مشاهدة : 13785
صفحة 1 من 2 12 الاخيرةالاخيرة
النتائج 1 الى 10 من 12

زنا المحارم - - مشاكل وحلول - - علاج -- و حكمه في الاسلام

ان الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نومن به و نتوكل عليه انه من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له . ثم

  1. #1
    ابو البراء غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    ..........................
    المشاركات
    9,346
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    زنا المحارم - - مشاكل وحلول - - علاج -- و  حكمه  في الاسلام 472abe2a7d.gif


    ان الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نومن به و نتوكل عليه انه من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له .

    ثم اما بعد :



    فان المتامل في شريعتنا الاسلامية السمحاء يجدها دواء لكل داء

    فما ضل من ضل الا بمخالفته للامر و فعله للمنهي عنه

    و متى وجد العبد العنت و المشقة فليعلم انه جاوز الحد



    قال تعالى عن نبيه موسى ( فلما جاوزا قال ءاتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا ) فلم يصب موسى بالنصب الا بع ان جاوز الحد المطلوب منه



    و ان مما ابتليت به هذه الامة في هذا الزمان هو زنى المحارم



    فما هو زنى المحارم ؟ و ما هو اسبابه ؟ و ما هو العلاج ؟ و ما حكمه في الشرع ؟



    اولا ما هو زنى المحارم ؟



    هو مواقعة الرجل لامراة ذات محرم له كامه و اخته و خالته و عمته



    و تبدا هذه الفاجعة بالتحرشات سواء كانت بالنظر الى اماكن العورة او اللمس و الاحتكاك – الذي يكون في صورة غير مقصودة – مرورا بعبارات خادشة في صورة مزاح الى ان يصل الى الطامة الكبرى و هي الوقوع فيما حرم الله



    و اسبابه كثيرة اهمها



    السبب الاول : انتكاس الفطرة

    و الحديث عن انتكاس الفطرة واسع المجال فمن اهم عوامل انتكاس الفطرة هي

    كثرة الذنوب و المعاصي



    فذكر ابن القيم في كتاب الجواب الكافي لمن سال عن الدواء الشافي من اثار الذنوب و المعاصي

    ( فمعلوم ان المعاصي والذنوب تعمي بصيرة القلب فلا يدرك الحق كما ينبغي فودرك الباطل حقا والحق باطلا والمعروف منكرا والمنكر معروفا )

    و ذكر في اثار الذوب و المعاصي

    ( ومنها : مسخ القلب, فيمسخ كما تمسخ الصورة, فيصير القلب على قلب الحيوان الذي شابهه في اخلاقه واعماله وطبيعته, فمن القلوب ما يمسخ على قلب خنزير لشدة شبه صاحبه به, ومنها ما يمسخ على خلق كلب او حمار او حية او عقرب وغير ذلك ) ا. ه

    بل قد يكون الحيوان اهدى منه سبيلا

    وكما خلق الله عز و جل الانسان على الفطرة كما قال النبي صلى الله عليه و سلم (ما من مولود الا يولد على الفطرة فابواه يهودانه او ينصرانه او يمجسانه كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء هل تحسون فيها من جدعاء
    قال الشيخ الالباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 5784 في صحيح الجامع

    كذلك جعل للحيوان فطرة تنفر طبيعته من مخالفتها

    و قد ذكروا قصة غريبة حدثت

    ان رجلا كان عنده مهرة حسناء فانجبت له فرسا جميلا و بعد ان كبر الفرس ارادوا استمرار السلالة

    فارادوا ان ينزو الفرس على امه فابى و كلما حاولوا ذلك ينظر الفرس الى امه فيعرفها فيرجع الى الوراء و يابى هذه الفعلة

    فلم يجدوا الا ان يغطوا امه حتى لا يعرفها و لم يتركوا سوى الدبر مكشوفا

    و بعد ان وقع عليها كشفوا الغطاء فنظر اليها فعرف انها امه فما كان من الفرس الا انه مال على ذكره فقضمه

    فهذا الحيوان كان له نصيب من الفطرة اوفر من هولاء الذين يقعون على محارمهم

    و من اعظم المعاصي التي توصل الى ذلك هي التي تثير غريزة الانسان حتى اذا قويت و استحكمت عمت بصيرته فلم يفرق بين المراة الاجنبية و امه او اخته

    و منها

    1- كثرة اطلاق البصر

    2- سماع الاغاني فان الغناء كما قال ابن مسعود رضي الله عنه هو: (رقية الزنا) وقد شاهد الناس: انه ما عاناه صبي الا وفسد ولا امراة الا وبغت



    3- مشاهدة العرى و الفسوق في شاشات التليفاز مما يسهل على الانسان الف هذا الوباء و التفكر في ممارسته



    السبب الثاني : اظهار المراة لعورتها امام المحارم

    و هذا السبب غفل عنه كثير من الناس فالكثير يظن انه ليس هناك حدود لعورة المراة امام محارمها



    عورة المراة امام محارمها كالاب والاخ وابن الاخ هي بدنها كله الا ما يظهر غالبا كالوجه والشعر والرقبة والذراعين والقدمين ، قال الله تعالى : (ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن او ابائهن او اباء بعولتهن او ابنائهن او ابناء بعولتهن او اخوانهن او بني اخوانهن او بني اخواتهن او نسائهن) النور/31 .
    فاباح الله للمراة ان تبدي زينتها امام بعلها ( زوجها ) ومحارمها ، والمقصود بالزينة مواضعها ، فالخاتم موضعه الكف ، والسوار موضعه الذراع ، والقرط موضعه الاذن ، والقلادة موضعها العنق والصدر ، والخلخال موضعه الساق .
    قال ابو بكر الجصاص رحمه الله في تفسيره : " ظاهره يقتضي اباحة ابداء الزينة للزوج ولمن ذكر معه من الاباء وغيرهم ، ومعلوم ان المراد موضع الزينة وهو الوجه واليد والذراع..... ، فاقتضى ذلك اباحة النظر للمذكورين في الاية الى هذه المواضع ، وهي مواضع الزينة الباطنة ؛ لانه خص في اول الاية اباحة الزينة الظاهرة للاجنبيين ، واباح للزوج وذوي المحارم النظر الى الزينة الباطنة . وروي عن ابن مسعود والزبير : القرط والقلادة والسوار والخلخال ...

    - فبعض الفتيات يخطئن في لبس البنطال الضيق او ما يشف و يصف العورة ظنا منها ان يجوز لبسه في البيت امام المحارم مما يودي ذلك الى تحريك الشهوة الذي بدوره يودي الى المفسدة الاعظم

    السبب الثالث : ضيق المسكن و الاختلاط في المضاجع

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

    اربع من السعادة : المراة الصالحة و المسكن الواسع و الجار الصالح و المركب الهنيء و اربع من الشقاء : المراة السوء و الجار السوء و المركب السوء و المسكن الضيق.
    قال الشيخ الالباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 887 في صحيح الجامع

    و مما ابتلي به المسلمون في هذا الزمان الفقر و ضيق المسكن

    فضيق المسكن يسبب كثرة الاحتكاك و كثرة احتمال انكشاف العورة و صعوبة التحفظ في ذلك



    فهذا الزحام فى السكن من العوامل المشجعه على زنا المحارم ان 30 % من الاسر المصرية تسكن فى غرفة واحدة , وكثير من الاسر لا تزال- الى الان- تستخدم دورات مياه مشتركه بين غرف متعددة " مما يضعف الشعور بالحياء بين ساكنيها , نتيجه اعتيادهم مشاهدة بعضهم البعض فى اوضاع مثيرة .

