مشاهدة : 6820
النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1
    صورة امير الشوق
    امير الشوق غير متصل طالب ثانوي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    نهااية طريق [ مظلمة ] !!
    المشاركات
    587
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    القصة الاولى




    مثل اي شاب يطمح في تكوين اسرة سعوديه سعيده , قرر
    صاحبنا الزواج وطلب من اهله البحث عن فتاة مناسبه ذات
    خلق ودين , وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا احدى
    قريباته وشعروا بانها تناسبه ذهبوا لخطبتها ولم يتردد
    اهل البنت في الموافقه لما كان يتحلى به صاحبنا من
    مقومات تغري اي اسره بمصاهرت
    وسارت الامور كما يجب واتم الله فرحتهم , وفي عرس جميل
    متواضع اجتمع الاهل والاصحاب للتهنئ
    وشيئا فشيئا بعد الزواج وبمرور الايام لاحظ المحيطين
    بصاحبنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته وتعلقه به
    وبالمقابل اهل البنت استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها من
    لسانها

    اي نعم هم يومنون بالحب ويعلمون انه يزداد بالعشره ولكن
    الذي لا يعلمونه او لم يخطر لهم ببال انهم سيتعلقون
    ببعضهم الى هذه الدرجه
    وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهم بداوا يواجهون الضغوط
    من اهاليهم في مسالة الانجاب , لان الاخرين ممن تزوجوا
    معهم في ذلك التاريخ اصبح لديهم طفل او اثنين وهم
    مازالوا كما هم , واخذت الزوجه تلح على زوجها ان يكشفوا
    عند الطبيب عل وعسى ان يكون امر بسيط ينتهي بعلاج او
    توجيهات طبيه
    وهنا وقع مالم يكن بالحسبان , حيث اكتشفوا ان الزوجه
    عقيم) !!
    وبدات التلميحات من اهل صاحبنا تكثر والغمز واللمز يزداد
    الى ان صارحته والدته وطلبت منه ان يتزوج بثانيه ويطلق
    زوجته او يبقيها على ذمته بغرض الانجاب من اخرى , فطفح
    كيل صاحبنا الذي جمع اهله وقال لهم بلهجة الواثق من نفسه
    تظنون ان زوجتي عقيم؟! ترى العقم الحقيقي ما يتعلق
    بالانجاب , اشوفه انا في المشاعر الصادقه والحب الطاهر
    العفيف ومن ناحيتي ولله الحمد تنجب لي زوجتي في اليوم
    الواحد اكثر من مائة مولود وراضي بها وهي راضيه فيني
    ولاعاد تجيبون لهالموضوع البايخ طاري ابد
    واصبح العقم الذي كانوا يتوقعون وقوع فراقهم به , سببا
    اكتشفت به الزوجه مدى التضحيه والحب الذي يكنه صاحبنا
    لها
    وبعد مرور اكثر من تسع سنوات قضاها الزوجين على اروع ما
    يكون من الحب والرومانسيه بدات تهاجم الزوجه اعراض مرض
    غريبه اضطرتهم الى الكشف عليها بقلق في احد المستشفيات ,
    الذي حولهم الى (مستشفى الملك فيصل التخصصي) وهنا زاد
    القلق لمعرفة الزوج وعلمه ان المحولين الى هذا المستشفى
    عادة ما يكونون مصابين بامراض خطيره
    وبعد تشخيص الحاله واجراء اللازم من تحاليل وكشف طبي ,
    صارح الاطباء زوجها بانها مريضة بداء عضال حجم المصابين
    به معدود على الاصابع في الشرق الاوسط , وانها لن تعيش
    كحد اقصى اكثر من خمس سنوات باي حال من الاحوا
    والاعمار بيد الله
    ولكن الذي يزيد الالم والحسره ان حالتها ستسوء في كل سنه
    اكثر من سابقتها , وان الافضل ابقائها في المستشفى لتلقى
    الرعاية الطبيه اللازمه الى ان ياخذ الله امانت
    ولم يخضع الزوج لصدمة الاطباء ورفض ابقائها لديهم وقاوم
    اعصابه كي لا تنهار وعزم على تجهيز شقته بالمعدات الطبيه
    اللازمه لتهيئة الجو المناسب كي تتلقى زوجته به الرعايه
    فابتاع ما تجاوزت قيمته ال (260,000 ريال) من اجهزه
    ومعدات طبيه , جهز بها شقته لتستقبل زوجته بعد الخروج من
    المستشفى وكان اغلب المبلغ المذكور قد تدينه بالاضافه
    الى سلفه اقترضها من البنك
    واستقدم لزوجته ممرضه متفرغه كي تعاونه في القيام على
    حالتها , وتقدم بطلب لادارته لياخذ اجازه من دون راتب ,
    ولكن مديره رفض لعلمه بمقدار الديون التي تكبدها , فهو
    في اشد الحاجه لكل ريال من الراتب , فكان اثناء دوامه
    يكلفه باشياء بسيطه ما ان ينتهي منها حتى ياذن له رئيسه
    بالخروج , وكان احيانا لا يتجاوز وجوده في العمل
    الساعتين ويقضي باقي ساعات يومه عند زوجته يلقمها الطعام
    بيده , ويضمها الى صدره ويحكي لها القصص والرويات
    ليسليها
    وكلما تقدمت الايام زادت الالام , والزوج يحاول جاهدا
    التخفيف عنها ..
    وكانت قد اعطت ممرضتها صندوق صغير طلبت منها الحفاظ عليه
    وعدم تقديمه لاي كائن كان , الا لزوجها اذا وافتها
    المنيه
    وفي يوم الاثنين مساء بعد صلاة العشاء كان الجو ممطرا
    وصوت زخات المطر حين ترتطم بنوافذ الغرفه يرقص لها القلب
    فرحا...اخذ صاحبنا ينشد الشعر على حبيبته ويتغزل في
    عينيها , فنظرت له نظرة المودع وهي مبتسمة له...فنزلت
    الدمعه من عينه لادراكه بحلول ساعة الصفر...وشهقت بعد
    ابتسامتها شهقة خرجت معها روحها وكادت تاخذ من هول
    الموقف روح زوجها معها
    ولا ارغب في تقطيع قلبي وقلوبكم بذكر ما فعله حين
    توفاها الله
    ولكن بعد الصلاة عليها ودفنها بيومين جاءت الممرضه التي
    كانت تتابع حالة زوجته فوجدته كالخرقة الباليه , فواسته
    وقدمت له صندوقا صغيرا قالت له بان زوجته طلبت منها
    تقديمه له بعد ان يتوفاها الله..فماذا وجد بالصندوق؟!
    زجاجة عطر فارغه , وهي اول هديه قدمها لها بعد
    الزواج...وصورة لهما في ليلة زفافهم
    وكلمة "احبك في الله " منقوشة على قطعة مستطيلة من الفضة
    واعظم انواع الحب هو الذي يكون في الله
    ورساله قصيره سانقلها كما جاء في نصها تقربا مع مراعاة
    حذف الاسماء واستبدالها بصلة القرابه :
    الرساله
    زوجي الغالي
    لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثاني لاخترت ان
    ابداه معك ولكن انت تريد وانا اريد والله يفعل ما
    يريد
    اخي فلان : كنت اتمنى ان اراك عريسا قبل وفاتي
    اختى فلانه : لا تقسي على ابنائك بضربهم فهم احباب الله
    ولا يحس بالنعمة غير فاقدها
    عمتي فلانه (ام زوجها) : احسنتي التصرف حين طلبتي من
    ابنك ان يتزوج من غيري لانه جدير بمن يحمل اسمه من صالح
    الذريه باذن الله
    كلمتي الاخيره لك يا زوجي الحبيب ان تتزوج بعد وفاتي حيث
    لم يبقى لك عذر , وارجو ان تسمى اول بناتك باسمي , واعلم
    اني ساغار من زوجتك الجديده حتى وانا
    في قبري00000النهاية
    ---------------------------------------------------------------------------------------

