السلام عليكم

كيف الحال اخواني الاعضاء

جبت لكم بعض اقوال هتلر وان شاء الله تعجبكم ولا تنسون الردود



يقول هتلر كل طهارة يدعيها اليهود هي ذات طابع خاص
فبعدهم عن النظافة البعد كله امر يصدم النظر منذ ان تقع العين على يهودي
وقد اضطررت لسد انفي في كل مرة التقي احد لابسي القفطان
لان الرائحة التي تنبعث من اردانهم تنم عن العداء المستحكم بينهم وبين الماء والصابون
ولكن قذارتهم المادية ليست شيئا مذكورا بالنسبة الى قذارة نفوسهم

لقد اكتشفت مع الايام انه ما من فعل مغاير للاخلاق وما من جريمة بحق المجتمع الا ولليهود يدا فيها

لقد كان باستطاعتي ان اقتل كل يهود العالم فتركت بعضا منهم لتعلمو لماذا ابيدهم
لن ارحم الضعفاء حتى يصبحو اقوياء وان اصبحو اقوياء فلا تجوز عليهم الرحمة

وقد استوقفني اعتماد اليهود على بلاهة مناظرهم
فاذا اخطات فراستهم وضيق عليهم الخصم الخناق تظاهروا بالبلاهة
واستحال عليه ان ينتزع منهم جوابا واضحا
اما اذا اضطر احدهم الى التسليم بوجهة نظر الخصم بحضور بعض الشهود
فانه يتجاهل في اليوم التالي ما كان من امره بالامس

اردت اعتناق اليهودية ليس حبا فيها ولا حبا في اسرائيل
انما اردت بذلك ان اهتف لنفسي ان كلبا يهوديا قد اعدم ليدرك من سبقوه من الكلاب
وانه لكم يسعدني قبل ان اموت ان اوجه رسالة اعتذار الى الاسرائييلين
تحمل كل ندمي وحرقتي وانا اقول لهم ان اشد مايحز في نفسي انني ساعدتكم على النجاة من افران هتلر
لقد كنت اكثر انسانية معكم بينما كنت اكثر خبثا وقذارة ايها الكلاب
ان ارض فلسطين ليست ارثكم و لا ارضكم فما انتم الا عصابة من الارهابيين والقتلة ومصاصي دماء الشعوب
ماكان لكم الا الحرق في افران هتلر لتنجو الارض من خبثكم وفسقكم ويهنا الكون بعيدا عن رذائلكم
فذات يوم سياتيكم هتلر عربي يجتث وجودكم اجتثاثا ويحرق عقولكم وابدانكم بافران النفط ايها الكلاب .
يؤلمني ان اشبهكم بالكلاب فالكلاب تعرف الوفاء الذي لاتعرفونه .
لكن نجاسة الكلاب وحيوانيتها من ذات سلوككم

قال هتلر عن اليهود شعرت بانني ساعدت في تحرير احدهم من هراء امن به وسعدت لنجاحي ولكني سمعته يكرر ذات الهراء ثانية صباح اليوم التالي وذهب جهدي هباء.