    ولما كان النوم مظنة انكشاف العورة ، وثوران الشهوة جاءت الشريعة الكاملة المطهرة بالامر بالتفريق بين الاولاد في المضاجع . كما روى ابو داود (418) عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مروا اولادكم بالصلاة وهم ابناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم ابناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع )

    وروى الدارقطني والحاكم عن سبرة بن معبد ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( اذا بلغ اولادكم سبع سنين ففرقوا بين فرشهم و اذا بلغوا عشر سنين فاضربوهم على الصلاة ) والحديث صححه الالباني في "صحيح الجامع" برقم 418

    وقد فسر اهل العلم التفريق في المضاجع بامرين :

    الاول : التفريق بين فرشهم ، وهذا هو ظاهر الحديث الثاني .

    الثاني : الا يناما متجردين على فراش واحد ، فان ناما بثيابهما من غير ملاصقة جاز ذلك عند امن الفتنة .

    وقال في "كشاف القناع" (5/18) : " ( واذا بلغ الاخوة عشر سنين ذكورا كانوا او اناثا , او اناثا وذكورا فرق وليهم بينهم في المضاجع فيجعل لكل واحد منهم فراشا وحده ) لقوله صلى الله عليه وسلم : ( وفرقوا بينهم في المضاجع ) اي حيث كانوا ينامون متجردين كما في المستوعب والرعاية " انتهى

    و الامر فيه مشقة و يحتاج الى صبر في وضع حدود بين الافراد ذوي المسكن الضيق فيحرص الاباء و الامهات على وضع الستر على الفرش التي ينام عليها الاولاد و ان كان في وقت النوم فقط حرصا على ستر العورة اذا انكشفت اثناء النوم و ايضا يحرصون على ان يعلموا اولادهم وجوب ستر العورة و حدودها خاصة اثناء تغيير الملابس فالبعض يتهاون في ذلك فلا تحقرن صغيرة ان الجبال من الحصى

    السبب الرابع العنوسة

    و المقصود من العنوسة هو تاخر الزواج لكلا الرجال و النساء

    فقد افادت احصائيات ان تسعة ملايين شاب وفتاة عانس في مصر تخطوا حاجز الخامسة و الثلاثين و264 الف حالة طلاق سنويا *و مليون ونصف عانس في السعودية * و48% نسبة الطلاق في الامارات و46% في الكويت 35% و34% في البحرين و38% في قطر

    و هذا يعني ان الشاب او الفتاه يعيش نيفا و عشرين سنة لا يشبع شهوته الجنسية بالطريقة التى احلها الله

    فهذه الفطرة التى ركبها الله داخل الانسان ان لم توضع فيما احل الله تعالى

    و ضعت فيما حرم الله و لا بد .

    - و ياتي غلاء المهور و ارتفاع تكاليف الزواج في مقدمة اسباب العنوسة

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

    اذا اتاكم من ترضون خلقه و دينه فزوجوه ان لا تفعلوا تكن فتنة في الارض و فساد عريض
    قال الشيخ الالباني : ( حسن ) انظر حديث رقم : 270 في صحيح الجامع

    فاي فتنة هذه و اي فساد هذا اشد مما نعيشه اليوم

    و اذا قارنا حالنا اليوم بحال الصحابة رضوان الله عليهم , فانظر كيف كان الواحد منهم يزوجه الرسول صلى الله عليه و سلم بما معه من القران و ما كان يملك من حطام الدنيا شيئا

    فالواجب على الاباء و الامهات انة يتقوا الله في اولادهم و بنتاهم و ان يعفوهم عن الاثام و الوقوع في المحرمات .

    السبب الخامس : غياب الوعي الديني في المجتمعات

    و هذا من اهم الاسباب التي يجب الاشارة اليها , فالاسر التي تستبيح التليفاز و ما يعرضه من افلام اباحية و مسلسلات خادشة هدامة للاخلاق و القيم الدينية هم الاكثر عرضه لهذه المشكلة

    و هذا بسبب تكرار مشاهد علاقات الزنا و الشذوذ على مدار الليل و النهار فيسلب الحياء من الافراد و يتطرق هذا الى التفكير فيه و ممارسته

