جاء جبريل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يامحمد عش ماشئت فانك ميت واعمل ماشئت فانك مجزى به واحبب من شئت فانك مفارقه واعلم ان شرف المؤمن صلاته بالليل وعزه استغناؤه عن الناس
يا ابن ادم هذه حياتك في ثلاث
عش ما شئت فانك ميت: فمهما طال عمرك او قصر فما هي الا سنوات تمضي تعد لك او عليك وبعدها ولو بلغت ارذل العمر فانك ميت لا محالة قال تعالى انك ميت وانهم ميتون )
واحبب من شئت فانك مفارقه احبب قريبا او غريبا صغيرا او كبيرا غنيا او فقيرا حسيبا او حقيرا اما او ابا اختا او اخا صديقا او رفيقا فانه احساس ينجرف بك او ينحرف يزيد او ينقص يطول او يقصر وليكن حبيبك من يكون فانك مفارقه برحيلك او رحيله فاحبب حبيبك هونا ما عسى ان يكون بغيظك يوما ما ولا تحب الا في الله فان المتحابين فيه على منابر من نور
واعمل ما شئت فانك مجزي به: اعمل خيرا او شرا معروفا او منكر اوصدقا كذبا برا او فجورا غشا او اخلاصا امانة او خيانة اعمل صبرا او تذمرا كرما او بخلا جهادا او فرارا اعترافا او جحودا علما او جهلا طهرا او خبثا شكرا او كفرا ... فانك مجزي به
________________

يا قارئ خطي لا تبكي على موتي ..
فاليوم انا معك وغدا في التراب .
فان عشت فاني معك وان مت فاللذكرى .
ويا مارا على قبري لا تعجب من امري .
بالامس كنت معك وغدا انت معي .
اموت و يبقى كل ما كتبته ذكرى
فيا ليت كل من قرا خطي دعا لي