مشاهدة : 6427
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 8 من 19
  1. #1
    صورة عبدالله كساب
    عبدالله كساب غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    عابر سبيل
    المشاركات
    13,632
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    69

    نط #@#@ انقذونى من هذا الزوج الخائن #@#@

    أحبتى فى الله






    سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته


    الإخوة والأخوات الاكارم


    تكلمت معكم فى موضوع سابق عن أسباب انحراف المرأة ولجوئها لعلاقة غير شرعية،واليوم بإذن الله سوف أتكلم معكم عن موضوع لا يقل أهمية عن سابقه ،ألا وهو خيانة الزوج لزوجته والدوافع والأسباب والجانب الشرعى لها وعلاجها...


    وما دفعنى لكتابة هذا الموضوع إلا للرد على رسائل الكثير من الأخوات والتى يشتكين فيها من خيانة ازواجهن لهن،ونسال الله لهم العفو والعافية


    تقدي م



    مفهوم الخيانة الزوجية المنتشر بين الناس حالياً هو في الحقيقة مفهوم قاصر جداً، فالمفهوم الخاطئ المنتشر بين الناس يعتبر أن الخيانة الزوجية هي المقصورة على الزنا أو علاقة الزنا بين الزوج أو الزوجة وشخص أجنبي أو امرأة أجنبية، أي إنهم لا يتصورون الخيانة إلا في شكلها المادي القائم على علاقة جنسية بين زوج وامرأة أجنبية أو زوجة ورجل أجنبي.

    أما مفهوم الخيانة الزوجية التي نحن بصدد الحديث عنها، والمفهوم الذي نود تصحيحه للناس بشأن هذا الموضوع: أن مفهوم الخيانة الزوجية شرعاً يشمل كل علاقة غير مشروعة تنشأ بين الزوج وامرأة أخرى غير زوجته أو العكس فهي تعتبر علاقة محرمة سواء بلغت حد الزنا أو لم تبلغ، ويشمل هذا: المواعدات واللقاءات والخلوة وأحاديث الهاتف التي فيها نوع من الاستمتاع وتضييع الوقت بل حتى الكلام العابر واللقاءات التي تجري على سبيل العشق والغرام.


    هذا المفهوم الواسع للخيانة يجعل مفهومها أكثر دقة، لأننا لو بدأنا بمعالجة قضية الخيانة فقط بعد أن تصل إلى حدها الأقصى وهي جريمة الزنا، نكون كالطبيب الذي يعالج المريض بعد أن يصل لحالة ميئوس منها، لكن الشريعة الإسلامية جاءت فحرمت الزنا لكن ليس الزنا فقط بمعناه المباشر بل حرمت طرقه والسبل التي تؤدي إليه من باب سد الذرائع كالخلوة بالمرأة الأجنبية، والنظرة غير المشروعة لغير الحاجة وكذلك حرمت كشف العورات لأنها جميعها سبيل للزنا.

    إذاً حينما نريد معالجة الخيانة ينبغي أن نعالجها في أول مظاهرها ومن أصغر أشكالها، وليس بعد أن يستفحل الأمر ويصل إلى حده الأقصى وهو الزنا.

    حكم الخيانة الزوجية :

    تعتبر من أكبر المحرمات وكبيرة من الكبائر وإحدى السبع الموبقات، حتى إنه حينما بين الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف آيات المنافق أوضح من بينها أنه إذا أؤتمن خان بغض النظر عن نوع هذه الخيانة.

    وكذلك الزوجة أيضاً راعية في بيتها ومسئولة عن رعيتها وهي زوجها وأبناؤها فإذا ما ارتكبت جريمة الزنا أو خطت أولى الخطوات في طريقها تعتبر خائنة لأمانة الرعاية.

    ثبوت الجريمة :

    والخيانة الزوجية كجريمة ينبغي أن تنطبق عليها شروط شرعية كي تكتمل أركانها، وهذه الشروط هي العناصر المادية التي ينبغي توافرها في أي جريمة كالعمل: أي النية المسبقة للخيانة ، أداة الجريمة، إن الإثبات المادي للجريمة كوضع للتلبس أو أحاديث الهاتف المسجلة، وما إلى ذلك.

