انا زعلان منك حيل وشايل لك بقلبي عتاب
واتمنى تحملني مثل ما اتحمل عتابك


ترى بعض الصراحة جرح وثقل ونرفزه واعصاب
ابي تسمع كلامي زين وتمسك زين اعصابك


تعاهدنا انا وانته على انا نكون احباب
واحبابك هم احبابي واحبابي هم احبابك


وش الي غيرك فجاه تكلم واذكر الاسباب
انا بسمع كلامك زين وبسمع زين اسبابك


رغم كل الخطاء منك فوجهك ما قفلت الباب
ويوم اخطيت في حقك قفلت فوجهي ابوابك


رخصت الغالي لعيونك حنيت لخاطرك ارقاب
رضيت احنيها ارقابي ولا تحنيها ارقابك


كفايه تمتحني هم وخل من ذم فيني وعاب
ترى من عاب في غيرك ولو طال الزمن عابك


ولا تفكر في يوم انساك او يشغلني عنك غياب
انا اتنفسك اهواك وفيك اموت واحيابك


انا ما شوف احد غيرك جميل بفتنته جذاب
انا اعجابي فيك اعمى يفوق اعجاب اعجابك


انا مهما قسى قلبي بكلمه منك احسه ذاب
انا من زود عشقي لك عشقت العطر في ثيابك


انا ياليت مغرم فيك انا كلي فغرامك شاب
احسك جزء من روحي ولا اتحمل غيابك


ولا قد طاب لي جرحك ولو جرحي لذاتك طاب
عجزت اقدر اشوف الدمع بل اطراف اهدابك


ولكن كل شي الا جزاة الصد بالترحاب
اذا صديت ترحابي ترى باصد ترحابك


ولاني مرتضي ذلي ولو كان الهواء غلاب
اذا ماكان ترضا بي حشاء لا يمكن ارضا بك


ولاني قادر اتحمل عشانك غرست الانياب
انا كلي غدى مجروح من غرسات انيابك


تجافيني ولا همك ولا تحسب لي اي حساب
وانا من زود عشقي لك اصونك واحسب حسابك


الا يا قسوة الصدمه تجيني منك الاصواب
وانا الي كنت اقول الجرح اذا ما صابني صابك


امانه قول وش بقيت للعذال والاغراب
اذا هذا معي طبعك اجل وش حال اغرابك


تمرد كان يحلى لك تعيب فطيبتي وتغتاب
ولكني تراي اكبر من اني يوم اغتابك


حقيقه اكتشفت انك سخيف بطبعك الكذاب
واني كنت لك لعبة سخيفه تشبه العابك


انا عيبي غبي طيب وضني فيك والله خاب
ولا قد كنت اتوقع تجافي يوم اصحابك


انا جيتك بطيب الطيب وفيك الطيب ابد ما جاب
ابي تعذرني ها القسوة لان الطيب ما جابك
لا تبخلوو ولو بكلمة شكرا