السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






اصدقاء لا يستحقون الصداقة.

عندما تكون في اشد الحاجه الى صديق يواسيك
وانت في اشد حالاتك حزن وحرقه و الم
عندما تبحث عنه حولك فلا تجده
تعتقد انه لم يعلم عن حزنك هذا
ولكنك تتفاجا
انه يعلم ولكنه لم يكلف نفسه بان يحاول رسم الابتسامه على شفتيك
وان يواسيك بكلمات تجعلك تشعر بان هذه الدنيا مازالت بخير






تغضب ويزداد حزنك حزن
وتتمنى ان تلتقي به لتصب غضبك عليه وتشعره بالذنب
ولكن حتى عندما تلتقيه تجده يتكلم وكان شي لم يحدث
تبدا كلامك بهدوء
ثم تبدا بالعتاب وتنتظر منه ان يطلب الصفح منك
ولكن حتى هذا لم يحدث







عندها تشعر بتهافت نفسك حينما اضعت سنين من عمرك وانت تحاول ان تبني صداقه بالهواء
وتسعى بشتى الطرق لان تقف صلبه شامخه
ولكن بحركه بسيطه من الصاحب المزعوم
تناثرت وتساقطت حتى اصبحت خاويه على الارض
هو سوف يكون قربك وبرسم الخدمه ولكن بالسراء فقط
فهو لا يريد قربك في الضراء ولا حتى معرفتك
يريد ان يفرح ويضحك ويملء الحياه ضحكات
لا يريد ان يخسر دموعه الغاليه فقط لمواساتك





يلومك الجميع لقطع صداقتك به فهو لم يكن يرد ان يزيد حزنك
اي حزن يريد ان يزيده وانت في قمه احزانك
تحاول ان تقنعهم انك كنت بامس الحاجه له
عندما كان هو يقف بعيد يتفرج وكانه من عامة الناس لا صديقك






ولا تقف مفاجاتك عند هذا الحد
فتنصدم انه من كنت تعده واحد من اعدائك
وقف الى جانبك ليواسيك ويخفف عندك ويطلب منك ان تكفكف دموعك
ويتمنى فعل ادنى شي فقط ليرى شبح ابتسامه تزين ملامح وجهك الحزين







هناك ناس تصادقهم بالسنين وانت تعتقد انهم اصدقاء
وهناك ناس تعاديهم بالسنين وهم الاصدقاء

:
ليس من السهل وجود صديق مخلص ووفي
تجده بالسراء والضراء
ولكن ليس من المستحيل ايجاده
فقط عليك ان تمعن النظر فيما حولك وان تستخدم عقلك بايجاد الصديق الوفي لا قلبك





وتفيلو خالص تحياتى