اعراض التهاب الرحم





المرض الالتهابي الحوضي – التهاب الحوض Pelvic Inflammatory Disease (PID)





يشمل المرض الالتهابي الحوضي حدوث أية حالة عدوى أو التهاب بالاعضاء الداخلية للحوض مثل الجهاز الانجاني للمرأة female reproductive وغالبآ ما تكون الاعضاء المصابة هي الرحم uterus أو عنق الرحم cervix أو قناتي فالوب fallopian tubes أو المبيضين ovaries
وعادة ما ينشأ المرض الالتهابي الحوضي بسبب أحد الامراض المنتقلة جنسيآ مثل الكلاميديا أو السيلان ، كما يمكن أن ينشأ من حالة عدوى ناتجة عن وجود إحدى وسائل منع الحمل الرحمية ( اللولب ) أو الحاجز الغشائي المستخدم لمنع الحمل أو بعد حدوث إجهاض أو حمل خارج الرحم .
ويمكن أن تكون العدوى حادة ( مع وجود أعراض مفاجئة أو شديدة ) أو مزمنة ( مع وجود اعراض أقل شدة وإن كانت أكثر إستمرارآ ) .
وبغير العلاج المبكر فإن هذه الحالة قد تؤدي إلى العقم نتيجة لتليف المبيضين أو انسداد قناتي فالوب .



نستطيع أن نلخص جميع اسباب التهاب الحوض بما يلي :

- البكتريا bacteria، مثل الكلاميديا chlamydia و السيلان gonorrhea
- ممارسات جنسية غير آمنة، والتي تزيد من احتمالية الاصابة ب الامراض المنتقلة جنسيآ sexually transmitted disease
- بعض أنواع موانع الحمل contraception
- قد تدخل البكيتريا كنتيجة من الولادة childbirth أو الاجهاض abortion أو فحص عينة من بطانة الرحم endometrial biopsy
- قد يكون بسبب انتشار لالتهاب من منطقة قريبة مثل التهاب الزائدة الدودية appendicitis
- قد يكون إنتشار لعدوى عن طريق الدم من اعضاء اخرى في الجسم
- استعمال الدوش المهبلي قد يغير من توازن الكائنات الحية الموجودة بشكل طبيعي في المهبل وقد تجبر تلك الكائنات على الانتقال إلى الاعضاء الاعلى


الاعراض :

في المراحل المبكرة قد لا تعانين أية اعراض ، وهذا يمكن أن يشجع على تحول الحالة إلى مزمنة وهذه قد تسبب ألمآ بطنيآ طفيفآ أو بعض الاجهاد أو اوجاع الظهر الخفيفة .
أما في حالة العدوى الحادة فيمكن تشخيصها غالبآ في مرحلة مبكرة ، إذ تؤدي إلى حدوث حمى مرتفعة و ألم شديد في أسفل البطن .
وفي كلتا الحالتين قد تعانين نزول كميات كبيرة جدآ من الحيض أو ألم أثناء الجماع ، أو نزول افراز مهبلي متغير في لونه أو رائحته .

نستطيع أن نلخص جميع اعراض التهاب الحوض بما يلي :

- الم اسفل البطن و الحوض Pain in your lower abdomen and pelvis
- افرازات مهلبية ثقيلة مع رائحة غير مستحبة Heavy vaginal discharge with an unpleasant odor
- نزيف حيضي غير طبيعي أو شاذ Irregular menstrual bleeding
- الم اثناء الاتصال الجنسي Pain during intercourse
- الم اسفل الظهر Low back pain
- حمى ، اعياء ، اسهال ، تقيأ Fever, fatigue, diarrhea or vomiting
- صعوبة في التبول أو الم اثناء التبول Painful or difficult urination


خطر إهمال علاج المرض الالتهابي الحوضي أو التهاب الحوض :

- تكون نسيج ندبي و خراريج في قناتي فالوب تسبب المآ حوضيآ مزمنآ
- حدوث التصاقات و انسدادات في قناتي فالوب
- حمل خارج الرحم ( حمل انبوبي في قناة فالوب ) Ectopic pregnancy ، فالبويضة المخبصة لا تستطيع شق طريقها خلال قناة فالوب لتنزرع في الرحم
- العقم Infertility
- التهاب الغشاء البريتوني Peritonitis
- تسمم الدم Blood poisoning : في حالات نادرة قد تغزو البكتيريا دمك ، وتسبب التهابات و عدوى في المفاصل

خيارات التشخيص و العلاج :

سيجري لك الطبيب فحصآ حوضيآ pelvic exam ويأخذ عينات من افرازات المهبل vagina و عنق الرحم cervix ويرسلها إلى المختبرlaboratory لفحصها بحثآ عن وجود العدوى
قد يستخدم الطبيب مسحآ بجهاز الموجات فوق الصوتية ultrasound كالسونار sonar الذي سيظهر أعضاء الحوض
وقد يشتبه في وجود إلتهاب الحوض إذا كان الرحم لديك مؤلمآ أو حساسآ بصفة خاصة أو عند نزول صديد من عنق الرحم .
ويتم علاج العدوى بالمضادات الحيوية ( في صورة أقراص غالبآ ) ، ويجب فحص زوجك أيضآ ( في غضون 6 أشهر بعد بدء ظهور اعراضك المرضية ) بحثآ عن وجود أية أمراض منتقلة جنسيآ حتى لو لم يكن يعاني من أية أعراض .
ويجب عليك الامتناع عن الجماع ريثما يتم علاج زوجك .
إذا لم تتحسن أعراضك بعد 5 إلى 7 ايام أو إذا ظهرت لديك حمى جديدة أو حدث المزيد من الالم البطني الشديد ، فإتصلي بالطبيب ، وقد تحتاجين إلى إدخالك للمستشفى حتى يمكن إعطاؤك مضادات حيوية عن طريق الوريد .
في حالات العدوى الشديدة قد يتكون الجراحة ضرورية لإزالة النسيج الندبي scar tissue أو جيوب العدوى ( الخراريج ) abscess