مشاهدة : 962100
صفحة 2 من 26 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 9 إلى 16 من 201
  1. #9
    صورة صالحة**
    صالحة** غير متصل يحضر الماجستير بالشغب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    920
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    7

    رد: نوف ومشعل >>>روايه رومانسية تجنن لاتفوتكم

    تسلم الأيادي اللي كتبت القصة





    مررررررررة روعة

    ياريت تكمليها

    ننتظرك

  2. #10
    صورة BaSoOmAh
    BaSoOmAh غير متصل طالب متوسط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    قلب حبيبي
    المشاركات
    187
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    6

    رد: نوف ومشعل >>>روايه رومانسية تجنن لاتفوتكم

    يسلموووو خيتووووووو


    اتمنى انك تكمليهااااااااااااااااا

  3. #11
    انا كلي دلع غير متصل جاي معه ملفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الخبر
    المشاركات
    8
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    0

    رد: نوف ومشعل >>>روايه رومانسية تجنن لاتفوتكم

    القصه جونااااان
    ياريت تكملينها...

    مشكووووووره...

  4. #12
    صورة بنت من الفضاء
    بنت من الفضاء غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    " آمريكآ ..بالله يعنيً وينْ ؟ "
    المشاركات
    3,083
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    9

    رد: نوف ومشعل >>>روايه رومانسية تجنن لاتفوتكم

    وين الكمااااااااااااااااااااا ااااااااله

  5. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    ίŋ Śặūđί Ẩŕặβίặ
    المشاركات
    751
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    6

    رد: نوف ومشعل >>>روايه رومانسية تجنن لاتفوتكم

    القصه مره روووعه
    تكفين كمليها

  6. #14
    صورة فراولة فوشية
    فراولة فوشية غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    في القمر
    المشاركات
    4,070
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    10

    خجوله رد: نوف ومشعل >>>روايه رومانسية تجنن لاتفوتكم

    كملت القصه واتمنى انها تعجبكم :

