان تمحى من التاريخ: ابراهيم علي شعوط.




    رابط الموقع : http://www.rasoulallah.net/subject2....11&sub_id=1462
    اسم الموقع :
    رسول

صفحة 1 من 2 12 الاخيرةالاخيرة
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook