الوصية الثالثة والثلاثون

« دعاء لتفريج الهم والغم باذن الله »






رواه الاصبهاني من حديث انس رضي الله عنه ولفظه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال يا علي الا اعلمك دعاء اذا اصابك غم او هم تدعو به ربك فيستجاب لك باذن الله ويفرج عنك توضا وصل ركعتين واحمد الله واثن عليه وصل على نبيك واستغفر لنفسك وللمؤمنين والمؤمنات ثم قل « اللهم انت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون لا اله الا الله العلي العظيم لا اله الا الله الحليم الكريم سبحان الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين اللهم كاشف الغم مفرج الهم مجيب دعوة المضطرين اذا دعوك رحمن الدنيا والاخرة ورحيمهما فارحمني في حاجتي هذه بقضائها ونجاحها رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك »
وعن ابن عباس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « جاءني جبريل عليه السلام بدعوات فقال اذا نزل بك امر من امر دنياك فقدمهن ثم سل حاجتك يا بديع السموات والارض ياذا الجلال والاكرام يا صريخ المستصرخين 1 يا غياث المستغيثين يا كاشف السوء يا ارحم الراحمين يا مجيب دعوة المضطرين يا اله العالمين بك انزل حاجتي وانت اعلم بها فاقضها »