    القصة الثانية
    هذه القصة المولة حدثت في مدينة الخبر
    الارملة العذراء منى من مدينة الخبر تعتبر نموذجافريدا في حياتهاوفلسفتها فهي ارملة عذراء لانها فقدت زوجها في ليله زفافها وكانت السعادة تتوج قصة حب صادق دام اكثر من ثماني سنوات حتى استطاعت اقناع اسرتها بانها لن تتزوج الا هذا الحبيب والا ستقتل نفسها
    ولكن العريس والحبيب توفي ليلة الفرح فدخلت منى عالم الغيبوبة لمدة ستة اشهر لتصحو بعدها انسانة اخرى مهشمة محطمة تمارس طقوسا ترفض التنازل عنها"لقد رحل ولم يلمس جسدي" مازال عذراء وساعيش على ذكرى سنوات حبنا لقد كرهت الابتسامة واصبحت انطوائية واستقلت من عملي اعشق السواد واكره الضياء لذلك اسهر الليل لقد رحل زوجي وسالحق به قريبا
    وعلى الرغم من ان منى تتطبب في احد المستشفيات النفسية حاليا الا اننانرجو ان تعود الى حياتها كما كانت لانها فتاة تملك شخصية قوية جعلتها تدافع عن حبها ثماني سنوات كما انها فتاه متعلمة واكاديمية وكانت تعمل في احد البنوك

