السلام عليكم
هذه القصة جاتني عن طريق الايميل




الصوت الجريح////
صوت الارض

انا سعودي من الدمام
قصتي عن الفنان الراحل{طلال مداح}
الله يرحمة__وبعد
كان عمري 14 سنة وكان افضل فنان ومغني عندي طلال مداح وكنت احبه مرة مرة وكنت اتمنى يكون عندي مسجل بدل الراديو وتحققت لي امنيتين مو وحده انه يكون عندي مسجل واني اشوف حبيبي وحياتي طلال مداح لماكان عمري 18 سنة شفتة في الطايف والله اني كنت شوي وابكي لماشفتة ماني مصدق بالمرة اني اشوف عمي طلال وكنت اصرخ علشان يشوفني وشافني وكمان سلمت عليه والى الان وانا اتذكر ذاك اليوم
> > والله ياناس انكم ماتصدقون اني كيف كنت احبة حب مجنون وكنت اسمعة قبل ما انام تقريبا كل يوم لان ابوي مايرضى اشغل اغاني*** وبعد مرور الزمن وتزوجت وعمري 22 سنة وكنت الى ذاك الوقت اسمعة واغنيلة بعد وجت المفاجاة الي صعقت لما سمعتها من زوجتي وانا في العمل كلمتني في التلفون وسالتني قالت بتجي بدري اليوم قلت بجي الساعة 6الصباح قلت ليش مانمتي قالت قاعدة اشوف حفلة طلال مداح انا تحمست قلت ياليتي معك قالت امسك اعصابك في شي موعاجبك صار انا قلت وشفيه ولاجاء في بالي ان السالفة عن طلال مداح قالت: طلال اغمى عليه في المسرح وطاح من الكرسي وهوك?ن يعزف على العود...هاااااااااااا ااه من جدك قالت ايه انا انصدمت و ماصدقت سكرت التلفون وسئلت زملائي الي كانوا في العمل معي وقال واحد منهم انه اخوه قاله في التلفون انا قلقت عليه ومانمت من يوم ماجيت من العمل وجات بعدها الصدمة الاكبر يوم دريت انه مات والله قعد ابكي وتذكرت يوم وفاة ابوي الله يرحمة سويت نفس ماسويت يوم وفاته.............................{انا لله وانا له لراجعون}
=================>>>>>

المهم وبعد ثلاث سنوات طلب مني العمل اني اروح الطايف اسبوع للعمل وانا كنت مستقر في الدمام وقلت لام العيال عن السفرية ودعتلي بالتوفيق وقبل ما اروح اخذت شنطة الملابس وشنطة العمل واخذت بعض الاشرطة لطلال مداح * وصلت الطايف اخذت سيارتي الي مجهزها لي العمل في المطار رحت لفندق الشيراتون في الهدا وكان عملي حاجزلي هناك دخلت الغرفة وجاء في بالي قبل مانام الساعة كانت 9 اسمع اغنية من اغاني
*************************************الحلم* ****
رجا خاص لكل من يقرى هذي القصة وبالاخص من يحب طلال مداح انه ينفذ مايقوله لي طلال مداح في القصة تكفون ياناس والله اني اكتب هذي القصةوانا والله ابكي من الي شفته....
لمى نمت حلمت حلم.....
حلمت اني في مكان ماادري وين,وفيه ناس كثيرين على يميني وعلى يساري وفيه واحد منهم على يساري ثالث واحد الناس كلهم ما اقدر اشوفهم لان المكان ظلام الا واحد يناديني وشفتة لانة كان مسلط عليه نور بس هو لحاله وطلع هو طلال مداح ورحتلة قلت وشفيه ولقيت جنبه الكرسي الي كان جالس علية هو في المسرح مرمي على الارض ..وكان هو طايح نفس طيحته على المسرح وضام العود حقه ومربط بسلاسل من رقبتة الى رجوله وشافني وهو يقول:يافلان تكفى طفي المسجل واحرق كل اشرطتي من اولها الى اخارها تكفى انا قاعد اتعذب على كل اغنية وكل شريط وكل واحد سمع وشاف اغانيي تكفى امسح اغانيي كلها من على وجهه الارض ولابقعد كذا الى مالا نهايه قلت ما اقدر اسوي شي قال ان كنت تحبني سوي الي اقولك تكفى ماقدر اتنفس العود كاتمني على صدري وبعدين ظلمت الدنيا وبان فيه السلاسل الي مربط فيها وهي لونها احمر تشب نار ** واذا انتو ياناس تبون تطفون هذي النار تكفون انسوا اي اغنية يغنيها طلال مداح واكسروا اي اي شريط له تكفون الله يرحم والدينك حسوا في هذا الادمي الي قاعد يتعذب في قبرة يعني تخيلو لو انتم محله ايش تتمنون طبعا تتمنون نفس الي تمناه هو صح ولا لا

وهذا انا خسرت فوق تسعة الاف ريال علشان ماابقي له ولا اغنيه وانا الحين احس اني ما سويت شي ابد ابد ابد

انتم اقرو القصة وفكروا الله يرحم والديكم وتكفون ابذلوا جهدكم موعلشاني علشان هالمسكين الي قاعد يتعذب بقبرة
اخوكم من السعوديه}الدمام

وجزا الله خيرا على من نشرها