وين الردوود قلنا محد يزعل