فوائد اللوز الصحية





اضافت ست دراسات جديدة عرضت في موتمر البيولوجيا في واشنطن مزيدا من الاثباتات التي تشجع على اكل اللوز، فقد اكدت هذه الدراسات ما اظهرته بحوث سابقة من ان اللوز يخفض مستويات الكولسترول الضار ويساعد في تقليل مخاطر الاصابة بامراض القلب وحماية الخلايا من التلف.

ويرى الباحثون ان تناول حفنة من اللوز او ما يعادل اونصة واحدة يوميا كجزء من الغذاء الصحي, يساعد في تقليل خطر الاصابات القلبية عن طريق تقليله لمستويات الكولسترول الكلي وكولسترول البروتين الشحمي الضار القليل الكثافة. واشاروا الى ان كل انخفاض في الكولسترول بنسبة 1% يقابله انخفاض في خطر الامراض القلبية بنسبة 2%, وهذا يعني ان بامكان الاشخاص الذين يملكون مستويات اعلى من 200 مليغرام من الكولسترول لكل ديسيلتر من الدم تقليل هذا المستوى الى 190 مليغراما لكل ديسيلتر بجعل اللوز جزءا من غذائهم اليومي وبالتالي تقليل خطر اصابتهم بامراض القلب بنسبة 10%.

وتوصلت احدى هذه الدراسات التي اجريت في جامعة تورنتو الكندية الى اثار مشابهة للوز اذ تبين ان الرجال والنساء الذين تناولوا اونصة واحدة او حفنة من اللوز يوميا نجحوا في خفض مستويات الكولسترول في دمائهم بنحو 3%, وزادت هذه النسبة الى الضعف عند تناول حفنتين يوميا.

واقترحت دراسة اخرى قام بها العلماء في جامعة تافتس الاميركية ان العناصر المغذية الموجودة في كل من اللوز وقشوره قد تقدم حماية كبيرة مما لو كانا منفصلين عن بعضهما. واكدت دراسة اخرى من جامعة كاليفورنيا ان المواد المضادة للاكسدة في قشور اللوز بالاضافة الى محتواه الطبيعي من فيتامين (E) توثر بصورة ايجابية في الصحة العامة وخاصة عند تناول الثمار بقشورها.





وتناول اللوز لا يسبب زيادة الوزن والسمنة, فقد اظهرت دراسة اجريت في كلية كنغ الطبية البريطانية ان جدران الخلايا في ثمار اللوز قد تلعب دورا في امتصاص الجسم للدهون الموجودة فيها, فعند اكل اللوز لا يمتص الجسم جميع الدهون فيه, فلا تدخل في عملية الهضم وتطرح خارجا, الامر الذي يجعل اللوز طعاما صحيا قليل السعرات.