    واهم بالطريج رن تلفون مشعل ولما شاف من المتصل تنهد بضيق ووقف السيارة لاحظت نوف التوتر والضيق على وجهه مشعل بس هذا ما كان يمنع انها تسأله
    نوف: ليش وقفت السيارة ؟؟
    مشعل بعصبيه: انا لازم ارد على التلفون خليج بسيارة
    طلع مشعل من السياره ورد على التلفون استغربت نوف من اسلوب مشعل يعني لهدرجه المكالمة بالنسبة له مهمة وسريه , شده المكالمة فضول نوف وحاولت انها تتسمع لكلام مشعل... صوته ما كان واضح بس عرفت تاخذ منه بعض الكلمات
    مشعل واهو يتكلم بالتلفون: ... ادري بس انت تعرف عندي ظروف تمنعني .... انت تدري انه هذا مو صحيح ..... لا طبعا انا ماراح اضيع وقتي عليهم ... مو مشكله انا بحاول اطلع نفسي من هالمصيبه ... انتوا بس انطروا علي كم شهر وانا انشاء الله اعطيكم الخبر ... الله كريم مع السلامة
    سمعت نوف هالكلمات وماعرفت تفسرهم اهو عن شنو يتكلم وعن منو ؟؟ دخل مشعل السيارة وصك الباب حيل فزعت نوف وتضايقت وقبل ما تقول أي كلمه شافها بنظره غريبة فيه من الغضب والملامه حست بنظرته انه طفح الكيل عندة ترددت نوف انها تكلمه وخافت من نظراته سكتت ولفت وجهها وقالتله من غير مبالاة
    نوف: اعتقد انك خلصت من مكالمتك السخيفه تقدر تردني البيت الحين انا تعبانه وودي انام
    مشعل وبعصبيه: نوف احذرج لا تبدين معاي..
    نوف: ابدأ شنو ؟؟ انت مو قايل انك بتاخذني البيت يلااا وديني البيت مو انت وضيفتك انك تخدمنا
    قالت نوف هالكلمه بنوع من التهكم وقالتها عشان بس تجرح مشعل اهي مو هذا طبعها ولا هذا اسلوبها بس ما كانت تحب انه احد يعاملها مثل ما عاملها مشعل اهي بتجرحه بكرامته
    مثل ما جرحها اهني عاد طفح الكيل عند مشعل ما عرف يمسك اعصابه رد عليها بصراخ وكل عرق من عروقه ينبض بالعصبيه صارخ عليها من غير ما يستدرك نفسه ومن غير ما يوعي للكلام اللي يقوله
    مشعل: أخدمكم ؟ هاذي اهي نظرتج لي؟ انا ترى ما كو شي يحدني اني اقعد عندكم ولا اهتم فيكم والله لو انها ما كانت وصيه المرحوم ما كنت ارضى اني أقابل وجهج ولو لثانيه ... عشان يكون بعلومج ترى انا عندي حيات ثانيه غيركم انا ما ولدت عشان اخدمج انتي وخواتج ولا انا اخترت اني احرص عليكم انا انجبرت فيكم يعني غصبن علي اهتم فيكم واراعي اموركم فالواجب عليج انج تحترميني وتعاملني بأدب صدقيني ترى اخر همي اهي انتي وفي اشياء اهم منج بوااجد......
    انصدمت نوف من كلام مشعل ما عرفت شتقول ولا حتى شتسوي الكلام هذا خلاها مثل ما تكون مشلوله سكتت نوف ونزلت عيونها وقالت بصوت مبحوح
    نوف: ردني البيت ...
    حس مشعل بضيق لانه انفجر بوجه نوف ما كان وده انه الامور تاخذ هالمجرى اهو عمره بحياته ما عصب بهطريقه وعمره بحياته هذي كلها ما فقد اعصابه بس لما يكون قرب نوف يحس انه ما يقدر يتمالك اعصابه يحس انه هدوءه واتزانه يغدر فيه بالحظة اللي تكون نوف قربه ...
    ردوا البيت وقبل ما تنزل نوف من السيارة لفت وجهها لمشعل وقالتله بصوت هادئ
    نوف: انا كنت واثقه انه ابوي ارتكب غلطة ...