    فإذا ما اكتملت أركان الخيانة( الزنا) بالأدلة المادية بالبينة أو بالإقرار، ووصلت إلى علم الحاكم حكم على المتزوج أو المتزوجة بالرجم حتى الموت وهي عقوبة شديدة تتناسب وحجم الجرم الذي ارتكب، أما إذا لم تكن الجريمة قد اكتملت أو وصلت إلى حدها الأقصى ( الزنا) فلها عقوبة تعزيزية يقدرها القاضي.

    اللِعَان

    وعند ما يترجح لدى الزوج زنا زوجته دون أن يقدر على إثبات ذلك فقد أوجد الشرع الحنيف مخرجاً لهذا الزوج حتى يحمي نفسه من أن ينسب إليه من هو ليس من صلبه من الأبناء، فإذا علم يقيناً أن زوجته تخونه وهي لا تقر بجريمتها، فله أن يلجأ إلى اللعان، ويكون أمام القاضي.

    فإذا ما تم التلاعن بينهما حكم القاضي بالتفريق فيما بينهما مدى الحياة، ولا يحل للزوج أن يتخذها زوجة أبداً بعد ذلك وفي الوقت ذاته لو وضعت الزوجة طفلاً فإنه لا ينسب إلى الزوج وإنما ينسب للفراش ويحق له أن يرث أمه بعد وفاتها.



    الخيانة الزوجية




    بداية كلنا يعلم أن الخيانة الزوجية مصطلح حديث دخل إلينا مع دخول كثير من المصطلحات الغربية إلى حياتنا, وبما أنه من واجبنا أن نكون واقعيين فيجب أن نعترف أن المسؤولية في دخول مسميات كهذه لا يقع على الغرب بقدر ما يقع علينا, فلولا انهيار الثقافة الإسلامية ومداها وتأثيرها في نفوسنا لما وجدت الثقافة الغربية طريقها إلينا, وأقصد بكلمة الثقافة هنا العادات والأعراف التي تحكم المجتمع ونظامه الذي يسير عليه, وأول ملمح من ملامح الحياة الإسلامية هو الخوف من الله وليس الخوف من الناس, فهل هذا الأمر موجود كما يجب أن يكون في حياتنا؟
    وسؤالنا: لماذا يخون بعض الرجال زوجاتهم؟! لماذا يقررون بوعي أو يتورطون بغير وعي في الإخلال بدورهم ومكانهم ومكانتهم فيغيبون عن المشهد حيثما يرجى حضورهم، ويتركون المرأة/ الزوجة تشكو البرد، ولو في أغسطس، وتعاني الوحدة، ولو وسط الجموع، ويقتلها الظمأ إلى كلمة تقدير لجهودها أو أنوثتها تنتظرها من الشريك، ولكن لا حياة لمن تنادي؟!




    فأحيانا نجد الرجال من النوع العاجز عاطفيا أو الفاشل اجتماعيا أو المفلس ماديا، والنتيجة هي القصور في التواصل وأداء الأدوار التي تحتاجها الزوجة مثل الماء والهواء، ولا تستغربوا إذا علمتم أن البخيل في المال قد يكون غالبا من النوع البخيل في الفراش أيضا، وقد رأيت من الحالات الحقيقية من يمتنع عن معاشرة زوجته اما لزهد فيها، أو حرصا على صحته!!


    ومن الأزواج نوع تكون خيانته بتقصيره.. مجرد رد فعل مباشر على تقصير الزوجة، أو سوء أخلاقها أو إهمالها في نفسها أو بيتها أو أولادها، ولا يخلوا بشر من عيوب، فإذا به يرد على عيوبها بالهجر والتقصير، وينسى أن أساس درجة القوامة أنه مكلف شرعا بأن ينفق عليها ويتسع لها، ويحتوي مطالبها ويقوم بحاجاتها، ولو لم تنهض هي بما عليها أو ما هو منتظر منها.