    ايضا من سلبيات غياب الوعي الديني : الوقوع في ادمان المخدرات و شرب الخمر فاشارت الاحصائيات في دراسة شملت 170 شخصا ارتكبوا زنا المحارم تبين ان 38 % كانوا مدمنين و ان 15 % تناولوا الخمر وهناك ايضا المخدرات , ويقول الدكتور المجدوب " فى زنا المحارم كثيرا ما يكون الجاني هو السبب في ادمان الضحية للمخدرات متخذا من ذلك وسيله لجعلها مهياه للدخول فى العلاقة باقل قدر من الرفض و المقاومة " و هذا ما توكده حكاية اوردها المجدوب عن ام سافر زوجها الى الخارج , فدفعت ابنها الى ادمان الهيروين , ثم ساومته على النوم معها . !!!

    بقي لنا ان نعرف حكم زنا المحارم في الشرع


    قال ابن القيم رحمه الله عن وطء الام والبنت والاخت : " فان النفرة الطبيعية عنه كاملة ، مع ان الحد فيه من اغلظ الحدود في احد القولين وهو القتل بكل حال محصنا كان او غير محصن ، وهذه احدي الروايتين عن الامام احمد ، وهو قول اسحاق بن راهويه وجماعة من اهل الحديث . وقد روى ابو داود من حديث البراء بن عازب قال : لقيت عمى ومعه الراية فقلت له : الى اين تريد ؟ قال بعثني رسول الله الى رجل نكح امراة ابيه من بعده ان اضرب عنقه واخذ ماله " . [ صححه الالباني في ارواء الغليل (2351) ] .



    ..... وقد اتفق المسلمون على ان من زنا بذات محرم فعليه الحد ، وانما اختلفوا في صفة الحد هل هو القتل بكل حال او حده حد الزاني ؟ على قولين ، فذهب الشافعي ومالك واحمد في احدى روايتيه الى ان حده حد الزاني ، وذهب احمد واسحق وجماعة من اهل الحديث الى ان حده القتل بكل حال " انتهى من "الجواب الكافي" ص (270) باختصار .

    وقد اختار الشيخ ابن عثيمين رحمه الله القول بقتل الزاني بذات المحرم بكل حال .



    فمن ابتلي بشيء من ذلك فليبادر بالتوبة الى الله تعالى ، فان التوبة تصح من كل ذنب مهما كان عظيما ، قال تعالى : ( الم يعلموا ان الله هو يقبل التوبة عن عباده وياخذ الصدقات وان الله هو التواب الرحيم ) التوبة/104 .
    وقال سبحانه : ( والذين لا يدعون مع الله الها اخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله الا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق اثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا الا من تاب وامن وعمل عملا صالحا فاولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما ) الفرقان/68- 70. وقال تعالى : ( واني لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحا ثم اهتدى ) طه/82 ، وفي هذه الاية ارشاد الى ان التائب ينبغي له ان يكثر من الاعمال الصالحة ، وان يسلك طريق الهداية ، ويبتعد عن اسباب الغواية .

    والله تعالى اعلم .

    ما ذكرته من اسباب و علاج لهذه المشكلة فهو على سبيل المثال و ليس على سبيل الحصر, فمن من الله عليه بفائدة فلا يبخل علي اخوانه بها لعل الله ان ينفع به .......



    و صلي اللهم و بارك على محمد و اله و صحبه اجمعين

    و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين


    زنا المحارم - - مشاكل وحلول - - علاج -- و  حكمه  في الاسلام a0db2840e3.gif

  2. #2
    صورة هانا 2008
    هانا 2008 غير متصل يمون على المشاغبين والمشاغبات
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بلاد الله
    المشاركات
    1,861
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    صلى الله عليه وسلم
    جزاك الله خيرا وجعل هذا الموضوع فى ميزان حسناتك
    تسلم ايدك