    ونزلت من السيارة وتوجهت للبيت سمع مشعل هالكلمات ورد راسه ورى على كرسي السيارة تضايق للي اسمعه بس عنده الحين الف شغله وشغله براسة ....
    دخلت نوف دارها وصكت الباب حست بضيج قوي حست انه في شي يعتصرها من داخل حست انها مختنقه قعدت على سريرها ومسكت مذكرتها وراحت تكتب فيها بعد مده بسيطه دقت عليها ابتسام وكلمتها
    ابتسام: ها نوف انتي وينج الحين رديتي البيت ؟
    نوف: أي
    ابتسام: شفيه صوتج فيج شي؟
    نوف: لا
    ابتسام: مشعل طقاج قالج شي ؟
    نوف بنرفزه: اووه ابتسام انتي شبغيتي مني ليش داقه ؟؟
    ابتسام: نوف شفيج ؟
    نوف: مافيني شي امي فيها شي
    ابتسام: لا الحمدلله الدكتوره تقول انه حالتها مستقره
    نوف: الحمد لله... الا انتوا متى بتجون؟؟
    ابتسام: كانا احنا بالطريج
    نوف: زين يلا مع السلامه ....
    ابتسام باستغراب: مع السلامه...
    عبير: شفيج ابتسام نوف فيها شي؟
    ابتسام: مدري صايره عصبيه ...
    ساره بستهزاء: لا يكون مشعل طقها مره ثانيه ...
    خالد: طقها مره ثانيه ليش اهو طقها من قبل ؟؟
    ارتبكت ابتسام وما عرفت شتقول: أي..عشان نوف قلت ادبها عليه ..
    خالد مستغرب: نوف قلت ادبها ؟؟ ما اصدق مستحيل من صجج انتي .. لو انج قايله ساره اقدر اصدق... بس نوف؟
    نقزت ساره وصرخت بوجه خالد: شتقصد يعني انا قليلة الادب
    خالد واهو متوهق: هااا لا انا ماقصدت جذي ... بس اذا انتي حاسه انج جذي فانا ما راح اناقشج ...
    ساره: لا انا مو حاسة اني جذي ولو سمحت الموضوع كان عن نوف ولا تغيره ....
    عبير: ساره خلاص عاد صكي الموضوع ...
    ابتسام واهي تغير الموضوع: اقول خالد ...
    خالد: عيون خالد ...
    ابتسام واهي مستحيه: تسلملي عيونك ...
    ساره واهي مقاطعتهم: ااالله يرحمك يا يبا ويطلعج بالسلامه يا يما ااااامين يا رب ...
    خالد واهو معصب: شكرا ساره لانج ذكرتينا ولو انه احنا نسينا لثانية فانتي ما قصرتي...
    ساره: عفوا ما سويت غير واجبي ...
    خالد: ههه شكله عمي وصاج علينا قبل ما يموت....
    اضحكوا كلهم على تعليق خالد وبعدها مرة لحضه صمت تعبر عن مرارة الواقع تكلم خالد والحزن واضح على ملامح وجهه ..
    خالد: الله يرحمه ويغمد روحه بالجنه ...
    ردوا الكل عليه وبنفس الصوت الحزين : اللهم امين ..
    ابتسام: خالد ممكن اقعد عند اهلي شوي انت شايف ظروفنا ...
    خالد: يا عمري انت اخذي كل الوقت اللي تبينه ولا تحاتيني ... انا اعرف اتدبر اموري...
    ابتسام: مشكور يا قلبي كنت ادري انك راح تتفهم ...
    سارة واهي تتنحنح بصوتها: احم احم اذا في مجال ممكن تسرع شوي انا يكفيني اللي صار اليوم وصدقني انا مو ناقصه غزل ...
    ابتسام: ومنو اللي كلماج انتي اقول انثبري مكانج وعن اللقافة يا الملقوفه ....
    خالد: ملقوفه ؟ مو هذا لقب عبير ؟؟
    نطت عبير وصارخت وقالت: نعم .. لقبي منو اللي قايلك اني ملقوفه ؟؟
    خالد واهو محتاس: وليه .. بديننا من جديد ...
    غدير: كا وصلنا البيت واخيرا .. خليني انزل قبل ما يجيني الدور...









    راح يقل دخولي للمنتدى ويمكن كمان مادخل


    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله

  7. #15
    صورة فراولة فوشية
    فراولة فوشية غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    في القمر
    المشاركات
    4,070
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    10

    خجوله رد: نوف ومشعل >>>روايه رومانسية تجنن لاتفوتكم

    نزلوا من السياره وتوجهوا للبيت وعلى دخلتهم للبيت سمعوا اذان الفجر وقالت ابتسام لخواتها باسلوب قريب من الامر...
    ابتسام: لا تنامون قبل ما تصلون الفجر وادعوا لامي وابوي ... ادري انه الوضع صعب علينا بس إنشاء الله تتحسن حالتنا ...انا بروح اشوف نوف ..
    غدير: لا ابتسام خليها... نوف تحتاج انها تكون لحاله لفتره خليها شوي والصبح مري عليها ...
    سمعت ابتسام كلام غدير وراحوا لغرفهم وبهذا الوقت كانت نوف قاعده بدارها وتكتب بمذكرتها بطريقه لا شعوريه ومن غير ما تنتبه للي كتبت ولما سمعت الاذان حطت نوف مذكرتها على الطاوله اللي بجانب السرير وراحت تصلي ولما خلصت من صلاتها سحبت مذكرتها عشان تكتب فيها مره ثانيه بس صدمها الكلام اللي كتبته كانت كاتبه كلمات مشعل واهو يتكلم بتلفون كتبته بالحرف كتبته وكأنه الكلام مسجل بذاكرتها وكان هذا اللي كتبته: ... ادري بس انت تعرف عندي ظروف تمنعني .... انت تدري انه هذا مو صحيح ..... لا طبعا انا ماراح اضيع وقتي عليهم ... مو مشكله انا بحاول اطلع نفسي من هالمصيبه ... انتوا بس انطروا علي كم شهر وانا انشاء الله اعطيكم الخبر ... الله كريم مع السلامة ... حاولت انها تفهم الكلام اللي قاله مشعل واخيرا اتوصلت للاستنتاج الوحيد المعقول بالنسبه لها مشعل كان يتكلم عنهم... اكيد كانت اهي وخواتها الظروف اللي تمنعه وانه ماراح يضيع وقته عليهم وانه بيطلع نفسه من المصيبه اللي ابوها حط مشعل فيها وانه بيتخلص منهم في هذي الاشهر اكيد بعد ما خذى اللي يبيه من ابوها ..الحلال والشركات والمال وكل شي يملكونه صار باسم مشعل فاكيد انه بياخذ هذا كله وينحاش ..
    هذي الفكره خلت راس نوف يغلي من العصبيه ما عرفت شتسوي صارت تروح وترد بدارها حست بتعب وراسها بدا يعورها شافت ساعتها وكانت تاشر على الساعه 6 الصبح فتحت الستاره عشان تسمح لضوء الشمس يدخل الدار.. تذكرت ابوها لما كان يقعدها الصبح كان يتعمد انه يفتح الستاره لانه يعرف انه ضوء الشمس يقعدها من نومها وينشطها غمضت عينها ورفعت راسها للشمس وكانه مستمتعه بضوئها وقالت بصوت خفيف وحزين...
    نوف: يا شين فرقاك يا يبا ...
    نزلت الدموع من عين نوف ومسحتها برقه لبست نوف روبها وقررت انها تروح المطبخ وتسويلها قهوه تصحصحها لانها تدري انها لا يمكن تنام وامها بالمستشفى راحت نوف للمطبخ وعند المطبخ سمعت صوت خبط بالصحون ولما فتحت الباب لقت مشعل كان لابس بنطلون ابيض قطني وتي شرت من غير اكمام وشعره ما كان مرتب المنظر هذا خلى نوف تجمد بمكانها مثل الصخر ...منظر مشعل كان بغااااية الجاذبية رغم فيضويته بشكله.. انصدمت نوف لانها اول مره بحياتها تكون بمثل هذا الموقف ... انها تشوف رجال ببجامته النوم على الواقع والحقيقه مو بالتلفزيون ولا بالمجلات ... انتبه مشعل للشخص اللي واقف عند الباب ولف وجهه وشاف نوف... ضيق مشعل عينه وخز نوف من فوق لتحت ورفع عينه وشافها بنضره بارده قالها بطريقه قريبه من الاستهزاء ...
    مشعل: هه شكلج ناويه تخليني اشوف بجاماتج كلها..
    سحبت نوف روبها ولفتها على جسمها وقالتله بنرفزه ...
    نوف: انت منو سمحلك تدخل البيت ؟..
    لف مشعل وجهه وكمل شغله كان مشعل يدور عن شي بالمطبخ ورد عليها وقال..
    مشعل: انا .. انا اللي سمحت لنفسي ادخل ...
    نوف: وانت بأي حق تتصرف من كيفك ؟..
    خبط مشعل دولاب المطبخ بقوة ولف وجهه عشان يواجها وقالها...
    مشعل: شكلج نسيتي انه هذا البيت... "بيتي" ...
    حست نوف انه مشعل صدمها باسلوبه وقررت انها تواجهه ...
    نوف: لأ... ما نسيت ... ادري انه هالبيت بيتك وادري انه احنا مثقلين عليك بس صدقني اهي مسألة وقت ونطلع من حياتك نهائيا ...
    مشعل واهو مو قادر يستوعب كلام نوف: شنو ؟ انتي شقاعده تخربطين على الصبح ؟..
    نوف: أي من حقك انك تستغبى ... لانك ما كنت مسوي حساب انه احد يعرف خطتك الحقيرة....
    استغرب مشعل من كلام نوف وصارخ بوحهها..
    مشعل: أي خطه؟ ... نوووف لا تبدئين معاي .... انتي شكلج شايفه مسلسل اجنبي واندمجتي فيه..
    نوف:لأ ما شفت مسلسل ولا شي بس شفتك على حقيقتك انك انسان واطي وحقير..
    لاحظت نوف رده فعل مشعل شافت شلون قلب وجهه وشلون عروقه نطت من مكانها بس هذا ما خلاها توقف كلامها على العكس خلاها تستمر...
    نوف: انت على بالك انه محد يقدر يكشفك على حقيقتك طلعت مثل أعمامي ..لا والعن منهم بعد... انا سمعتك ... سمعت كل شي ..
    رد عليها مشعل بصوت واطي يحاول انه يمسك اعصابه ..
    مشعل: سمعتي ؟... شنو سمعتي ؟؟
    نوف: سمعتك وانت تتكلم بالتلفون ... سمعت كل كلمه عرفت انه انا وامي وخواتي الظروف اللي تمنعك انك تستمتع بالثروه كلها وانك ماراح تضيع وقتك علينا وانك تحتاج وقت عشان تتخلص من المصيبه اللي ابوي حطك فيها صح ؟
    توقعت نوف انها لما تكشف حقيقة مشعل انه بينصدم ولا حتى يخاف منها بس ما توقعت ابدا انها تشوفه يضحك...
    ضحك مشعل بطريقه هيستيريه ضحك بصوت عالي ومن شدة الضحكه مسك بطنه وبدت عيونه تدمع من كثرة الضحك ... استغربت نوف للي قاعده تشوفه عصبت وطقت الارض برجلها وصارخت يوجه مشعل ...