    أليست هذه هي الدرجة التي للرجال على النساء، درجة تعلو فوق "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف"، فإذا أدت المرأة ما عليها، فبها ونعمت، ولو لم تؤد فإن الرجل يؤدي أو ينبغي أن يؤدي بالدرجة التي له عليها، ولا يعاملها معاملة الند: إن أحسنت أحسن، وإن أساءت يسيء!


    ومن الرجال صنف يكره الاعتياد، ويمل سريعا من التكرار، ويسعى للتغيير والتبديل، ولا بأس بأن يكون هذا عيبه.. شريطة ألا يترافق معه هجر وإهمال في حق زوجته؛ لأنه مشغول بقصة حب جديدة، أو مغامرة غزو عاطفي ملتهبة.



    ومن الرجال أشباه رجال يرون المرأة مخلوقا أدنى من البشر، فهي عنده أقرب للبهائم لا حق لها سوى العلف والمعاشرة، وقد يرون أن المعاملة الحسنة تفسد النساء كما يفسد الخل العسل، وأن السوط هو اللسان الوحيد الذي تفهم كل أنثى لغته، وأن الإهانة والضرب -والتعذيب أحيانا- هي الطريقة المثلى للتواصل مع كائن اسمه "حواء"، ولا فارق بين من ينسب هذه الأفكار والقناعات لمنطلقات تتمسح بالدين أو تتجذر في تربة التقاليد والعادات الجاهلية السائدة في أوطاننا للأسف الشديد.


    وفي أوطاننا أزواج مطلقو السراح ليس لهم من علاج سوى درة "عمر بن الخطاب" يؤدبهم بها. في أمتنا "فحول" يتركون فراش زوجاتهم ليضاجعوا غيرهن نساء أو رجالا!!


    وفي أمتنا مسافرون يهجرون نساءهم وحيدات في الأوطان، ويغادرون هم إلى بلاد الوفرة المادية، فكأنه عبد، وزوجته جارية، وكأننا في حركة سبي كبير أوسع مما عرفته العبودية، أو الرق في تاريخ العالمين!


    وفي أمتنا أشباه رجال جهلة بالدنيا والدين لا يعرفون الحب ولا يعرفون الجنس ولا يعرفون شيئا يذكر عن علم ينفع أو هدي يصلح شأن بيت، أو رعاية زوجة وأولاد، وهم يسيرون يصعرون خدودهم للناس، ويمشون في الأرض مرحا، خسروا أنفسهم وأهليهم، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا!!


    الإخوة والأخوات


    إذا خانت المرأة فلا أحد يرحمها، فمن للرجل إذا خان؟! من يقف في وجه "الخائن" ليقول له: اتق الله، أو يأخذ على يديه فينصره ظالما أو مظلوما كما هو حق المسلم؟!


    من ينصح المحتاج إلى النصيحة؟! ومن يدعم المفتقد للعون؟! ومن يرشد المفتقر للمعرفة السليمة؟! من يدرس للناس فقه القوامة؟! ومن يردع المخطئ أو يشيد بالمحسن؟!


    إذا كانت المجتمعات العربية خالية من الأدوار الاجتماعية الضابطة أو الكابحة للظلم فلا عجب أنه خبزنا اليومي في البيت كما في قصر الحكم، وفي المسجد كما على قارعة الطريق!!


    من يواجه حركة بالملايين هجر فيها الأزواج بيوتهم بل أعمالهم ليتفرغوا لعالم الإنترنت والفضائيات، ويقضوا وقتهم مع صبايا الجوال والأسواق الضخمة مكيفة الهواء "المولات"؟!!


    من يقول لأمتي: إن الدين الذي لا يصلح دنيا أصحابه، وينفعهم في معاشهم وأخلاقهم وتنظيم مسلكهم وعلاقاتهم هو دين مغشوش، ولو كان لامعا براقا، وأن القلب الذي تنزع منه الرحمة هو مثل القلب الذي فيه ذرة من كبر كلاهما يُرفض، ويكاد يلفظ معاني الإيمان الحقيقي.


    من يعيدنا لرحاب الله العظيم، الرحمن الرحيم، المنتقم السميع، المعز المذل، فنراه رأي العين في ضمائرنا كما سنراه في آخرتنا، ليس بيننا وبينه حجاب؟!


    لا عصا القانون ستكفي، ولا مواعظ الليل والنهار ستسد خروق التقوى أو ترحم ما تصدع من بنيان المجتمعات تحت ضربات إعلام فاسد مفسد -إلا ما رحم ربك- وتعليم متخلف، وتدين بينه وبين حقيقة الدين مسيرة ألف عام راكبا ليل نهار!!


    ليس هذا يأسا، ولكنه تأمل بدأ بالنظر في معنى الخيانة بين رجل وامرأة، فإذا به حين يتتبعها يجدها مرتبطة بخيانة الله والرسول.


    "يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون".


    أحبتى فى الله



    نعم.. خيانة الرجل لزوجته هي رصاصة في قلبالأسرة!
    رصاصة قد تقتل.. وقد تصيب.. لكنها أبدا لا تطيش. لأن آثارها وتداعياتهالابد أن تحدث شروخا في الرباط المقدس وجروحا في نفس الزوجة لا يمكن ابدا أن تطيب.. مهما طال الزمان!

    .
    لماذا يخون الرجل زوجته؟
    مؤكد أن هناكأسبابا تدفع الرجل لخيانة زوجته. لكن المؤكد أيضا أن أهم هذه الاسباب هو ضعف أوغياب الوازع الديني. فالرجل المتدين يخشي أن يغضب الله ويخاف من عقابه.



    الأسباب التيتدفع الرجل للخيانة.
    1 - اذا كان رجلا بلا أخلاق، نفسيته مضطربة.
    2 - اذا كانيتعاطي المخدرات.
    3 - اذا كانت الزوجة مريضة أو حاملا، وتوجد صعوبات في معاشرتهالزوجية لها بسبب ذلك.

    4 - اذا كان الزوج عنده عقد نفسية أو شذوذ جنسيغير مألوف. لا توافقه عليه زوجته.
    5 - إذا كان الرجل عنده رغبة جنسية شديدة لاتشبعها زوجته.
    6 - اذا شعر الزوج فجأة أن زوجته ليست علي المستوي المطلوب منالجمال أو النضج أو الانوثة بالمقارنة للنساء الجميلات اللائي يشاهدهن عليالفضائيات والأفلام. ويعقد مقارنة ظالمة بينهن وبين زوجته



    . فهناك مثل فرنسي يقول .....
    كل النساء جميلات ماعدا زوجتي .....!!!!
    بمعنى .. أن الإنسان المتزوجأحيانا كثيرة يرى أن الأخريات أجمل من زوجته حتى ولو تزوج بملكة جمال الكون كله ..!!
    إذا فالنقص في الرجل وليس في المرأه وخاصة لو كان متزوجا ..!!

    7 - خيانة.. بالوراثة!
    علي أن أغرب الاسباب التي قدمها العلماءوالتي تدفع الرجل للخيانة. هي الخيانة بالوراثة. فقد أكدت دراسة علمية بريطانية أنالخيانة الزوجية تحدث نتيجة عامل وراثي. يعني عبر الجينات. ونرجو ألا يلجأ الازواجالخونة. بأنهم خانوا رغما عنهم. وألا يدافع الواحد عن جريمته قائلا: 'موش أنا.. ديجينات جدي يا حبيبتي هي اللي عملت كده'!
    8 - الانتقال من مجتمع إلي آخر،فلكل مجتمع عاداته وتقاليده

    لكندراسات أخري تؤكد أن الرجل يخون زوجته عندما تصبح العشرة الزوجية بينهما باهتةباردة. أول ما تنجب الزوجة وتعطي معظم اهتمامها للطفل وتتجاهل رغبات زوجها.