  3. #3
    ابو البراء غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    ..........................
    المشاركات
    9,346
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    اقتباس المشاركة الاصلية كتبت بواسطة هانا 2008 مشاهدة المشاركة
    صلى الله عليه وسلم
    جزاك الله خيرا وجعل هذا الموضوع فى ميزان حسناتك
    تسلم ايدك
    جزاكي الله خير الجزاء على المرور في الموضوع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    الطايف
    المشاركات
    2,204
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    اللهم صلي وسام عليه
    مشكور

  5. #5
    ابو البراء غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    ..........................
    المشاركات
    9,346
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    اقتباس المشاركة الاصلية كتبت بواسطة بنت من طاع الله مشاهدة المشاركة
    اللهم صلي وسام عليه
    مشكور
    جزاكي الله خير

  6. #6
    ظالم نفسة غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    في وسط العاااااالم
    المشاركات
    249
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    صلى الله علية وسلام
    الله يعطيك الف عافية اخوي
    الله لا يبلاناامين يارب العالمين

  7. #7
    ابو البراء غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    ..........................
    المشاركات
    9,346
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    امين
    جزاك الله خير اخي

  8. #8
    صورة عبدالله كساب
    عبدالله كساب غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    عابر سبيل
    المشاركات
    13,630
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    الاخ الفاضل
    هذا الموضوع شائك جدا وحساس جدا وجرىء جدا ولكنه واقع ملموس وقد قابلتنى اكثر من رسالة على الخاص مما جعلنى
    فى البداية التزم الصمت حتى ارى تفاعل الاعضاء الكرام مع هذا الموضوع،ولكنى لم ارى سوى (جزاتك الله خيرا/تسلم ايدك/مشكور)
    هذا هو تفاعل الاعضاء الاكارم اخى المبارك.
    اما انا فاود ان اوكد على ان جريمة "زنا المحارم" موجودة في مجتمعاتنا، ونقابل حالات حقيقية ممن وقعوا في براثنها داخل "هذا المنتدى" ، وتقابلنى على الانترنت في الاستشارات النفسية، ومن خلال الفضائيات، وبعض الكتب العلمية، وبعض المعالجات الصحفية، والموسف ان كل هذا التعاطي مع هذه الجريمة الكارثية "زنا المحارم" يقابل بالهجوم الشرس من قبل بعض من اعتادوا على سياسة دفن الرووس في الرمال، والمنادين بعدم التصريح بوجود مثل هذه الامراض في مجتمعاتنا. غير ان الذي استدعى مني لفت الانتباه اليه هو ذلك الخلط في المفاهيم فيما يتعلق بهذه الجريمة، ما بين مفهوم زنا المحارم، وبين التحرش بالبالغين او بالاطفال من ذوي المحارم.
    حقا انها ظاهرة اجتماعية خطيرة تداهم المجتمعات المسلمة والعربية خاصة وتزداد بتسارع مخيف يفرض على اولي الامر - اصحاب القرار وعلماء التربية والاجتماع ورجال الدين- يفرض عليهم البحث الجاد عن مخرج ومعالجة , ان بداية اي بحث في هذا المجال هي ان نضع ايدينا على الاسباب والظروف "المفتاح " التي توثر في هذه الظاهرة زيادة او نقصانا.
    1 -البيئة المحيطة ودورها في تاجيج المشاعر الجنسية عند الرجال والنساء على حد سواء واهم هذه المظاهر التلفاز والمحطات الفضائية التي تعرض صور منحلة ومثيرة.
    2 - ثبوت القيم العربية من حيث العقاب الشديد الذي يطيح في كل من يمارس اي اتصال جنسي غير مشروعة مع طرف اخر من غير المحارم الا وهي "الفضيحة الكبيرة " التي تحطم من يثبت عليه ذلك وخاصة الاناث هذا الوضع هو الاهم والذي يدفع بالافراد ( رجال ونساء) نحو زنا المحارم
    هنا نشتطيع الجزم بان الانثى تبادر الى هذا اكثر من الرجل كونها هي المقموعة اكثر في مجال الاتصال الجنسي غير المشروع مع غير المحارم فتستانس باخيها او ابيها في ساعة شيطانية لانهم سيتسترون عليها ولن تنفضح لا يعني هذا ان الانثى هي المسئولة ابدا فالمسئولية تقع على الطرفين يالتساوي , المسئولية تقع على الرجل وعلى الانثى بالتساوي وليس كما يقول علماء الدين بان المسئولية تقع على الانثى مرة ومرة اخرى يقولون انها تقع على الرجل
    المسئولية تقع على الطرفين ويجب ان نبحث في معالجة هذه الظاهرة اخذين ذلك في عين الاعتبار
    هل لديكم مقترحات عملية تطبيقية تساعد على منع حدوث هذه الظاهرة ؟ وتعترف بالواقع الذي نعيشه؟؟؟
    حالة من الحالات التى وصلتنى لفتاة تبلغ من العمر 19 عاما وهذه المشكلة مطروحة بقسم الفتاوى بحلهابفضل الله
    اغتصبها ابن عمها عنوة فى نهار رمضان وبالتحديد يوم السابع والعشرين من رمضان الماضى ولم تتجرا الفتاة المسكينة بابلاغ اسرتها خوفا من رد فعل الاسرة تجاه الضحية
    وبتوفيق من الله وفضله تم حل مشكلتها على الخير
    فمن للباقين ومن ومن والى متى السكوت عن هذا البلاء
    من منكم عنده الاجابة فليتكرم بها ماجورا