    نوف: ليش تضحك؟... شنو اللي يضحكك لهدرجه؟ ...
    حاول مشعل انه يوقف من الضحك ومسح عينه من الدموع وفرد جسمه ورد عليها بطريقه استهزاء ...
    مشعل: مو قايلج انج شايفه مسلسل اجنبي واندمجتي فيه ...
    نوف مستغربه: شنو ؟؟ شتقصد ؟؟؟
    لاحظت نوف ان وجه مشعل قلب والسخريه تحولت لجديه وعيونه ضاقت وتقرب منها ومن خوفها صارت ترجع بخطوات خفيفه الى ان خبطت بطوفه المطبخ بس مشعل ما ابتعد على العكس قرب منها اكثر حاولت انها تهرب منه بس سد الطريج فرد ايده واسند كفه على الطوفه وقالها بصوت خفيف ....
    مشعل: وانتي من متى تتسمعين لمكالمات الغير؟.. شنو ؟ عمي ما علماج انه هاذي قلت ادب؟... شكله عمي نسى يعلمج اشياء واجد...
    حست نوف ان مشعل تقرب منها حيل حاولت انها تبعده وحطت ايدها على صدره ودفعته لورى وبهاذي اللحظة مسك مشعل ايده وسحبها ومشى فزت نوف وحاولت انها تسحب ايدها وقالتله بصوت خايف ...
    نوف: انت وين بتوديني ؟؟؟
    مشعل: الحين بتعرفين ...
    رفعت نوف عينها وعرفت انه بيوديها للديوان دخلها مشعل الديوان وكان مقلوب كانت اوراق الرسم البياني تارسه المكان وادوات التخطيط مثناثره بالغرفه ....الديوان كان بفوضى كبيره ... سند مشعل جسمه على باب الديوان واكتفى بدهشة نوف امسكت نوف رسمه بيانيه من على الارض من بين العشرات وسألته بذهول ....
    نوف: شنو هذا ؟؟؟؟
    ابتسم مشعل ابتسامه خفيفه وجاوبها...
    مشعل: هذا الله يسلمج مخططات لمصفاة نفط جديدة ... انتي لما كنتي تتسمعين لمكالمتي ما كانت عندج أي فكره عن الموضوع اللي كنت اتكلم فيه ....
    ربع مشعل ايده ورد واستند على الباب مره ثانيه كان مشعل حزتها بكامل رجولته حست نوف بضعف بركبها وانها مو قادره توقف على رجولها حاولت نوف انها تفرد جسمها وما تبين حق مشعل أي شي بلعت ريقها وقالت...
    نوف: وشنو الموضوع اللي كنت تتكلم فيه ؟
    مشعل: ليش تسأليني ؟ مو انتي توصلتي لاستنتاجج الغبي وتسرعتي بالحكم علي .. على العموم راح اقولج ... طلبت مني الشركة اني اسوي تخطيط بياني لمصفاة البترول الجديدة..
    نوف: انت مهندس ؟؟
    مشعل وبفخر: مهندس بترول ... المهم مثل ما قلتلج طلبوا مني هالتخطيط وانا سويت كذا تخطيط ... شوفت عينج..
    اشر مشعل على الرسوم البيانيه المتناثره بالديون وكمل كلامه..
    مشعل: ولما كلمني زميلي كان يبي يعجلني عشان اخلص التخطيط باسرع وقت وانا قلت له انه عندي ظروف تمنعني واللي اهي وفات عمي ... رد زميلي وسألني اذا انا ما اقدر اتحمل مسؤلية ورديت عليه انه هذا مو صحيح والمصيبه اللي بطلع نفسي منها اهي كانت تخص شغلي... وصدقيني المكالمة ما كانت عنج ولا عن خواتج... ها في شي ثاني محقق كونان ؟؟