    9 - الملل والروتين في الحياة الزوجية الذي يؤدي إلى السعي نحو التغيير.

    فهل هو يميل إلى التنويع والتغيير كما هي فطرة الذكر إذا لم يهذبها؟

    في هذه الحالة أنصح هذه السيدة أن تكون متنوعة لزوجها بالقدر الذي يكفيه..

    .
    كيف تكتشفين أن زوجك خائن ؟!
    لكن.. كيف تعرف الزوجة أن زوجهايخونها؟
    أولا.. 'الزوج' غائب باستمرار فجأة وعلي غير عادته. ثانيا.. طباعهتغيرت وأيضا عاداته، وأصبح مثالا للإهمال وعدم المبالاة أو أصيب فجأة تجاه زوجتهبحالة كرم أو حب زائد.
    وتشم الزوجة رائحة خيانة زوجها عندما يزداد اهتمامه بصحتهورشاقته وهو لم يكن يفعل ذلك من قبل. أو يهتم بأشياء لم تكن من قبل محلا لاهتمامه،أو يصبح سريع الغضب والانفعال يفتعل الخناقات لأتفه الأسباب.
    والرجل الخائن , كما تعرف المرأة , يهتم بارسال رسائل الموبايل ويتحدث همسا في التليفون. ويكونغامضا غير واضح، ويهتم فجأة بعمله بحرص مفتعل، ولا يلتزم بمسئوليته كأب في البيت،والأهم من ذلك كله تتغير حالته ورغبته الجنسية.
    ماذا تفعلين.. مع زوجك الخائن؟
    لكنماذا تفعل زوجة الرجل الخائن؟
    - عليكل امرأة تكتشف خيانة زوجها أن لا تتخذ قرارا انفعاليا متسرعا. لأنها ستفكر فقط فيالثأر. وقد يحطم ذلك كل حياتها. وعليها قبل اتخاذ أي قرار أن تعرف لماذا خانهازوجها؟ هل هناك سبب معين، أم أنه رجل أصلا 'عينه فارغة' وذئب نساء؟
    - لا يجب أن تشعر المرأة أنها الملومة أو الفاشلة في حياتها. لأن خيانةالزوج لا تعني بالضرورة أن هناك عيبا في زوجته. انها تعني ببساطة أن هناك 'خطأ' فيعلاقتهما.
    - ضعي يدك أولا علي الدليل القاطع. ولا تستمعي فقط للأقاويل والإشاعات. ولا تتهمي زوجك دون دليل. فإذا ثبت بالدليلالقاطع انه خائن. الجئي الي أسلوب المواجهة ومعالجة السبب. اذا اكتشفت مثلا انك كنتمهملة تجاهه. عليك معالجة ذلك قدرا. وكوني أمينة مع نفسك. حاولي أن تعرفي بصراحةلماذا خانك، فاذا عرفت انك السبب واصلحت عيبك واستمر هو في خيانتك، فلا مفر لهذه السيدة بأن تنصح زوجها بالكف عن أفعاله الشائنة حتى لو كانت مجرد غزل لبعض النساء, شرط أن لا تكون هي مدفوعة بغيرة عمياء, ولتخوفه من الله, وليكن نصحها وتحذيرها له بأسلوب لين لطيف حكيم وبدون استعلاء أو رد فعل أو اندفاع بحب الانتقام للنفس, ولتذكره بضرورة أن يعمل كلاهما على الحفاظ على الأسرة كي لا تتهدم, والأولاد كي لا يتشردوا, ولا تنسى الدعاء له بأن ينصلح حاله فالدعاء سلاح المؤمن؛ فإن ارعوى وتدارك خطؤه وتاب وأصلح كان خيرا وبركة, وإن لم يفعل وأصر على خطئه فهي أمام حلين لها أن تختار ما يناسبها:

