مشاهدة : 22484
النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1
    صورة جنة77
    جنة77 غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    عمان
    المشاركات
    38
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    النوافل :: هي العبادات الزائدة عن الفرائض





    والنوافل جمع نافلة ، والنافلة لغة : ما زاد على النصيب المقدر ، او الحق او الفرض ، او ما يعطيه الامام للمجاهد زيادة عن سهمه . والنافلة اعم من السنة

    وهي تنقسم الى قسمين

    قسم مطلق اي ليس مقيدا بوقت وهو مفتوح يصلي فيه المسلم متى يشاء وكيفما يشاء طمعا في ثواب الله سبحانه وتعالى، والقسم الاخر مقيد بوقت مثل الرواتب التي تسبق وتعقب الصلوات المفروضة الخمسة، ومنها ايضا الضحى، وتصلى عند طلوع الشمس قدر الرمح، وتحية المسجد، والوتر، وصلاة الليل، وصلاة الكسوف والخسوف، وغيرها كثير

    قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: ان الله قال: من عادى لي وليا فقد اذنته بالحرب، وما تقرب الي عبدي بشيء احب الي مما افترضته عليه، وما يزال عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى احبه؛ فاذا احببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وان سالني لاعطينه، ولئن استعاذ بي لاعيذنه، وما ترددت عن شيء انا فاعله ترددي عن نفس المومن؛ يكره الموت وانا اكره مساءته

    والنوافل ليس لها اذان ولا اقامة بل اذا توضات تصلي ما تيسر لك في اي وقت كان غير اوقات النهي ، لان رسول الله صلى الله اذا قام يصلي لم ينقل انه كان يوذن او يقيم ، انما الاذان والاقامة مخصوصان في الفرائض فقط ، وكذلك التراويح والوتر وصلاة التطوع كما قرره اهل العلم ، وكما هي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

    عدد ركعات السنة قبل وبعد كل صلاة

    ثبت ان النبي -صلى الله عليه وسلم- رغب في اداء السنن الرواتب في اكثر من حديث، ورتب على ادائها الاجر العظيم، واختلف اهل العلم في عدد هذه السنن الرواتب فمن اهل العلم من قال بان السنن الرواتب عشر ركعات، كما هو مذهب الشافعية والحنابلة، اخذا بحديث عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- انه قال: حفظت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين قبل الظهر , وركعتين بعد الظهر , وركعتين بعد المغرب , وركعتين بعد العشاء , وركعتين قبل الفجر، رواه الترمذي، واصله في البخاري، ومسلم، وحديث عبد الله بن شقيق قال: (سالت عائشة-رضي الله عنها- عن صلاة النبي -صلى الله عليه وسلم- فقالت: كان يصلي قبل الظهر ركعتين, وبعدها ركعتين, وبعد المغرب ثنتين, وبعد العشاء ركعتين , وقبل الفجر ثنتين. رواه الترمذي وصححه .

    ما الفرق بين النوافل والرواتب ؟ وما حكمها ؟

    الرواتب هي السنن الموكدة التي ترتبط بالصلوات المفروضة ، سواء كانت قبلية ام بعدية ، وهي التي ورد ذكرها في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه(من ثابر على ثنتي عشرة ركعة من السنة بنى الله له بيتا في الجنة اربع ركعات قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء وركعتين قبل الفجر.
    والنوافل ما عدا الصلوات المفروضة وسننها الراتبة القبلية والبعدية ، كقيام الليل ، وصلاة الضحى ، وصلاة الحاجة ، وصلاة الاستخارة..وغير ذلك ، فهي نافلة اي زائدة عن المطلوب الذي يكون فرضا او سنة.

    ولكن قد يطلق احيانا على الرواتب نوافل ) ، ويقصد حينئذ انها ما زاد على الفرض ، فتشمل النوافل حينئذ الرواتب وما عداها من غير الفريضة.
    كما تطلق ( النوافل ) على ما سوى الفرض من العبادات الاخرى غير الصلاة ، مثل الصيام ، والحج ، والصدقة ...وغير ذلك

    مما ليس بواجب ولا مفروض

    هل صلاة النافلة في البيت افضل ام صلاتها في المسجد افضل مع ذكر الدليل ؟

    الافضل ان تصلى صلاة النافلة في البيوت ، اللهم الا ان كان يسن لها الاجتماع في المسجد كصلاة الكسوف ، او ثبت الترغيب بادائها في المسجد مثل التنفل قبل صلاة الجمعة ، وقد ثبت ذلك عنه صلى الله عليه وسلم من قوله وفعله ، ومن الادلة على ذلك :
    عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم ولا تتخذوها قبورا ".
    رواه البخاري ومسلم
    وعن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اذا قضى احدكم الصلاة في مسجده فليجعل لبيته نصيبا من صلاته فان الله جاعل في بيته من صلاته خيرا
    رواه مسلم

    هل يجوز ان اصلي صلاة النافلة جماعة ، مثل : قيام الليل او صلاة الضحى؟

    لا حرج في صلاة النافلة جماعة ، لكن لا يفعل ذلك باستمرار ، وانما يفعله احيانا .
    قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله :
    صلاة التطوع في جماعة نوعان : احدهما ما تسن له الجماعة الراتبة كالكسوف والاستسقاء وقيام رمضان , فهذا يفعل في الجماعة دائما كما مضت به السنة . الثاني ما لا تسن له الجماعة الراتبة كقيام الليل , والسنن الرواتب , وصلاة الضحى , وتحية المسجد ونحو ذلك . فهذا اذا فعل جماعة احيانا جاز . واما الجماعة الراتبة في ذلك فغير مشروعة بل بدعة مكروهة , فان النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين لم يكونوا يعتادون الاجتماع للرواتب على ما دون هذا

    هل علي شيء اذا اكتفيت باداء الصلوات المفروضة فقط وتركت غير المفروضة ؟

    فعل النوافل والقيام بها من اعظم الامور التي توجب محبة الله للعبد ، وتستوجب الجنة والرحمة فينبغي للمسلم ان يكون عالي الهمة قوي العزيمة غير راض بالدون ، بل يبحث عن الكمال والتمام في امور دينه كما هو كذلك في امور دنياه .
    ومع ذلك : اذا اقتصر المسلم على الفرائض من الصلوات وغيرها ولم ينقص منها شيئا فلا اثم عليه ، وان كان المواظبة على ترك السنن جملة امرا مذموما عند العلماء
    قال صلى الله عليه وسلم من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بني له بهن بيت في الجنة رواه مسلم

    منقول لوجه الله




  2. #2
    صورة تراتيل
    تراتيل غير متصل مشرفة قديرة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    "مهبط الوحي"
    المشاركات
    13,349
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    حفظك الله وبارك الله فيك وجزيت خير الجزاء واسال الله باسمه الاعظم ان يغفر لك ولوالديك ويكتب لك الاجر

    بعدد من سجد له ويحط عنك الخطايا بعدد من شهد بالوهيته
    ويوفقك الى مايحب ويرضى ويجعلك من احبائه واوليائه ومن حفظة كتابه وينير قلبك بنور الايمان..
    واساله بوجهه الكريم الفردوس الاعلى لك ولوالدييك ومن تحب وجميع المسلمين..امين..

الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook