تم اغلاق ابواب الحرم المكى واستنفار شديد لرجال الامن بالحرم المكى الشريف بعد بلاغ رجل سعودى قادم من مدينة الدمام لاداء العمرة مع زوجته وطفلتيه يفيد ان ابنته تم خطفها وعمرها 3 سنوات واخبر رجال الامن عن صفاتها وانها ترتدى لباسا مثل اختها التى بقيت معه ...واثناء استنفار رجال الامن بالحرم المكى الشريف شاهدهم رجل سعودى محرم واقتراب منهم وقال لهم انه شاهد امراة افريقيه تحمل طفله بيضاء نائمه واخبرهم عن الجهه التى كانت تسير بها المراة فى الحرم المكى
وعندما ذهبوا رجال الامن فى ذلك الاتجاه
وجدوا الطفله مرميه على الارض ومغمى عليها

حيث ان المراة الافريقيه شاهدت اقفال الابواب وتحركات رجال الامن
مما جعلها ترمى الطفله على ارض الحرم المكى وتهرب لتنجو من فعلتها

بعد ان فاقت الطفله اخبرتهم
ان امراة سوداء سحبتها بغفله عن ابيها وصرخت تنادى ابيها لكن لم يسمعها الاب بسبب اصوات المعتمرين
وان المراة وضعت منديلا على فمها وانفها فنامت

وقالت الطفله شذى ذات الثلاث اعوام انها تريد الخروج من هنا وهى تنظر الى النساء السوداوات المارات بالحرم بخوف
ولاتريد ان تعود مره اخرى الى الحرم المكى

وشدد على ضرورة ايجاد حل للمتخلفين المنتشرين في مكة فهم لا يتورعون عن ارتكاب الجرائم والخطف مما يروع زوار بيت الله الحرام وبعضهم يمارس خطف الاطفال لاغراض متعددة لا نعرفها" مشيدا بدور رجال الامن الذين اغلقوا ابواب الحرم وشددوا الرقابة حتى وجدوا الطفل
ة