    الأول: الحل الواقعي: أن تدخل حكما بينهما كما قال الله تعالى وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا, والصلح خير ), ولا يهم أن كان هذا الحكم من أهلها أو من أهله أو من الاثنين معا, المهم أن يكون حكيما ويعرف كيف يتعامل مع هذا الزوج الناشز, ويمكن أن يهدده بتفريق امرأته عنه, وحتى يمكن اللجوء إلى الطلاق حسب ظروف هذه المرأة ووجود عائل لها وهل هي تعمل أم لا, فلا ننصحها أن تستجير من الرمضاء بالنار, فقد يتعرض الأولاد بعد طلاقها لنار أشد مما تتعرض هي في حياتها مع هذا الزوج, فعليها الموازنة بين خسائرها ومكاسبها, ولتضع مصلحة أطفالها نصب عينيها, ولتستخر ربها في أمرها.




    الثاني: الحل المثالي: وليس المقصود بكلمة مثالي أنه هو المفضل, بل لأن اللواتي يقدرن عليه قليلات- خاصة إذا وصلت الأمور إلى حد إهانة لكرامة المرأة , فهنا لا يمكن أن ننصح المرأة بالصبر على حساب كرامتها فتعيش مكسورة الخاطر ذليلة - وهذا الحل يكون بأن تتجاهل ما يبدر عن زوجها من تصرفات مراهقية وتعمل على أن تعزل أولادها عن جو أب كهذا الأب, لكن دون أن تحرمهم منه أو تحرمه منه أو تهينه أمامه, والغاية من عزلهم عنه كي لا يتعلموا منه هذه الأساليب الرخيصة, فالأب قدوة لأولادهم سلبا وإيجابا, وهذا الحل يستدعي تضحية كبيرة وصبرا مرا, فإذا كانت تعلم أنها تملك هذه الصفة من القدرة على التجاهل فقد يكون هو الحل الأنسب وإلا فإن التهديد بالفراق قد يكون الحل الأمثل لزوج كهذا لا يمكن أن يشعر بفداحة عمله إلا إذا حدث زلزال في حياته يجعله يعرف قيمة زوجته التي أساء إليها.


    وفى النهاية كلمة أقولها لهؤلاء الرجال:

    أيها الرجال .. إتقوا الله في نسائكم وأعلموا بأن الله يراكم في كلوقت ..!!!


    واليكى ايتها الاخت البائسة اعلمى انه ليس هناك إنسانا كاملا .. فالكمال لله وحده .. فمن المفترض على كل من الطرفين الزوج والزوجة أنيبحث كل منهما عن أسباب النقص لدى شريك حياته كي يحاول أن يسد تلك الثغرات..


    ونسأل الله أن يهدى الجميع الى سواء السبيل


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أخوكم :عبدالله كساب
    وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22)
    جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23)
    سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ ۚ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ (24) الرعد

  2. #2
    أبو البرآء غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    ..........................
    المشاركات
    9,358
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    381

    رد: #@#@ انقذونى من هذا الزوج الخائن #@#@

    أخي الفاضل السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

    قرأت الموضوع عدة مرات وإن قلت رائع قصرت في حقه ...

    أخي العزيزعبدالله رعاكم الله
    هنا يلزمني الصمت لأنني لا أجد حروفي
    لانها توآرت أمام شموخ وفائك وندرة عطائك...
    بورك فيكم..
    دمتم انقياء مبدعين بتواصل وعطاء مليء بالتواصل والعطاء..
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو البرآء ; 07-12-2008 الساعة 11:46 PM





    اللهم اني سا
    محت كل من ظلمني او جرحني او تكلم في غيابي

  3. #3
    صورة الغريب 7
    الغريب 7 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    5,043
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    39

    رد: #@#@ انقذونى من هذا الزوج الخائن #@#@




    ماذا أقول ؟

    ومهما قلت لن افيكم حقكم ؟

    لقد امسكت بمشرط ولم يكن قلم ابدا !!

    شرحت رجال (للاسف ) فى الامه الاسلاميه!!!

    وشرحت نساء (للاسف ) فى الامه الاسلاميه !!!