    ---------------------------------------------------------------------------------------
    القصة الثالثة
    حسنا قد لا تختلف بداية هذة القصة عن القصة السابقة سوى بقليل من الاختلافات
    في هذة الاختلاف الوحيد هو ان هذين الزوجين كانت تجمعهما علاقة حب قديمة
    كيف؟؟؟؟ نعم فهما بالاصل تجمعهما صله قرابة ويجب ان تثق عزيزي عزيزتي بان
    ما ستاقرءه هنا ليس بقصة عاطفية او فلم رومانسي انما هي قصة واقعية تعبنا في
    جمعها من مصادرها الحقيقية
    واليك القصة
    من الطبيعي ان يحب ذلك الشاب تلك الفتاة فمن الصعر تتردد تلك الكلمات فلان لفلانة وفلانة لفلان وبعد سنين الطفولة والدراسة الجملية وبعد ان انهى الشاب دراستة الجامعية
    شجعة ذلك على التقدم لخطبة فتاة احلامة ولما يتحلى بة من صفات واخلاق كانت الموافقة من
    طرف اهلها مباشرة وبعد ايام الخطبة وايام الملكة اتى ذلك اليوم الحلم اليوم الذي اجتمع كل المهنين فية وبعد حفل جميل اتجة بعدة الزوجين الى قفص الزوجية الذي لطالما انتضره بقارق الصبر

    وبعد شهر العسل ايام تمضي وكل يوم يمر تزيد فية المحبة بين الزوجين ويزداد التعلق ببعضهما البعض لدرجة لاتوصف الرجل لا يعادر بيتة الا لعمله او شيء ظروري
    وكذالك بالنسبة للفتاه كيف يستطيعان الدهاب والافتراق واحدهما لا يستطيع
    العيش بنصف قلب
    الكل لا حظ ذلك التعلق العجيب كل منهما يتحدث عن الاخر وكانة رمز للرومانسية
    الفتاه عندما تتحدث معه ها تفيا تنسى كل شي وكانة سحر خطف قلبها
    وبالنسبة للرجل كان تقريبا مثل ذلك ان لم يكن اكثر
    كانا كثير ما يتعانقان فاذا اراد ان يقول لزوجتة احبك ترد علية قبل ان ينطقها وانا اكثر
    حقيقة كانا مثلاين رائعين للحياة الزوجية
    في ذلك اليوم وبينما كان صاحبنا يقود سيارتة اتصل على زوجتة وقال لها هل احظر معي شيا
    فتجيبة لا لقد صنعت لك الاكلة التي تحبها تعال بسرعة قبل ان تبرد فما كان منه الا ان استجاب
    وبعد دقائق وصل وبعد تناول تلك الوجبة جلس يتفرح على التلفاز فتاتي زوجتة قليلا بدا يتبادلن اطراف الحديث ثم بدا الزوج باسماع زوجتة تلك الكلمات الحانية وما هي الا ثواني حتى بعناق طويل وبكلمات جميلة مثل وكانها عاشقان قد طال بهما الفراق
    وما هي الا ساعة حتى غطا في نوم عميق
    في صباح اليوم التالي استيقظ الزوج من نومة فاذا بحبيبتة متوسدة ذراعة يسحب يدية برفق
    حتى لا يوقض محبوبتة يرتدي ملابس عملة ويري زوجتة كالملاك نائمة نوم العصافير
    لم يتحمل المنضر سقطة دمعة من عينة على خدها ابتسم؟ ولكن تفاجا لمذا لم تحس بها ام هي مزحة!!!!!!!!!0
    وضع يدة على خدها وكا الصاعقة يجد خدها الناعم كقطعة الثلج يمسك راسها بيدة ويضرب خدها
    برفق ارجوك استيقضي يا حبيبتي
    ارجوك استيقضي يا فلانة
    لا اجابة
    لا حركة
    تتجمع الدموع في عينة ولاكنة لا يريد ان يفكر بالامر
    هل تركتني معشوقتي
    هل تركتني حبيبتي
    لم يستطع المقاومة بكى بشدة وحظن زوجتة بقوة لا تتركني لوحدي خذيني معك ارجوك
    ولاكن لافائدة ذهبت من غير رجعة وبعد ساعة او اكثر من العناق يرن جرس الهاتف اذا باخية المتصل
    يخبرة عن القصة ياتي مسرعا ومعة سيارة الاسعاف وبعد اطول يوم مر على هذا الزوج المفجوع
    اتى يوم الفراق انزلت الزوجة في تلك الحفرة ورفض اخوه ان يكون بالاسفل
    لعلمة انه لا يستطيع مفارقتها وبعد ان دفنت الى مثواها الاخير تماسك الزوج الى ان وصل لحد لا يعلم بة الا الله
    انها الزوج ليدخل بغيبوبة استمرت لثلاثة اسابيع تقريبا لخرج منها رافضا كل معاني الحياة

    وهذة هي السنة الثالثة تنقظي على موت معشوقتة وهي لا يزال رافضا رفضا قاطعا كل
    محاولات اهلة والعروض للزواج يقول دائما لاهل ذلك منزل فلانة فلن يشاركنى احد غيرها ذلك المنرل



  2. #2
    صورة ملاك طاهرة
    ملاك طاهرة غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    141
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مووواثرة جداا



    لك الشكر

  3. #3
    اسعد انسانه غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    198
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    يسلموووو وو

  4. #4
    صورة احبك يالغلا واهواك
    احبك يالغلا واهواك غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    •• •• •• ••••••
    المشاركات
    4,188
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    مشكوور والله يعطيك الف عافيه على الموضوع الموثر

    تحياتي لك

الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook