أهمية الغذاء



أهمية الغذاء الجيد
ثمة أدلة متزايدة على أن عدداً كبيراً من الأمراض تنجم بصورة جزئية إما عن وجود كميات مفرطة من العناصر الغذائية في الطعام أو لنقص هذه العناصر، لذا فإن الطعام الصحي خلال مراحل الطفولة يمكن أن يقلل من احتمالات ظهور بعض الأمراض، مثل أمراض القلب والسكري والسرطان. ومع أن الوراثة تعد من عوامل الخطر إلا أن الأطفال الذين يتعلمون الاعتماد على الطعام الصحي في فترة مبكرة من حياتهم يمكنهم تجاوز عقبات صحية كثيرة، عن طريق توفير الوقاية ضد هذه الأمراض.
وعلى سبيل المثال فإن الغذاء الذي تقل فيه نسبة الدهون في فترة مبكرة من الطفولة يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بأمراض الشرايين والنوبات القلبية التي تؤدي إلى تصلب الشرايين أو انسداد الأوردة، لا سيما وأن مثل هذه المشكلات تبدأ بالظهور في سن مبكرة خلال الطفولة.
كما أن الأغذية التي تنخفض فيها نسبة الدهون تعمل على الحد من المخاطر الشاملة الناجمة عن السمنة والسكري وغيرها من الأمراض.

وربما تعد مشكلة زيادة الوزن من أخطر العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. وفي الحقيقة فإن معدلات الإصابة بهذا المرض تسجل معدلات متزايدة بين السكان الذين ترتفع بينهم نسب حالات السمنة بين الأطفال، لذا فإن الغذاء قليل الدهن يمكن أن يساعد الأطفال في الحفاظ على وزن مناسب خلال فترات العمر.
أما بالنسبة إلى الأطفال الذين تزيد أعمارهم على العامين، فإن غالبية الخبراء ينصحون بتقديم غذاء لهم يمكن الحصول من الدهون الموجودة فيه على 30 في المئة من السعرات الحرارية التي يحتاجون إليها كحد أقصى، فيما يتم الحصول على 10 في المئة من السعرات الحرارية كحد أقصى من الدهون المشبعة.

تعليقات فيس بوك facebook