السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سامي شرف سكرتير الرئيس عبد الناصر للمعلومات واقرب رجل اليه يتحدث عن عبد الناصر كيف حكم مصر






سامي شرف. سيرة حياة

اسمه مركب عبدالرؤوف سامي عبدالعزيز محمد شرف والشهرة سامي شرف.

من مواليد مصر الجديدة يوم 20 ابريل/ نيسان سنة 1929

اتم تعليمه الابتدائي والثانوي في مدارس مصر الجديدة والمنيا والمنصورة فمصر الجديدة التي حصل منها على شهادة اتمام الدراسة الثانوية سنة 1945.

التحق بكلية الطب فكلية التجارة في جامعة فؤاد الاول القاهرة العام الدراسي 1946/ 1947.

تخرج في الكلية الحربية برتبة ملازم ثان في اول فبراير/ شباط سنة 1949 حيث نال بكالوريوس العلوم العسكرية وكان ترتيبه السادس عشر من مجموع الدفعة البالغ 261 طالبا.

خدم في مدرسة المدفعية في الماظة.

خدم في سلاح المدفعية باللواء الاول المضاد للطائرات في الماظة.

عمل مدرسا للرادار المضاد للطائرات على مستوى اللواء.

عمل كاركان حرب لالاي لواء مدفعية.

نقل الى مدرسة المدفعية مدرسا للرادار المضاد للطائرات ولكنه لم ينفذ هذا النقل لقيام ثورة 23 يوليو/ تموز 1952 فبقي في وحدته الاصلية حيث عهد اليه من تنظيم الضباط الاحرار بالاشراف الامني والسيطرة على هذا الالاي وتقرر ضمه لتنظيم الضباط الاحرار من ليلة 23 يوليو/ تموز 1952 حيث كان يحضر اجتماعات خلية من المدفعية كانت تضم احمد الزرقاني حطب وكمال الغر وابراهيم زيادة وعبدالحميد بهجت ثم انتقل بعد ايام الى خلية يتراسها الصاغ كمال الدين حسين وكان من بين اعضائها عماد رشدي وسعد زايد واحمد شهيب ومصطفى كامل مراد ومحمد ابوالفضل الجيزاوي وعبدالمجيد شديد وابواليسر الانصاري وكان يسدد الاشتراك الشهري 25 قرشا بانتظام.

في اول يوليو/ تموز 1952 رقي الى رتبة اليوزباشي النقيب).

في 26 يوليو/ تموز 1952 انتدب للعمل في المخابرات الحربية وكلف بالاشراف على رقابة البرقيات الصادرة للخارج عن طريق مصلحة التليفونات هيئة المواصلات السلكية واللاسلكية للمراسلين الاجانب.

في اوائل اغسطس/ اب 1952 كلف بالعمل ضمن مجموعة من الضباط الاحرار ممن كانوا في المخابرات الحربية وشكل منهم ما سمي بهيئة مراقبة الاداة الحكومية وتتبع رئيس مجلس قيادة الثورة مباشرة وهي تعادل الرقابة الادارية اليوم).

من مؤسسي المخابرات العامة والمباحث العامة سنة 1952.

في ديسمبر/ كانون الاول 1952 انتدب للعمل في القسم الخاص بالمخابرات العامة الذي كان مسؤولا عن الامن القومي الداخلي وكان مقره في بداية تكوينه مع بداية تكوين المباحث العامة ايضا في مبنى مجمع التحرير ثم انتقل مع هذه الادارة الى مبنى وزارة الداخلية في لاظوغلي.

في ابريل/ نيسان 1955 اختاره الرئيس جمال عبدالناصر للعمل سكرتيرا لرئيس الجمهورية للمعلومات واستمر في هذا المنصب حتى 28 سبتمبر/ ايلول 1970 وتلقى دورة في البيت الابيض في واشنطن “كيف تخدم الرئيس” كما درس اساليب العمل في كل من الكرملين ورئاسة الجمهورية في مكتب الرئيس تيتو وفي الهند والصين الشعبية وفرنسا.

نقل الى الكادر المدني في رئاسة الجمهورية سنة 1956 الدرجة الثانية وفي 5 يونيو/ حزيران 1960 صدر القرار الجمهوري رقم 1055 لسنة 1960 بترقيته الى درجة مدير عام برئاسة الجمهورية وتدرج في التسلسل الوظيفي الطبيعي من دون اي استثناء حتى رقي الى درجة وكيل وزارة مساعد برئاسة الجمهورية بالقرار الجمهوري رقم 2748 لسنة 1962 في 16 سبتمبر/ ايلول 1962 ثم وصل الى منصب مستشار رئيس الجمهورية بدرجة نائب وزير بالقرار الجمهوري رقم 3404/ 65 بتاريخ 6 اكتوبر/ تشرين الاول 1965.

شارك في دورتين للامم المتحدة في نيويورك عامي 1958 حيث شارك في اجتماعات مجلس الامن اثناء بحث شكوى لبنان ضد الجمهورية العربية المتحدة و1960 ضمن وفد مصر برئاسة الرئيس جمال عبدالناصر.

عين وزيرا للدولة عضوا في مجلس الوزراء بالقرار الجمهوري رقم 685 لسنة 1970 بتاريخ 26 ابريل/ نيسان 1970.

اعيد تعيينه وزيرا للدولة في 20 اكتوبر 1970.

في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني عين وزيرا لشؤون رئاسة الجمهورية.

قام بالعديد من المهام الرسمية والخاصة داخل البلاد وخارجها.

متزوج وله اربعة ابناء.

سجن مرتين: الاولى في يناير/ كانون الثاني 1953 فيما عرف بقضية المدفعية والمرة الثانية في 13 مايو/ ايار 1971 فيما عرف بانقلاب مايو/ ايار وحكم عليه في هذا الانقلاب بالاعدام الذي خفف الى السجن المؤبد وقضى منها عشر سنوات كاملة مضافا اليها يومان واربع ساعات متنقلا في سجون مصر من ليمان ابوزعبل الى سجن القلعة الى السجن الحربي الى ليمان طرة الى ملحق مزرعة طرة واخيرا السجن السياسي في مستشفى المنيل الجامعي القصر العيني في الشهور العشرة الاخيرة قبل الافراج عنه يوم 15 مايو/ ايار 1981 الساعة التاسعة مساء.

مارس العمل السياسي مع قيام الاتحاد القومي حيث انتخب عن دائرة مصر الجديدة وحاز على اعلى اصوات الدائرة الانتخابية.

عضو في اللجنة المركزية للاتحاد الاشتراكي العربي.

من اوائل مؤسسي تنظيم طليعة الاشتراكيين الخلية الاولى التي شكلت من الرئيس جمال عبدالناصر وكل من: علي صبري وعباس رضوان واحمد فؤاد ومحمد حسنين هيكل وسامي شرف ثم عضو الامانة العامة لتنظيم طليعة الاشتراكيين ورئيس المكتب السياسي علاوة على تولي مسؤولية التنظيم الطليعي على مستوى منطقة شرق القاهرة اقسام مصر الجديدة والوايلي والزيتون والمطرية وعين شمس والنزهة وجامعة عين شمس.

اسس نادي الشمس الرياضي في مصر الجديدة.

من مؤسسي الحزب العربي الديمقراطي الناصري واشرف رئيسا للجنة الانتخابات على قيام جميع تنظيمات الحزب من القاعدة الى القمة بالانتخاب وهي عملية لم يمارسها اي حزب في مصر في الفترة الاخيرة ثم قدم استقالته من جميع تنظيمات الحزب لاسباب خاصة هو مقتنع بها.

عضو مكتب اللجنة المصرية لتضامن الشعوب الافريقية الاسيوية ويشارك في كل انشطتها في الداخل والخارج.

عضو مشارك في ملتقى الحوار العربي القومي.

شارك في العديد من الندوات والمحاضرات واللقاءات التلفزيونية وكتب المقالات الصحافية في الداخل والخارج سوريا ليبيا الاردن العراق فرنسا الاذاعة البريطانية “BBC” مجلة “اساهي” اليابانية وكذلك محطتها التلفزيونية في برنامج عن ثورة يوليو/ تموز 1952 ومفجرها الرئيس جمال عبدالناصر محطة الاوربيت وغيرها).

بعد خروجه من السجن انتسب الى الجامعة الامريكية في القاهرة للحصول على درجة الماجستير في ادارة الاعمال ولكنه لم يستطع ان ينهي دراسته فيها لاسباب خارجة عن ارادته حيث تمت مضايقات من احد رجال المخابرات المركزية الامريكية من الذين كانوا مزروعين في هذه الجامعة وقد حاول كبار اساتذة الجامعة الامريكية اثنائه عن عدم اتمام الدراسة وابدوا رغبة ملحة في تجاوز هذه المضايقات لكي يتمكن من الحصول على الدكتوراه من الولايات المتحدة الامريكية بعد حصوله على درجة الماجستير التي اكدوا انه سيكون من المتفوقين الذين يحظون بنيل منحة مجانية للدراسات المتقدمة الا انه لم يقتنع.

حائز على اوسمة ونيايشين من كل من يوغسلافيا كمبوديا السودان افغانستان المغرب ساحل العاج اثيوبيا النيجر اليمن بولندا بلغاريا ماليزيا تونس رومانيا موريتانيا فنلندا السنغال الكونجو الشعبية المجر افريقيا الوسطى.


روابط الكتاب


http://alfouad.allgoo.net/montada-f19

انتظروا مقالى التالى قمه السخونه

الامن القومى المصرى