اعراض التهاب اللثة






يعد التهاب اللثة مقدمة لحدوث التهاب بالنسيج المحيط بالاسنان والذي يشيع تسميته بامراض اللثة.
فالتهاب النسيج المحيط بالاسنان هو عبارة عن تدمير العظم والاربطة التي تدعم اسنانك.
امراض اللثة هي اكثر الاسباب شيوعا التي تؤدي الى فقدان الاسنان بعد سن البلوغ.
والمصطلح الانجليزي الذي يعني "التهاب النسيج المحيط بالاسنان" مشتق من الكلمة الاغريقية التي تعني "ما حول الاسنان" وهو يشير الى الاجزاء التي تدعم الاسنان وتثبتها وتشمل الغمد العطمي الذي تنغرس فيه السن والمادة الملينة بالكولاجين والمسماه بالرابط المحيط بالاسنان والذي يربط بين جذر السن والعظم.
ان السبب الرئيسي لالتهاب اللثة والنسيج المحيط بالاسنان هو وجود طبقة البلاك التي تتكون من البكتيريا وغيرها من الكائنات الدقيقة وتقوم تلك الكائنات بافراز سموم تعمل على تدمير هذا الرابط شيئا فشيئا ونتيجة لذلك تصاب اللثة بالتهاب وتنحسر عن الاسنان فيخلق ذلك جيبا يختزن المزيد من البلاك وبمرور الوقت تستطيع السموم تدمير اللثة والطبقة الخارجية لجذور الاسنان واخيرا العظم.
ان تقدم عملية التهاب النسيج المحيط بالاسنان لا يتوقف وحسب على نوع الكائنات الدقيقة الموجودة وانما يتوقف ايضا على رد فعل جهازك المناعي تجاهها والوقاية والتي تتضمن الانتظام في استعمال فرشاة الاسنان والتنظيف بالخيط والذهاب لطبيب الاسنانلتنظيف طبقة البلاك والجير على يديه حتى تقلل بقدر الامكان من تراكم البكتيريا على اسطح الاسنان وهي افضل اسلوب لاتقاء هذه الامراض.

اعراض التهاب اللثة
ان المراحل الاولى لالتهاب اللثة قد لا تسبب اي اعراض او قد لا تحدث سوى تغيرات غير محسوسة في مظهر لثتك غير ان اعراض التهاب اللثة المتقدم تكون واضحة وتكون الثة
متورمة.
حمراء قانية.
مؤلمة.
نازفة لاقل لمسه مع انفاس ذات رائحة كريهة.
مفعول التغير في مستويات الهرمونات نتيجة الحمل او البلوغ او الدورات الشهرية او سن انقطاع الطمث او تناول حبوب منع الحمل).
او بفعل مضادات الحساسية التي تقلل من مستويات اللعاب وتدمر المنظومة البيئية للبكتيريا بداخل الفم.
او بفعل الادوية المعالجة للسرطان.
الحالات المرضية التي تصيب اللثة والتي تصاحب اضطرابات في الخلايا الدموية البيضاء
المصابون بمرض السكري معرضون بشكل اكبر من غيرهم لان اجهزتهم المناعية اقل قدرة على مكافحة بكتيريا الفم.

اعراض التهاب النسيج المحيط بالاسنان:
في التهاب النسيج المحيط بالاسنان تكون اعراض التهاب اللثة متواجدة كما ان الغطاء الواقي للجذور والمسمى بطبقة الاسمنت قد يصبح مكشوفا مما يؤدي الى الم بالاسنان عند تناول اطعمة او مشروبات ساخنة او باردة.
ومن علامات التهاب النسيج المحيط بالاسنان الاكثر تقدما:
تخلخل الاسنان.
ظهور مذاق كريه بالفم.
نزيف باللثة.
في بعض الاحيان يتكون خراج بداخل الجيب الواقع بين اللثة والسن.


خيارات العلاج:
يقوم طبيب الاسنان بعلاج التهاب اللثة بازالة تراكم البلاك والجير باستخدام احدى الات الاسنان في عملية تسمى" كحت الجير " ثم يتم بعد ذلك تلميع الاسنان.
الاهتمام الدقيق بصحة الفم واجراء الفحوصات المنتظمة للوقاية من التهاب اللثة.
لا يسهل دائما علاج التهاب اللنسيج المحيط بالاسنان والهدف من العلاج هو منع تقدم المرض.
ان كحت الجير وتسوية سطوح الجذور عادة ما يكونان من اوائل الوسائل في علاج التهاب ما حول الاسنان ففي كحت لبجير تتم ازالة الرواسب المتكلسة من فوق جذور الاسنان اما في التسوية فان الطبيب يقوم بتنعيم سطح الجذر وجعله املس،
غير انه بمجرد تكون جيوب عميقة قد يعجز الطبيب عن تنظيف الجيب الى العمق الكافي لازالة تراكم البلاك وقد يتطلب الامر اجراء جراحة لثوية.
واشهر عملية في هذا الصدد تتضمن قطع اللثة على كل من جانبي السن ثم جذب حاشية الغشاء المخاطي للثة الناتجة الى اسفل بهدف كشف جذور الاسنان والعظم الذي يثبتها في موضعها ويتم بعد ذلك تنظيف الجذر وازالة اي مادة مصابة بتسوس وقد يحتاج الامر الى اعادة تشكيل العظم وعندما يصير يطح الجذر نظيفا واملسا تتم اعادة خياطة الحاشية في موضعها الاصلي من جديد حتى تتشكل احاطة وطيدة حول السن وبعد الجراحة يضع الطبيب ضمادةمن مادة واقية حول الاسنان والثة لمدة تتراوح بين 7 الى 10 ايام حتى يلتئم الجرح،وينبغي عليك ان تكون حريصا اشد الحرص على تنظيف اسنانك بالفرشاة والخيط حتى تتجنب الانتكاسة ويجب زيارة الطبيب بانتظام لمراقبة تطور الحالة.