  9. #9
    ابو البراء غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    ..........................
    المشاركات
    9,346
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    اقتباس المشاركة الاصلية كتبت بواسطة عبدالله كساب مشاهدة المشاركة
    الاخ الفاضل


    هذا الموضوع شائك جدا وحساس جدا وجرىء جدا ولكنه واقع ملموس وقد قابلتنى اكثر من رسالة على الخاص مما جعلنى
    فى البداية التزم الصمت حتى ارى تفاعل الاعضاء الكرام مع هذا الموضوع،ولكنى لم ارى سوى (جزاتك الله خيرا/تسلم ايدك/مشكور)
    هذا هو تفاعل الاعضاء الاكارم اخى المبارك.
    اما انا فاود ان اوكد على ان جريمة "زنا المحارم" موجودة في مجتمعاتنا، ونقابل حالات حقيقية ممن وقعوا في براثنها داخل "هذا المنتدى" ، وتقابلنى على الانترنت في الاستشارات النفسية، ومن خلال الفضائيات، وبعض الكتب العلمية، وبعض المعالجات الصحفية، والموسف ان كل هذا التعاطي مع هذه الجريمة الكارثية "زنا المحارم" يقابل بالهجوم الشرس من قبل بعض من اعتادوا على سياسة دفن الرووس في الرمال، والمنادين بعدم التصريح بوجود مثل هذه الامراض في مجتمعاتنا. غير ان الذي استدعى مني لفت الانتباه اليه هو ذلك الخلط في المفاهيم فيما يتعلق بهذه الجريمة، ما بين مفهوم زنا المحارم، وبين التحرش بالبالغين او بالاطفال من ذوي المحارم.
    حقا انها ظاهرة اجتماعية خطيرة تداهم المجتمعات المسلمة والعربية خاصة وتزداد بتسارع مخيف يفرض على اولي الامر - اصحاب القرار وعلماء التربية والاجتماع ورجال الدين- يفرض عليهم البحث الجاد عن مخرج ومعالجة , ان بداية اي بحث في هذا المجال هي ان نضع ايدينا على الاسباب والظروف "المفتاح " التي توثر في هذه الظاهرة زيادة او نقصانا.
    1 -البيئة المحيطة ودورها في تاجيج المشاعر الجنسية عند الرجال والنساء على حد سواء واهم هذه المظاهر التلفاز والمحطات الفضائية التي تعرض صور منحلة ومثيرة.
    2 - ثبوت القيم العربية من حيث العقاب الشديد الذي يطيح في كل من يمارس اي اتصال جنسي غير مشروعة مع طرف اخر من غير المحارم الا وهي "الفضيحة الكبيرة " التي تحطم من يثبت عليه ذلك وخاصة الاناث هذا الوضع هو الاهم والذي يدفع بالافراد ( رجال ونساء) نحو زنا المحارم
    هنا نشتطيع الجزم بان الانثى تبادر الى هذا اكثر من الرجل كونها هي المقموعة اكثر في مجال الاتصال الجنسي غير المشروع مع غير المحارم فتستانس باخيها او ابيها في ساعة شيطانية لانهم سيتسترون عليها ولن تنفضح لا يعني هذا ان الانثى هي المسئولة ابدا فالمسئولية تقع على الطرفين يالتساوي , المسئولية تقع على الرجل وعلى الانثى بالتساوي وليس كما يقول علماء الدين بان المسئولية تقع على الانثى مرة ومرة اخرى يقولون انها تقع على الرجل
    المسئولية تقع على الطرفين ويجب ان نبحث في معالجة هذه الظاهرة اخذين ذلك في عين الاعتبار
    هل لديكم مقترحات عملية تطبيقية تساعد على منع حدوث هذه الظاهرة ؟ وتعترف بالواقع الذي نعيشه؟؟؟
    حالة من الحالات التى وصلتنى لفتاة تبلغ من العمر 19 عاما وهذه المشكلة مطروحة بقسم الفتاوى بحلهابفضل الله
    اغتصبها ابن عمها عنوة فى نهار رمضان وبالتحديد يوم السابع والعشرين من رمضان الماضى ولم تتجرا الفتاة المسكينة بابلاغ اسرتها خوفا من رد فعل الاسرة تجاه الضحية
    وبتوفيق من الله وفضله تم حل مشكلتها على الخير
    فمن للباقين ومن ومن والى متى السكوت عن هذا البلاء

