تجرد هذا الشاب من كل معاني الرجولة





ولم يستحي حتى من نفسه وسط الشارع العام





ليقوم بعمل حقير [ سامحوني بس رفع ضغطي ]نعم



حقير جدا جداااااااا

وهو ان يصور عورة هذة الفتاة التي ارتفعت ملابسها

من غير قصد اثناء قيامها بعملها





ودون ان تعلم ان هنااك من يتربص بها




ليفضحها
هذه الصورة ومن هو رقيق قلب لا يدخل لانه سيحزن كثيرا

على هذه المسكينه

التي ستنشر صورتها

دون اي ذنب اليكم الصوره
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7