البنت التي غسلوها ولازالت تتنفس .
احسست بتعب وببعض الالم...اتجهت الى امي اشتكي اليها كعادتي...

تحسست جبهتي براحتها النقية..ثم ناولتني مخفضا للحرارة وقالت لي:حرارتك مرتفعه قليلا..

اذهبي وارتاحي وباذن الله ستكونين بخير...

نفذت ما قالته والدتي...واستلقيت على سريري...

شعرت بالنعاااااااس............

وحينها....احسست ببرودة شديدة في اطرافي....

حاولت تحريك اصابع قدمي فلم استطع!!!!

شعرت بشيء يسري في اوصالي!!

ايقنت وقتها انه الموت لا محالة!!!!

مرت سنوات عمري كلها امام عيني في لحظات...

كم اذنبت؟! وكم اسرفت؟! وكم قسوت؟! وكم؟ ..وكم؟ ...وكم؟؟

كيف سالاقي ربي وهذه افعالي!!!

لم اعد اشعر بشيء,,,,سوى بتسارع انفاسي..

ضيقا شديدا في صدري...

لساني! مالذي جرى له هو الاخر؟؟؟

لا استطيع الكلام .حاولت ان انطق بالشهادتين...

ولم استطع حتى ان اراجع اقوالي!!

ل ح ظ ات............وسكن كل شيء...

ولم يعد في هذا الجسد روح...

فقد فاضت لخالقها......................
.......

دخلت اختي الغرفة...نادتني.....ونادتني فلم اجبها......ظنت بانني نائمة..

اقتربت مني وحركتني فلم اجبها ايضا...

اسرعت الى امي الحبيبة....جاءت امي وحملتني في حضنها...نادتني وحركتني بقوة..

وهي تناديني...وما من مجيب لها!!!

ليتني استطيع ان ارد عليك يا اماه..كم تجاهلت نداءك حين كنت استطيع الاجابه..

...دوت صرخة من امي ملات المكان..استيقظ ابي من قيلولته...

جاء يركض فزعا...سمع صراخ امي وبكاء اخوتي...الذين تجمهروا حولي!!!

حملني...واسندني...وكذلك ناداني...ولم يجد مني جواب.......!!!

ردد...لاحول ولا قوة الا بالله...انا لله وانا اليه راجعون..

اغمض عيناي واغلق فمي............وغطاني. !

لازالوا يبكون ..وضعوني ليلتها في غرفة باردة...باردة جدا....

هذا صوت عمتي....وتلك الاخرى جدتي...كلهم هنا يبكون فقدي...

تلك تقول..كانت رحمة الله عليها......وكانت....والاخرى تقول كانت.....وكانت......

اتراهم يذكرونني بالخير!!!!!!!

ام يغتابونني كما كنت افعل بالناس...!!

..........
..

وفي اليوم التالي..

جاؤوا الي وحملوني...ووضعوني على تلك الخشبة....

التي طالما خفت منها...وكنت ابغضها....

والان وضعوني عليها عنوة...دون ان ياخذوا برايي....!!

بداوا بقص ملابسي...ونزعها..لم استطع منعهم!!

فقد اصبحت جمادا!!

غسلوني.....وطهروني....وب لك البياض لفوني وكفنوني!!!!

وهنا جاء دور الاحباب والاصحاب....ليودعونني الوداع الاخير!!

انهالوا علي بقبلاتهم...ودموعهم قد ملات عيونهم....

وبعدها.....حملوني على الاكتا ف!!

((وحدوووه .......لا اله الا الله))

قالوها بعد ان حملوني...تلك الكلمات التي كنت اخاف سماعها...

واهرب حتى لا ارى منظر الجنازة.....

ولكن الان لا مفر لي فقد اصبحت....جنازة. ..

وضعوني بالسيارة..حيث سياخذونني الى مسكني الجديد..

الدنيا لم تعد كما كانت...اراها بااااااهته...لاشيء يوحي بالجمال فيها...!!

وصلنا الى ذلك المسجد .الذي احببته مذ كنت طفله..

اذكر انني كنت اتمنى ان اصلي في قسم الرجال...

لكن ابي كان ينهرني ويقول:اذهبي مع امك فانت امراة!!

لكنني الان سادخل قسم الرجال..ولكن ليس على قدمي..

بل.........محمولة على الاكتاف!!

وضعوني وبداوا بالصلاة...

وبعد ان انتهوا...عادوا وحملوني من جديد..

ليذهبوا الى تلك المقبرة!!.....كم هو اسمها جاااف!!

تلك الحفرة التي هناك...هي بيتي الجديد!!

التراب مبللا...يبدو ان مطرا اصاب هذه المقبرة...

كم كنت اعشق اللعب بالتراب...والعبث بالطين مع الصغار...

ولكني اليوم ساسكن هنا...وكل ما حولي تراب!!!!!!!!

وضعوني وبداوا بوضع التراب فوقي..

ما هذه الظلمة الحاااالكة!!!

لقد دفن وني!!!

ودفنوا معي كل ذكرياتي...فقد تناثر مابقي مني مع ذرات التراب..

رحلت عن هذه الدنيا رحيلا بلا عودة..


منقوووووول للامانه وارجو منكم الردود وشكرا