    من منكم عنده الاجابة فليتكرم بها ماجورا



    جزاك الله كل خير عني وعن المسلمين
    وانا اظم صوتي اليك اخي نريد حل واذكر سبب اخر وهوا

    الدياثة

    عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا : " ثلاثة قد حرم الله عليهم الجنة : مدمن الخمر والعاق والديوث الذي يقر في اهله الخبث " رواه الامام احمد 2/69 وهو في صحيح الجامع 3047 .
    ومن صور الدياثة في عصرنا الاغضاء عن البنت او المراة في البيت وهي تتصل مع ابن عمها وابن خالها يحادثها وتحادثه بما يسمى بالمغازلات وان يرضى بخلوة احدى نساء بيته ايضا مع ابن العم وابن الخال وكذا ترك احدى النساء من اهل البيت تركب بمفردها مع السائق ونحوه وان يرضى بخروجهن دون حجاب شرعي يتفرج عليهن الغادي والرائح وكذا جلب الافلام او المجلات التي تنشر الفساد والمجون وادخالها البيت .
    التعديل الاخير تم بواسطة ابو البراء ; 18-11-2008 الساعة 12:29 AM

  10. #10
    صورة تراتيل
    تراتيل غير متصل مشرفة قديرة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    "مهبط الوحي"
    المشاركات
    13,350
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    اخي الفاضل/مواضيعك يشار لها بالبنان,,يستحق التقييم والتميز بجدارة وموضوع يستحق الوقوف عليه والنقاش المطول به لكن للاسف لضيق وقتي كلي خجل من عدم اعطائه حقه,, وقد تكون لي عودة باذن الله,,,
    حفظك الله وبارك الله فيك وجزيت خير الجزاء واسال الله باسمه الاعظم ان يغفر لك ولوالديك ويكتب لك الاجر

    بعدد من سجد له ويحط عنك الخطايا بعدد من شهد بالوهيته
    ويوفقك الى مايحب ويرضى ويجعلك من احبائه واوليائه ومن حفظة كتابه وينير قلبك بنور الايمان..
    واساله بوجهه الكريم الفردوس الاعلى لك ولوالدييك ومن تحب وجميع المسلمين..امين..

صفحة 1 من 2 12 الاخيرةالاخيرة
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook