ابشع جريمه قتل في محافظه الغربيه



قضيه بمثابه انزار خضر للكوارث العديده القادمه وهذه القضيه بدات بوضول بلاغ الي قسم شرطه اوةل طنطا بوجود جصه نلقاه في حاره الغيطاني المتفرع من شارع عبد الحليم بطنطا وتبين ان الجثه لشخص يدعي ابراهيم حسن 30 سنه بدون عمل ومقيم بشارع الحلو دائره قسم ثاني طننطا

وبها عده طعنات في الصدر والكتف وخلف الرقبه ووجد بجوار الجثه عده زجاجات برونكفين المخدر وتبين للمباحث ان القتيل مسجل خضر فئه ا فرض سيطره
بدات رجال المباحث تكوين فريق بحث بقياده الماهر الرائد محمود دراز والنقيب نزار السيسي زالنقيب محمد الزواوي الذين يعدون من امهر رجال البحث في تاريخ مباحث محافظه الغربيه والانشط علي الاطلاق
وبفضل الله تم التوصل الي وقائع الجريمه ومرتكبي الحادث وهم
1-عبدالله احمد وشهرته احمد بشله 23 سنه مقيم بشبرا الخيمه تخصص اجرام وسبق له التهام في 14 قضيه تعاطي مخدرات وحيازه سلاح ابيض
2-ابراهيم عبد الرحمن ابراهيم عضمه سبق اتهامه في 20 قضيه تسول واقراص مخدره
3-جمال السكران
4-عويضه
وترجع وقائع الجريمه حيث اتفقو جميعا علي سرقه تندات الالموتال وبالفعل قامو بالسرقه وبعد بيع المسروقات طمع الجناه في نصيب القتيل فاتفقو علي قتله وقامو بصربه بحجر علي راسه وانهالو عليه بالسكاكين
وقد تمكنت رجال مباحث قسم اول من ضبط الجناه الذين اعترفو مام النيابه بالواقع وتم حبسهم 4 ايام علي زمه التحقيق


وهذه الجريمه تدق ناقوس الخطر حول السلوك الاجرامي لشباب كانو اطفال شوارع بلا متابعه ويلقون مصائرهم بايديهم
كتبها
محمد كامل