    تشخيص وعلاج

    فالداء مستفحل فى امتنا خير امه انزلت للناس

    نسأل الله العلى ان يهدى الجميع وان يوفقهم للخير

    و




  4. #4
    صورة عبدالله كساب
    عبدالله كساب غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    عابر سبيل
    المشاركات
    13,632
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    69

    رد: #@#@ انقذونى من هذا الزوج الخائن #@#@

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء 2
    أخي الفاضل السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


    قرأت الموضوع عدة مرات وإن قلت رائع قصرت في حقه ...

    أخي العزيزعبدالله رعاكم الله
    هنا يلزمني الصمت لأنني لا أجد حروفي
    لانها توآرت أمام شموخ وفائك وندرة عطائك...
    بورك فيكم..
    دمتم انقياء مبدعين بتواصل وعطاء مليء بالتواصل والعطاء..




    الاخ المبارك
    جزاك الله عنى خير ما يجازى به عباده الصالحين
    وبارك الله فيك على تلك الكلمات الرقيقة
    ومرورك الذى اسعدنى وعطر صفحتى المتواضعة
    وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22)
    جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23)
    سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ ۚ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ (24) الرعد

  5. #5
    صورة saad_saad_1962
    saad_saad_1962 غير متصل مشرف قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,403
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    25

    رد: #@#@ انقذونى من هذا الزوج الخائن #@#@

    استاذى الكبير
    عبدالله كساب
    السلام عليكم
    كل الشكر والتقدير
    للمجهود الرائع والمتميز
    وجعل الله كل ما تخطه
    لك لا عليك وافادك الله
    كما افدتنا وجعله الله
    فى ميزان حسناتك

  6. #6
    صورة حنان90
    حنان90 غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    الدنيا
    المشاركات
    59
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    7

    رد: #@#@ انقذونى من هذا الزوج الخائن #@#@


  7. #7
    صورة hiba991@014
    hiba991@014 غير متصل يمون على المشاغبين
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    فلسطين ( القدس الشريف)
    المشاركات
    1,107
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    9

    رد: #@#@ انقذونى من هذا الزوج الخائن #@#@

    والدي عبد الله ,,,

    بارك الله فيك على ما طرحت , واسال الله ان يجعلك لنا ذخرا نستمد منه قوتنا , وان يرشدنا الى الطريق الصواب .

    فمهما كثرت المصائب , فلابد لها من علاج و وانت وفققك الله ورعاك , تاتي سريعا بالاجوبه والحلول المثاليه ,,

    توقفت في موضوعك عند الكلمه : إذا خانت المرأة فلا أحد يرحمها، فمن للرجل إذا خان؟!

    اجل يا والدي , اذا خان الرجل للاسف فليس هنالك من يحاسبه , ولكن هنالك الله جل في علاه ,
    فهو المتطلع على السرائر , وهو اعلم بالحال ....


    وفقك الله يا والدي , وبارك الله لنا فيك و ادامك لنا ونصرك على من يعاديك .

    ابنتك الفخورة للابد
    كل احترامي وتقديري الشديدين ...

  8. #8
    صورة عبدالله كساب
    عبدالله كساب غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    عابر سبيل
    المشاركات
    13,632
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    69

    رد: #@#@ انقذونى من هذا الزوج الخائن #@#@

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغريب 7



    ماذا أقول ؟

    ومهما قلت لن افيكم حقكم ؟

    لقد امسكت بمشرط ولم يكن قلم ابدا !!

    شرحت رجال (للاسف ) فى الامه الاسلاميه!!!

    وشرحت نساء (للاسف ) فى الامه الاسلاميه !!!

    تشخيص وعلاج

    فالداء مستفحل فى امتنا خير امه انزلت للناس

    نسأل الله العلى ان يهدى الجميع وان يوفقهم للخير

    و








    بارك الل ه فيك


    وجزاك خير الجزاء


    وأشكرك على مرورك العطر






    وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22)
    جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23)
    سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ ۚ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ (24) الرعد

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook