مشاهدة : 2647
النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1
    البرشلوني2009 غير متصل طالب ابتدائي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    amman
    المشاركات
    134
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذه بعض صور كهف اهل الكهف





    صور من كهف اهل الكهف.




    صور من كهف اهل الكهف




    صور من كهف اهل الكهف




    صور من كهف اهل الكهف



    صور من كهف اهل الكهف



    صور من كهف اهل الكهف


  2. #2
    صورة *(ريكو)*
    *(ريكو)* غير متصل يمون على المشاغبين
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    ??????
    المشاركات
    1,458
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات
    جوزيت من الله كل خير
    واساله ان يجعله فى ميزان حسناتك

  3. #3
    صورة عبدالله كساب
    عبدالله كساب غير متصل اداري قدير سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    عابر سبيل
    المشاركات
    13,629
    Thanks
    0
    شكر 0 مرات في 0 مشاركات


    قبر هابيل وكهف اصحاب الكهف هل صحيحة


    السوال:



    يقال ان هذه صورة كهف اصحاب الكهف في الرقيم في الاردن ويظهر في الصورة


    بقايا المسجد الذي بني على الكهف .... قال تعالى في سورة الكهف :


    ( قال الذين غلبوا على امرهم لنتخذن عليهم مسجدا ) .... الاية .











    وهذه صورة لقبر هابيل


    ويقال( والله اعلم) ان قبر هابيل يوجد فى جبل بمدينة دمشق بسوريا
    وسميت مدينة دمشق بهذا الاسم لان قابيل عندما قتل اخيه هابيل قام بشق صدره وخرج الدم لذلك سميت دمشق


    هل هذا الموضوع صحيح


    الجواب:

    اثبات ذلك يحتاج الى ادلة وبراهين ، وقد لا يكون في القبر احد اصلا !
    وقد يكون قبرا لرجل من قوم عاد مثلا ، لاهم عرفوا بطول القامات !

    ومن يستطيع اثبات ان ذلك القبر لهابيل ؟

    ثم لو ثبت ما المصلحة من تعظيم القبور ؟
    مع العلم انه لا يجوز رفع القبور ، ولا جعل الاضرحة والمزارات عليها ، ولذلك فان الصحابة رضي الله عنهم لما وجدوا قبر دانيال اخفوه عن الناس ، وكان ذلك بامر عمر رضي الله عنه .

    فقد روى ابن ابي شيبة من طريق ابي عمران الجوني عن انس انهم لما فتحوا تستر قال : كانوا يستظهرون ويستمطرون به ، فكتب ابو موسى الى عمر بن الخطاب بذلك ، فكتب عمر ان هذا نبي من الانبياء ، والنار لا تاكل الانبياء ، والارض لا تاكل الانبياء ، فكتب : ان انظر انت واصحابك - يعني اصحاب ابي موسى - فادفنوه في مكان لا يعلمه احد غيركما . قال : فذهبت انا وابو موسى فدفناه .
    ورواه ابو عبيد القاسم بن سلام في كتاب " الاموال " وتمام الرازي من طريق قتادة قال : لما فتحت السوس وعليهم ابو موسى الاشعري وجدوا دانيال ، واذا الى جنبه مال موضوع من شاء ان يستقرض منه الى اجل ، فان اتى به الى ذلك الاجل والا برص . قال : فالتزمه ابو موسى وقبله وقال : دانيال ورب الكعبة ، ثم كتب في شانه الى عمر ، فكتب اليه عمر : ان كفنه وحنطه وصل عليه ، ثم ادفنه كما دفنت الانبياء ، وانظر ماله فاجعله في بيت مال المسلمين . قال : فكفنه في قباطي وصلى عليه ودفنه .

    فلم يجعلوا ماله ولا شيئا من اثاره للناس ، بل دفنوا جثمانه وجعلوا ماله في بيت مال المسلمين .

    وفي رواية لابن ابي شيبة وابن عساكر في " تاريخ دمشق " من طريق مطرف بن مالك انه قال : شهدت فتح تستر مع الاشعري قال : فاصبنا دانيال بالسوس قال : فكان اهل السوس اذا اسنوا اخرجوه فاستقوا به ! ... قال : واصبنا معه ربطتين من كتان .
    فماذا ترى فعل الصحابة ومن معهم باثر ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    قال مطرف : وكان اول رجل وقع عليه من بلعنبر يقال له حرقوص قال : اعطاه الاشعري الربطتين واعطاه مائتي درهم قال : ثم انه طلب اليه الربطتين بعد ذلك فابى ان يردهما وشقها عمائم بين اصحابه !

    قال ابن كثير في تفسيره : وقد روينا عن امير المومنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه انه لما وجد قبر دانيال في زمانه بالعراق امر ان يخفى عن الناس ، وان تدفن تلك الرقعة التي وجدوها عنده فيها شيء من الملاحم وغيرها .

    وروى ابو يعلى ومن طريقه الخطيب البغدادي في " تقييد العلم " والضياء في " المختارة " ، وروى ابن ابي حاتم في تفسيره من طريق خالد بن عرفطة قال : كنت عند عمر ابن الخطاب اذ اتي برجل من عبد القيس مسكنه بالسوس ، فقال له عمر : انت فلان ابن فلان العبدي ؟ قال : نعم . قال : وانت النازل بالسوس ؟ فضربه بقناة معه ، فقال العبدي : ما لي ؟ فقرا عليه : (الر تلك ايات الكتاب المبين) الى قوله : (وان كنت من قبله لمن الغافلين) ، فقراها عليه ثلاث مرات ، فضربه ثلاث مرات ! ثم قال له عمر : انت الذي انتسخت كتاب دانيال ؟ قال : نعم . قال : اذهب فامحه بالحميم والصوف الابيض ، ولا تقراه ولا تقرئه احدا من الناس .

    ورواه عبد الرزاق من طريق ابراهيم النخعي قال : كان بالكوفة رجل يطلب كتب دانيال وذاك الضرب ، فجاء فيه كتاب من عمر بن الخطاب ان يرفع اليه ، فقال الرجل : ما ادري فيما رفعت ؟ فلما قدم على عمر علاه بالدرة ، ثم جعل يقرا عليه (الر تلك ايات الكتاب المبين) حتى بلغ : (لمن الغافلين) قال : فعرفت ما يريد ! فقلت : يا امير المومنين دعني ، فو الله ما ادع عندي شيئا من تلك الكتب الا حرقته . قال : ثم تركه .

    قال ابن حجر : وهذه جميع طرق هذا الحديث وهي وان لم يكن فيها ما يحتج به لكن مجموعها يقتضي ان لها اصلا . اه .

    والله تعالى اعلم .

    الشيخ عبد الرحمن السحيم


الدورات التدريبية جامعة نجران
يشرفنا اعجابك على فيس بوك facebook