رايت كاني مع مجموعه من الناس وكاني اصعد الدرج وانا اصعد رجل راى شعري وكان شعري ناعم وطويل وشديد السواد ويلمع قال من صاحبة الشعر يسال لكن لم يرى وجهي صعدت وكاني في شقة بنت خالي وولدها تعبان يبكي بصوت عالي فقلت لبنت خالي اقراي اية الكرسي والمعوذات على ولدك وزوجته وقلت له ان زوجته ولدت وجابت ولد وجاءني يريد ضربي وانا اقراالمعوذات على نفسي وانفث علي وعليه احصن نفسي ثم خرجت من الباب وانا ابكي وخائفه ورايت درج ونزلت منه بسرعه وكان تحت شقه جديده فيها ناس بس طلعو منها وقفلو الباب وانا اقرع الباب واقول افتحو وصاحب هذه الشقه هو الذي شاف شعري

عمري 27
غير متزجه
عاطله عن العمل
مواظبه على الصلاه
الاذكار احيانا اداوم واحيانا لا
امي وابي على قيد الحياه
وفي الحقيقه ولد بنت خالي الذي ي الحلم متزوج وزجته الان حامل