مساء الخير..


هذا ولد يوم كان عمره 6 سنوات ابوه سافر للخارج
وقعد هناك 5 سنوات المهم ان امه اللي توديه للمدرسه وتجيبه مع السواق وبعض الطلاب كانوا يستهبلون عليه اللي يقول ولد امه واللي يقول وين ابوك المهم جاء يوم وقعد الولد ب حديقة البيت
وقعد يقول:
اه يايبه وينك اشتقت للمت يدينك..
رحلت عنا بليله وطولت الغيبه..
قل لنا متى تعود متى اشوفك بيننا..
يايبه الكل يعايرني بامي ويجرحوني برحيلك..
ارجع ابيك وقت مااكون مهموم وقت تنزل فيه الدموع ومحديداريها..

وبها لحظه جاء ابو من وراه وقال:
امسح دموعك وارفع راسك لفوق انت رجال
والدمعه ماهي من شيمك..
ياولدي انا جيت بعد ماطولت الغيبه..

رد على ابوه:
يبه انا عندي احساس مو مثل الجدار ماله عزيمه..
وانا مااخجل لا نزلت دمعتي قدام البشر وحيده..
يبه بعدك جرحني وانا بالسن الصغيره..
يبه انا الحين تعودت ع الجراح قولي لاكبرت وش بيصير فيه..

ابو الولد انصدم من كلامه وقال:
ياولدي لاتشيل على قلبك عليه..
رحت عشان مصلحتك واه وش صار فيه..
ياولدي خلاص لاتلومني وكافي حزن عليه..

رد الولد:
يايبه انا ماالومك انا الوم الدنيا وكيف لعبت لعبتها فيه..
يبه خلاص خلنا نروح وحط يدينك بيديه..
خلني اروح ابشر امي والبقيه..
انا مستانس والوناسه لاعبه فيه..
الله لايحرمني منك يايبه انت اللي رجعت الابتسامه بوجهي..
بعد ما كانت خفيه..





اتمنى انها اعجبتكم يله خلونا نشوف ردودكم