عذرا .......... سيدتي
اليوم .لن اكون ضيف شرف
لاني ساكون قناع الجاني
ساشنق العذب من لساني .
ساقتل الصدق من بسمتي .
ستنتظرين ساعات .
و تخبل اناملك .
و تصرخ عيناك .
و تسقط ملامحي من وجهك حزنا..
و يرقص الاعصار على الاهداب .
و تسالين الاحجار..
و كل الطرقات عني .
ستحتار الكلمات جنونا..
و يموت حرف الهمس شهيدا..
و اكون. مليون مسودة بلا اجابة..
انا .ذاك القناع..
السفاح .
الجلاد .
السجان .
و رمحا شاقا الصدر .
و جرحا في قلبك حتى الممات .

عذرا ....... سيدتي .
رغم اني اعلم ان النزيف لا يؤمن بالاقدار .
و لا الجراح بالكلمات .
الا اني اعرف اني .لن اكون الا الجاني..
فقررت ان اكون في مكان ثاني .
بلا شموع .
بلا قمر .
بلا سماء .
لن اكون ضيف شرف .
اعذريني .
قلبي .ماتت روحه من زمان .
و دفنت اجزائها في الف مكان .
بسمتك الجميلة .لا بيتا في صدري تؤويها .
احلامك سيدتي لن تجد الراعي .
لا الصياد .
لا الفارس .
و لا الموسيقار .
ولا زورق يحملها من الحماقات للحماقات .
قلبي ارض حرب قذرة .
تعفنت في خنادق جروحها .ملايين الكلمات .
فباي لغة ساكتب .
و اي قصة ساحكي .
فالذكرى سرقت مني اصابعي .
يداي .
ذراعاي .
قدماي .
و صوتي .
علمتني الحب لتسرق مني الحب .

عذرا ...... سيدتي .
انا رجل مسروق..فقير .
لا املك غير ريشتي و الهواء .
و انغام جافة كالخريف .
و صوت يسكن بطن الصخر .
و حب كالمشط .يتخلل الكلمات .
لا شيء غير الكلمات .
لا فراشا لي .غير الورق .
ووسادتي كفي .معصمي و ذراعي .
انام بلا نوم .
اصحو بلا صباح .
بلا شمس .
بلا ربيع .
و اشتاق لنسيم ذكرياتي .
صدقيني لم ابكي .و لن ابكي .
فاغضبي و اكرهيني .
انا الحجر فلا تبحثي تحت الحجر .
انا الروح المقتولة بالحب .فهربت لتسكن ساعة رملية .
انا من تكسرت ملامحه في المراة الف مليون مرة .
فكيف احبك و قد سرق مني الحب .

اليوم بقناع او بلا قناع .
اعرف اني لن اكون الا الجاني .
جسدي ابى الوقوف
قدماي رفضت حملي اليك .
كل شيء مني في نفسي .
يخشى نفسي عليك مني .
فاكرهيني ارجوك .

اعذريني سيدتي لاني كتبت و صرخت .
فما هذه الا قطعة من نفسي تمردت عن نفسي .
و ستموت كغيرها بطعنة اخر حرف .
و القبر سلة مهملاتي .