بسم الله الرحمن الرحيم
السلام
احبك موت واعشق حروفك
من حبي لك احلم اني اضمك
اسرتني بحبك وانا انتضرك
انا ضليت و مازلت اعشقك
كلمت احبك قليلة بحقك
انتهت حياتي و انا انتظر كلمة
احب ك
الشخصيات راح تتعرفوا عليها بالقصة
روان بنت طويلة جمالها ملائكي بشرتها بيضة شعرها اسود ناعم لتحت ظهرها مسويه قصه تهبل من مجلة عمرها 19سنه
يوم الخميس اجتماع العائلة الكريمه
روان:محمد اخوي العزيز نبي نروح الراشد بليز
محمد:ومين الي يبي
رولن:البنات
محمد في نفسه لو اوديهم لازم اصير وياهم فرصه اشوف ريم اه ياليتها تحبني مثل ما انا احبها
روان:ياهههههههو الي ماخذ عقلك يتهنى
محمد:ها ايه بس ماتروحون لوحدكم اخاف من شباب هاليام الطايشين
روان:طيب يلا دقايق ونكون جاهزين
محمد:انا قلت بوديكم قلت بنزل معكم
روان:يالغبي اجل كيف نروح؟
محمد:الوليد ولد عمي
روان:طيب دقايق ونكون جاهزين
محمد:بسرعه والله ان تاخرتو بنروح عنكم
راحت تهرول لغرفة عمتها سارة بنت جميله بس مو زي روان شعرها بني وقصير مو مره عمرها 22سنه
روان:بنات يلا بسرعه وافق
سارة:غريبه موافق من شوي قلت له ما رضى
روان:اخوي بعد عمري مايرفض لي طلب
سارة:اي اخته الوحيده ماله غيرها
ريم:شكلكم مطولين
روان:بسرعه والا بيمشي عنا
لبسو عبيهم الا روان
روان: بنات شفتو عباتي
البنات:لا
راحت تحت تدور عليها
(كانت لابسه تنورة جينز كحلي فوق الركبه وبلوزه احمر هاينك بدون اكمام وفاتحه شعرها ولمت الخصل بكلبس وميك اب ناعم)
صايره خيال ونزلت تحت على انا مافي الا الجده فالوقت نفسه دخل الوليد يسلم على جدته تفاجئ وما نزل عينه هليها
ويقول في نسه ماشاء الله وربي احلى من الخيال مدري هالملاك روان والا لا روان كملت وهي مو منتبها له
روان:ميري ميري
الوليد:انتبه لنفسه احم احم(الوليد وسييم مره شعره طويل وناعم للرقبه وعيونه وساع وعسليه وطويل وخشمه احد من السيف)
روان تهرول لفوق مسكينه بغت تطيح بس مسكت نفسها وهي ميته احراج
روان: سارة عندك بنطلون جينز
سارة:الولاب تحت خدمتك طلعت لها بنطلون جينز ضيق ولبست عبايتها وطلعو البنات وركبو سيارة الوليد
البنات روان ورا الوليد و دها تلعب بشعره بس مستحية ساره بالوسط وريم ورا محمد
ساره:الوليد كم عمرك الحين؟
الوليد:22سنه
ساره:اقول ولد اخوي قدي والله حرام
روان:وش تدرس؟
الوليد:هندسة معماريه
الوليد:انت وش تدرسين؟
روان:ادارة اعمال
الوليد:بالتوفيق
روان:جميعا حمود حبيبي ابي فلوس
محمد:بشرط لما نرجع عطيني اياهم
سارة:ياربي وش هالبخل
روان:تيب اصلا هو حلال كله ابوي
محمد:كم تبين
روان:ثلات الاف وخمس ميه
محمد:بل وش بتسوين فيهم
روان: تعرف بنقضي للعيد
محمد:ما عندي الحين الا الف
روان:تيب
محمد:الا انتي وين الكارد حقك؟
روان:فاضي مافيه الا خمسين ريال؟
محمد:بس وين يروح
روان:هاذا الشي يخصني
الوليد كان ساكت ويسمع روان تدلع اخوها وهو في قلبه يتمنى انه هو مكان محمد
الوليد:يلا
محمد:انزل ويانا
الوليد:لا اخاف اضايقكم
محمد:يلا بلا دلع
الوليد استسلم طيب
دخلو كلهم المجمع وقعدو في الكفي
الي علي سويته وانتم عليكم بالردود الطيبه اذا شفت حماس بكمل