الولادة والحمل

بسم الله الرحمن الرحيم
][®][^][®][السلام عليكم ورحمة الله وبركاته][®][^][®][

كل زوجة تطمح للحمل و الانجاب , لما لهما من اهمية و دور كبير في جعلها تشعر بالطمانينة , و اقرار ذاتها و التوافق داخل محيط الاجتماعي , اما الاجهاض فيعد من الظواهر الفيزيولوجية المعقدة , والصعبة التي ممكن ان تتعرض لها كل زوجة , لسبب او لاخر , مما قد يجعلها تتغير من حيث معاملاتها و سلوكاتها , ومدى تكيفها مع البيئة المحيطة بها .

لهذا سنتطرق في هذا الفصل الى , تعريف الحمل , و مراحله , و كيف تتكيف الام المستقبلية معه , كما سنمر على المضاعفات التي قد تحدث اثنائه

1 - تعريف الحمل:

ويقول عريب ابن سعيد القرطبي ,ان» مدة الحمل تدوم في الغالب تسعة اشهر. اي الوقت بين اكتمال القمر و بداية الشهر القادم و يستمر الحمل الى 265يوم ونصف. وهناك فرق بين ان يولد المولود بعد ثمانية اشهر و بين انه يكمل الشهر التاسع« .


كما يرى محي الدين العلبي ان الحمل هو» حالة طبيعية موقتة تتلاءم معها المراة الحامل لوجود كائن جديد في رحمها نتيجة لقاح نطفة الرجل مع البيضة الخاصة

بها, بعد تسعة اشهر يخرج من المراة طفلا يحافظ فيها بعد على استمرا النوع الانساني., و يضيف »وربما تظن المراة انها حامل ويثبت الفحص ذلك فيما بعد او ينفيه,لذلك لابد من وجود علامات ترجح احتمال وجود الحمل عند المراة.وليست هذه العلامات ثابتة انما تختلف من امراة الى اخرى ,ومن حمل لاخر.لذا يجب اجتماع عدة اعراض للقول ان المراة حامل كانقطاع الحيض , الوحم , الغثيان.. «.


مرحلة من مراحل حياة المراة ,خلالها تحمل طفل داخلها.وهو الفترة بين الاخصاب والولادة ,تترافق بزيادة حجم بطن الام , وزيادة الوزن لديها و يمر بمراحل عدة .



من هنا يتضح ان الحمل مرحلة من مراحل حياة المراة , حيث من خلالها تحمل طفلا داخل احشائها , و هذا في الفترة المحصورة بين بداية الاخصاب ووضع المولود اي الولادة , حيث تترافق بعدة تغيرات تحدث على الجنين وعلى الحامل.

2 - سيكولوجية الحمل :

تعتمد سيكولوجية الحمل على الاتجاهات الاتي تتبناها المراة نحو الحمل , كما تعتمد هذه الاتجاهات بدورها على العوامل التالية :

1 - 2الاحساس الهوية الانثوية :
حيث كلما كانت متقبلة لدورها الانثوي و فخورة به , كلما كانت الفرحة بالحمل و فخورة به ايضا .و هذا يجعل فترة الحمل من اجمل الفترات رغم المتاعب الجسدية

اما المراة الكارهة لدورها الانثوي , فانها تعاني معاناة شديدة فتجدها كثيرة الشكوى من الاعراض الجسدية و النفسية طوال فترة الحمل , و هذا قد يتسبب في الاجهاض التلقائي لديها .

- 2-2المعتقدات السائدة حول الحمل و الولادة :
بعض السيدات ينظرن للحمل على انه حدث فيسيولوجي طبيعي كسائر الانشطة الجسمية , لذلك يتفاعلن معه ببساطة و اخريات تكون لديهن معتقدات سخيفة عن الحمل و الولادة , مثل :» دخول روح في روح « »خروج روح من روح «وهذه المعتقدات تجعل المراة في حالة توتر و قلق طوال مدة الحمل .

2 –3 -توقيت الحمل :
الحمل في بداية الزواج يكون مصاحب بفرحة وغبطة و استقبال ايجابي , في حين الحمل لدى المراة التي شارفت على الاربعينات من عمرها , لا يتلقى بنفس الفرحة بل العكس , قد تنزعج الزوجة , وتخجل عن البوح بحملها للناس .

-4 - 2التخطيط للحمل :
كلما كان الحمل مخططا له و متوقع حدوثه , كلما كان استقباله مريحا , اما الحمل المفاجئ فربما يقابل بالانكار و الرفض.

2 –5-مرغوبية الحمل :
ان المراة العقيم التي انتظرت الحمل سنوات عديدة , تستقبل حملها بفرحة كبيرة , تنسى معها المتاعب التي صادفتها , اما المراة التي تعان من كثرة الاطفال , فانها تصدم بخبر حمل جديد , لا ترغب فيه لظروف قد تكون صحية , اجتماعية و او نفسية .

الجنين يشعر برغبة امه به او عدم رغبتها في انجابه , و ذلك من خلال مواد كيميائية , و الحمل الغير مرغوب فيه ينتج عنه في الغالب طفلا مضطرب نفسيا.

-6-2العلاقة بالزوج :
كلما كان الزوج محبوبا كلما كان الحمل مرغوبا , وعلى العكس المراة التعيسة في حياتها الزوجية , تشعر بان الحمل عبئا ثقيلا عليها , فتشعر انها تحمل جزءا من هذا الزوج المرفوض , وتدخل في صراع بين الرفض و القبول بدافع غريزة الامومة , وبين الرفض بسبب الزوج , طوال فترة الحمل

من خلال ما سبق , يتضح لنا انه ا=ا كانت هذه الاتجاهات ايجابية في مجملها فالحمل يعتبر تحقيق و تاكيد للهوية الانثوية , حيث تشبع الام حاجاتها النرجسية الاساسية , اما اذا كانت الاتجاهات نحو الحمل سلبية , فيسود المراة مشاعر الرفض , و الاشمئزاز و وخوف من الولادة وقد يحدث اجهاض.

3- مراحل الحمل والتكيف الامومي للحمل:
في نظر الطب يبدا الانسان , عندما يلتقي الحيوان المنوي الصادر من الرجل ببويضة المراة , ويتم الالقاح في قناة فالوب اي عند خروج البويضة من المبيض

و تاخذ تلك البويضة الملقحة في النمو بعد الانغراس في جدار الرحم , لتصبح في النهاية كائن حي ( مولود جديد)


و علم الاجنة يهتم بدراسة مراحل الحمل هذه و التي نشرحها كما يلي :

ا- الثلث الاول :

ا - 1- شهر واحد (4-1اسابيع ):
بعد اربعة عشر يوم تقريبا من اليوم الاول لاخر فترة حيض.,يحدث الاخصاب و الاباضة , وبعد عشرة ايام تغرز البويضة المخصبة في جدار الرحم و تبدا دورة الدم في المشيمة الرحمية. و عند الاسبوع الثالث يبدا انبوب النخاع الشوكي وانبوب القلب ودماغ بدائي والعيون والكلية بالتشكل.و بعد حوالي شهر من الاخصاب , يصل طول البويضة الى حوالي خمس مليمترات.

اما عن الام فيمكن ان تشعر ببعض الاعراض المشابهة لنزلة البرد العادية ,في موعد الحيض التالي. ويجب الحرص على عدم تناول الادوية في هذه الفترة.

ا- 2- شهرين من الحمل ( من 8-5اسبوع):
يبدا الدماغ بالنمو السريع ليصل حجمه الى نصف حجم الجسم , كما يمكن روية الذراعين و الرجلين و الوجه بوضوح,فكافة الاجهزة الرئيسية موجودة. ويصل حجم الجنين( من2 الى 3) سنتمتر , ويزن حوالي 3غ مع نهاية الاسبوع الثامن من الحمل , و يبدا غثيان الام في الصباح. لا تزال امكانية الاجهاض عالية بما ان المشيمة لم تتطور تماما بعد.

-ا- 3 - ثلاث شهور من الحمل (من 12-9اسبوع):
بعد ثلاث اشهر يصبح الراس اصغر نسبيا مع المرحلة السابقة.كما يمكن معرفة اعضاء التناسل.و بالتال معرفة جنس الجنين , و يصبح حجم الجنين10 سنتمتر , ويزن 30 غرام تقريبا.

تشعر الام ببعض الثقل البطني , والضغط على الكاحلين .كما تسهل الاصابة بالامساك و الاسهال عندها.

3- ب - الثلث الثاني:

3 -ب -1 -اربعة اشهر من الحمل ( من 16-13اسبوع)

بعد اربعة اشهر من الحمل تتطور المشيمة تماما,ويعوم الجنين بنشاط في السائل الامينوسي , وتتطور المشيمة تماما _تطور الاعضاء يكون تقريبا مكتمل.

ويكون طول الجنين حوالي 18 سم ويزن 120 غ.

اما عند الام ينتفخ جوف الرحم لديها, الم متقطع في الظهر. كما يقل غثيان الصباح , و تزداد الشهية.

3-ب --2خمس شهور من الحمل ( من 20-17اسبوع):

يحرك الجنين ذراعيه ورجليه بنشاط بعد خمس اشهر من الحمل, كما يمكن سماع نبضات قلبه ,كما ينمو الزغب اي الشعر على كل جسمه , ويمكن فحصه من خلال اخذ عينة من السائل الامونيسي , كما يصل طوله الى 25 سم ويزن 300 غرام.

يزداد وزن الام بسرعة و بشكل اجمالي يرتفع راس الرحم ليصل الى مستوى السرة., و تشعر الام بحركات الطفل الذي بداخلها.

ب -3الشهر السادس من الحمل ( من 24-21اسبوع):

في هذه الفترة , تتكون الحواجب و الرموش طول الطفل , كما يصل طوله 30 سم , ووزنه 700غ ., يتحرك الطفل بشكل اكثر نشاط و يغير وضعه باستمرار.

اما الام فيحدث عندها تورم وانتفاخ, في الكاحلين و الرجلين .[/color]


3–ج- الثلث الثالث:


ج --1الشهر السابع من الحمل ( من 28-25 اسبوع ):
يبدو الجلد متغصن , شفاف و وردي, كما يظهر ان الدماغ بدا بالتحكم بوظيفة الاعضاء.و يصل الطول الى ما يقارب 37 سم . والوزن 1000 غرام.

اما الرئتان فلا تزالان غير متطورتان. لذا فان قابلية الحياة في هذه الفترة تصل حوالي 67%.

يزداد استمرار التبول عند المراة , و يمكن ان تظهر البواسير وعروق الدوالي.

3- ج-2- الشهر الثامن من الحمل ( من 33-29 اسبوع ):
في هذه الفترة ادمة الجلد تبدا بالتطور و تختفي التجاعيد. _جهاز السمع متطور بشكل شبه تام , ويستجيب الطفل داخل رحم امه للاصوات الخارجية., كما تصبح وظيفة الجهاز العضلي العصبي اكثر نشاطا., و يصل وزنه 1800 غرام.

و تزداد القابلية للحياة لدى الجنين اما عند الحامل فيظهر الضغط على البطن و الصدر و الموخرة ,و يصبح جوف الرحم اعلى. كما تاتي التقلصات المتقطعة وتذهب..

3 –ج- 3 -الشهر التاسع من الحمل اي (من 40-33 اسبوع ):

تطور وظيفة الرئتين تماما , الاطراف كاملة و مستديرة اكثر الشعر رقيق و صوفي بطول 2 الى 3 سم.

طول الجنين 50 سم , ووزنه 3300 غرام , فتكوين الجنين الان مكتمل.

تبدا التقلصات القوية و غير منتظمة , يكون جوف الرحم في اعلى مستوى له. فتشعر الام بالضغط على معدتها .وقصر في التنفس , و على المراة ان تكون جاهزة للولادة في اي وقت.اما الوزن المكتسب للمراة حوالي 10 كلغ

اذن , فمراحل الحمل لا تبدا من بدء نمو الجنين داخل رحم امه و انما منذ التاء النطفة بالبويضة , لتبدا الانقسامات الخلوية , فاولا الزيجوت و اخيرا طفل .

ف يوم لا تكون هينة على المراة الحامل , لان الحمل لديها ليس حدث فيزيولوجي وحسب , و انما هو مرتبط بدلالات بيولوجية , نفسية , اجتماعية .

م ن ق و ل