تستطيع ان تكتشف ما اذا كان الشخص المتحدث كاذبا بامارات معينه تشي به اثناء حديثه . هذا ما يؤكده الدكتور " مارك كناب " استاذ الاتصالات بجامعة " بوردو "

فقد اجرى تجربة طلب فيها من مجموعة اشخاص ان
يكذبوا في موقف وان يقولوا الصدق في موقف اخر وسجل اجاباتهم على
اشرطة ثم حللها فوجد 14 فرقا على الاقل بين الصادقين والكاذبين
ويمكن بناء على ذلك تقسيم الامارات الى سبعة اقسام

1 زيغ النظر

جرت العادة على ان يطلب المستمع من المتحدث ان ينظر في عينيه
مباشرة لمعرفة ما اذا كان كاذبا اذ زاغ نظره اثناء الحديث
وهذه اماره جيده تستخدمها جميع الشعوب لكن علينا ان نتذكر ان
المتمرسين على الكذب يحاولون التهرب من النظر الى عينيك مباشرة

2-التلكف العصبي

يميل الكذاب الى تكلف منظر الجاد في سيماء وجهه وفي نبرات صوته كما يختار
كلمات جيده لكنه لا يفطن الى انه يكشف نفسه ببعض التصرفات العصبية
اللاارادية كمسح النظاره ولمس الوجه وغير ذلك من الاشارات
العصبيه التي تنم عن الكذب

3-استخدام كلمات قليلة

المعتادون على الكذب يستخدمون اقل عدد ممكن من الكلمات ويتكلمون
ببطء كما لو كان من الصعب عليهم ايجاد الكلمات وهم في الحقيقه يفكرون
فيما عساهم يقولون من اكاذيب ويحاولون ترجمة تخيلاتهم وهناك
ايضا كذابون
ينهجون العكس تماما ليثبتوا انهم صادقين لانهم يعرفون انهم اذا تكلموا
بسرعه وتحدثوا كثيرا يربكون المستمع فلا يجد وقتا لاكتشاف كذبهم


4-التكرار


الكذاب يميل عادة الى استخدام نفس الكلمات مرات متتاليه
وكذلك نفس المبررات

5-التعميم

يحاول الكاذب تجنب مسئولية افعاله باستخدام اسلوب
التعميم كان يسال
رئيس مرؤوسه عن سبب تاخيره فيرد الموظف قائلا
( كل الموظفين يتاخرون حركة المرور سيئه )
والكاذب يطلق كثيرا من
التعبيرات العامه بدون تحديد يعرضه للاكتشاف

6-تجنب الاشاره الى الذات

يتجنب الكاذب عادة استخدام كلمة " انا " ويقول بدلا منها .
" نحن " او " الناس " او " كلهم " او " الواحد منهم



7-اطلاق كلمات الاستخفاف بالاخرين


الكذاب يميل الى ان ينسب للاخرين تصرفات او اقوال رديئه
خصوصا رذيلة الكذب التي هو مصاب بها

واخيرا فان الكاذب سريع النسيان وقد يفضح نفسه بنفسه من كثرة اكاذيبه
ومواقف الكذب التي عاشها وتناقضها احيانا مما يدعو الى الارتباك



وشكرا