    راح يقل دخولي للمنتدى ويمكن كمان مادخل


    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله

  8. #16
    صورة فراولة فوشية
    فراولة فوشية غير متصل صعب اننا نوصفه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    في القمر
    المشاركات
    4,070
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    Rep Power
    10

    خجوله رد: نوف ومشعل >>>روايه رومانسية تجنن لاتفوتكم

    نزلت نوف عينها واستحت من نفسها وحست باحراج كبير.. الاستهزاء كان واضح لما لقبها بالمحقق كونان ارتبكت وردت عليه واهي تدور على الكلمات المناسبة عشان تعتذرله بس ما طلع معاها غير بعض الكلمات وقالتها بصوت خفيف تعمد مشعل انه يسوي نفسه ما سمعها ..
    مشعل: نعم ؟ انتي قلتي شي ؟
    علت نوف صوتها وردت عليه وكانها مغصوبه ...
    نوف: انا اسفه ...
    مشعل: و...
    نوف: وشنو ؟...
    مشعل: انج ما تتوصلين لاستنتاجات غبية ...
    نوف: انت شكلك ما تكفيك كلمة انا اسفه ...
    توه مشعل بيرد عليها الا سمع صوت سياره جايه من المدخل .. قال لنوف انها تقعد مكانها وصك عليها باب الديوان طلت نوف من الشباك وشافت عمها مبارك واهو نازل من سيارته ومشعل متوجه له كان وجه عمها احمر وبين عليه العصبيه شافت انه عمها ومشعل كانوا يتكلمون فتحت جزء بسيط من الشباك عشان تعرف تسمع وبصراحه جننها الكلام اللي سمعته وخلاها تعصب ...
    العم مبارك: شوف يا مشعل انا كلمت المحامي وقلتله عن سوات اخوي النذل وقالي انه ناصر ما يقدر يبيعلك شي طول ما اهو مديون لغيره قبل ما يبيع وتعتبر البيعة باطله وما لك حق بأي شي من حلال ناصر...
    سمع مشعل كلام عمه وما بين على وجهه علامات الاستغراب والدهشة سمع الكلام وكانه شي عادي ... بس نوف تأثرت حيل من كلام عمها وخلاها ما تمسك اعصابها فتحت باب الديوان وطلعت بعصبيه وتوجهت لعمها وصارخت بوحهه...
    نوف: ابوي انا النذل؟... وانت شتطلع ؟؟
    انصدم عمها مبارك لشوفتها وانصدم اكثر لانها طلعت من الديوان بمثل هذا الوقت الساعه كانت 7 الا ربع ... وكانت نوف طالعه من الديوان ببجامتها النوم ...وهذا خلى تفكير عمها يروح بعيد... استمرت نوف بكلامها وبصراخها ...
    نوف: انت انذل انسان شفته بحياتي ... انت رضيت تقطنا بالشارع عشان فلوس ابوي ...
    تكلم عمها وكان منصدم من طلعتها من الديوان ببجامت النوم اهو توه شايف مشعل طالع من الديوان ...
    العم مبارك: انتي شكنتي تسوين داخل الديوان..
    نوف والدموع تصارع جفونها : هذا مو شغلك ...
    العم مبارك: مشعل .... شنو كانت نوف تسوي عندك بالديون ؟ ..
    ابتسم مشعل ابتسامه خفيفه وفهم قصد عمه مبارك بس ما بغى انه يريحه ويعطيه اجابه مفهومه اكتفى بابتسامه خبيثه وقال له ..
    مشعل: هه كان عندنا موضوع يحتاج لتوضيح ... واعتقد ان احنا وضحنا قبل ما تجي ...
    العم مبارك: اه ... يا قليل الحيا ...
    قاطعاه مشعل بستهزاء: انا قليل الحيا ؟... صج انك ما تستحي ... تفكيرك وصخ...
    نوف: وبعدين هذا شي ما يخصك... انت كنت جاي عشان الفلوس فلا تلبس ثوب الطهاره وتسوي نفسك ملتزم وتخاف علي ... للاسف انا اعرف كل جذبك .. اعرف شلون جذبت على ابوي و خذت منه مبالغ كبير والحين جاي تحط عينك على جم فلس اللي اصلا ابوي ردهم لك قبل ما يتوفى ...
    عصب العم مبارك من اسلوب نوف وطلع وصل الامانه من جيبه وقال لهم واهو يحركه..
    العم مبارك: قولي عني اللي تبين بس حقي مكتوب بهالورقه ... نطت نوف وسحبت الورقه من عمها ابتعدت حاول عمها انه يمسكها بس مشعل وقف بينهم ووجهه موجه لعمه..
    العم مبارك: يا الحيوانه ... رديلي الورقه ... والله ما اخليج
    مشعل: عمي اهدى شوي .. ورقتك وبتردلك .. مع انها ماراح تنفعك بشي ..
    لف مشعل وجهه عشان يكلم نوف لقاها تحاول تبلع ريقها بصعوبه .. شك مشعل بحركتها الغريبه ضيق مشعل عينه وسألها مشعل .....
    مشعل: نوف ... وين وصل الامانه ؟ ..
    كحت نوف بنعومه وردت على مشعل بأستغباء...
    نوف: أي وصل ؟...
    مشعل مستغرب: نوف انتي وين ديتي وصل الأمانة ....
    فتحت نوف ايدها توري مشعل وفعلا ايدها كانت فاضيه وما ما كانت تمسك بأيدها أي شي وقالت لمشعل بأستغبأء...
    نوف: كااا شووف ما عندي شي ...
    رد عليها مشعل وبنوع من التشكيك : نوف ... انتي بلعتي وصل الامانة ؟
    نوف: أي وصل ؟
    كحت نوف مره ثانيه ولما عرف العم مبارك انها بلعت وصل الامانة استخف وجن جنونه راح لنوف وصارخ بوجهها ومد ايده عشان يطقها وبسرعة مسك مشعل ذراع عمه وقاله..
    مشعل: ما انصحك انك تمد ايدك عليها ...
    سحب العم مبارك ايده وصارخ على مشعل وقاله ..
    العم مبارك: انا ادري انك انت ونوف مخططين انكم تسوون جذي بس والله ما اخليكم حقي وباخذه منكم ...
    نوف: ذكرني... أي حق ؟... انت ما عندك أي شي يثبت انه ابوي خذى منك شي مثل ما احنا ما عندنا دليل يثبت انه ابوي سدد لك المبلغ كامل .... جذي احنا متعادلين ....
    العم مبارك: هين يا نوف ... شغلج عندي....
    ضحك مشعل على حركت نوف وشاف عمه مبارك وقاله..
    مشعل واهو يضحك: يلا عمي ما تشوف شر تفضل اطلع بره ... اعتقد انه مشكلتك انحلت ... تفضل ...
    طلع العم مشعل واهو يهدد ويوعد انه ما راح يخليهم وبعد ما اطلعت سيارة العم مبارك من البيت... توجهت نوف للمطبخ واهني لقت خواتها قاعدين ... كانوا خواتها يراقبون اللي صار من شباك المطبخ واول ما دخلت نوف ركضوا عليها واحضنوها وبجت غدير وابتسام وقعدوها على الكرسي وقالت عبير..
    عبير: يا بعد عمري يا نوف والله انه عندج قوة وجرأة ... لو اني مكانج ما كنت فكرت اني اسحب الورقه منه..
    ابتسام: انتي الحين خلصتينا من مشكلة عمي مبارك والله امي لو درت بتستانس
    غدير: وخروا عنها خلوها تشرب ماي ...
    ساره: نوف.. شلون طعم وصل الامانة ؟
    ضحكوا كلهم على تعليق سارة وبعدها دخل مشعل واهو لابس دشداشته ومعاه الرسم البياني وحطاه على الطاولة لفت نوف وجهها لمشعل وشافته واهو لابس الدشداشه كان لحد الحين محتفظ بجاذبيته نزل مشعل عينه وشاف نوف واهي تخزه وتصادمت نظراتهم ببعض استحت نوف ولفت وجهها ولهت نفسها بشي مسكت الاوراق الرسوم البيانية سحبها مشعل من ايدها وقالها...
    مشعل: تت ... لا تاكلين الاوراق اعتقد اني وضحتلج شكثر اهي مهمة... ابتسام ..
    ابتسام: هلا مشعل ؟..
    مشعل: حاولوا انكم تزيدون كميه الاكل لنوف لانه منظرها واهي تاكل وصل الامانه يعور القلب ...
    حاولوا خوات نوف انهم يمسكون نفسهم بس ما اقدروا ضحكوا على تعليق مشعل ...ز
    نوف:هههه ... انا اضطريت اسوي جذي ....
    مشعل: اعتقد انه بدافع الجوع مو بدافع الواجب ..
    ردوا اضحكوا على نوف مره ثانيه تضايقت نوف من استهزاء مشعل وقالتله محذره...
    نوف: ايه.. ماعليه بس دير بالك على الديوان ترى على حسب زيارتي الاخيره له كان متروس اوراق ...
    مشعل: و تهديدين بعد .... أي من قدج انتي سويتي عمل بطولي .... عبير لو ما عليج امر بغيت قهوه قعدت ادور عليها من الفجر ....
    لفت عبير وجهها يمين ويسار وشافت مشعل وسالته ...
    عبير: انت تكلمني ؟؟؟
    مشعل: اعتقد انه اسمج عبير صح ؟
    عبير: أي بس ...
    مشعل مقاطعها: أي قومي سويلي قهوة ...
    ضحكوا كلهم المسكين مشعل ما يدري انه عبير جاهله باي شي يتعلق بالمطبخ ... قامت نوف من كرسيها وابتسمت لمشعل ابتسامه حلوه وقالت ...
    نوف: ابوي كان ما يحب يشرب القهوة الا من ايدي .... خليني انا اسويلك اياها....
    تعجب مشعل من اسلوب نوف ما عرف يرفض ولا يقول لا... يمكن لأنها اول مره تعرض عليه انها تسويله خدمه ؟...او يمكن بكل بساطه استسلم لابتسامتها العذبه ...









    راح يقل دخولي للمنتدى ويمكن كمان مادخل


    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله
    استغفر الله و الله اكبر والحمد لله

صفحة 2 من 26 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook