الولادة القصرية


عملية الولادة القيصرية هي ولادة الجنين من خلال شقوق جراحية في البطن و الرحم .

العملية القيصرية هي جراحة كبرى تجرى باستخدام التخدير ، حوالي 60 – 80% من النساء اللاتي اجريت لهن من قبل عمليات قيصرية يمكن ان تجرى لهن ولادات مهبلية طبيعية مامونة في مرات الحمل التالية .

هذا ويولد حوالي 25% من الاطفال المولودين بالولايات المتحدة الامريكية بعمليات قيصرية .
بعض الجراحات تتم التخطيط لها مسبقا بناء على وجود حالات طبية مثل المشيمة المتقدمة التي تجعل الولادة المهبلية اقل امانا .
اغلب العمليات القيصرية تجرى عندما تزيد الحاجة اليها اثناء المخاض .
قد يوصي طبيبك باجراء ولادة قيصرية اذا كانت انقباضاتك لا تعمل بشكل كافي على فتح عنق الرحم ، واذا لم تفلح الوسائل الاخرى المتبعة في الحث على توسيع عنق الرحم ( مثل اعطاء عقار الاوكسيتوسين ) .

قد تجرى العملية القيصرية ايضا اذا :-

- كان الطفل يبدو انه تحت ضغط زائد بسبب المخاض ، كما يظهر عند مراقبة دقات قلب الجنين
- كان الطفل ضخم الحجم جدا بالمقارنة بحجم حوضك
- كان الطفل في وضع المقعدة ولم تكلل الجهود المبذولة لادارة جسمه وتصحيح وضعه بنجاح
- كانت توجد توائم ثلاثية او عدد اكبر من الاجنة المتعددة

لاجراء هذه الجراحة ، توصل توصيلة خاصة بالمحاليل الوريدية لاعطائك السوائل اللازمة ، ويتم تنظيف الامعاء من الفضلات وادخال قسطرة في الاحليل ( مجرى البول ) لتصريف البول اثناء الجراحة وبعدها . وتشمل اختيارات التخدير، التخدير الشوكي او فوق الجافي التي تخدر الاحاسيس تحت مستوى الخصر وتسمح لك بالبقاء مستيقظة اثناء الولادة ، او التخدير الكلي الذي يجعلك تفقدين الوعي .
في هذه العملية يتم عمل شق في البطن فوق عظمة العانة . وغالبا ما يكون القطع افقيا – وهو ما يسمى شق خط البكيني – الذي عندما يلتئم يكون اثره اقل وضوحا ولكن يمكن ان يكون راسيا .
يعمل شق اخر ( وعادة ما يكون افقيا ) في الرحم .
تتم ولادة الطفل والمشيمة من خلال الشقين ، ويغلق الشق الرحمي بالغرز كما يخيط الشق البطني ( الخارجي ) او يدرز بالسلك ، وتستغرق الجراحة حوالي ساعة واحدة .

بعد الجراحة عليك بالاستمرار في تناول الادوية لعلاج الالم .
تجنبي رفع اي شيء اثقل من طفلك لعدة اسابيع ، وذلك اثناء استردادك لعافيتك في المستشفى وايضا بعد عودتك الى بيتك .
قد تشعرين بحكة او بوخز في الندبة الجراحية وقد تبدو حمراء اللون .

تشمل المضاعفات المحتملة ( وهي غير كثيرة الحدوث ) النزيف الداخلي ، العدوى الحوضية ، كتل الدم المتجلط ، والاضطراب الوظيفي للامعاء او اصابة الاعضاء البطنية الاخرى مثل الامعاء والمثانة والرحم .

شرح اخر


العملية القيصرية ، الولادة القيصرية
Cesarean Section ، Cesarean delivery




عندما تتعسر ولادة الطفل بصورة طبيعية يلجا الطبيب الى العملية القيصرية .

وتتلخص هذه العملية القيصرية بشق البطن وجدار الرحم واخراج الجنين عبر البطن واعادة خياطة الجرح .

تعتبر العملية القيصرية عملية رائجة جدا اليوم نظرا لسهولتها ، ولتقبل المراة وذويها لها، وتغير شروط الوضع، والدوافع الموجبة لاجرائها ، وكذلك تحسن شروط الاستشفاء وتقدم فن الجراحة وفن البنج ، مما سهل كثيرا مهمة الطبيب في اتخاذ قراره . كل هذا ادى الى زيادة انتشار هذه العمليات حتى ان نسبة اجراء العملية القيصرية تتضاعفت اكثر من خمس مرات ووصلت الى 20% من نسبة الولادات الطبيعية .

كيف يتم اجراء العملية القيصرية؟

تجرى هذه العملية القيصرية في غرفة العمليات تحت تاثير التخدير العام او النصفي تبعا لوضع المراة الصحي ، وتبقى المريض مستلقية مدة 24ساعة دون طعام او شراب ، وتتغذى فقط بواسطة المصل ، ثم تتحرك وتسير رويدا رويدا الى مسافات ابعد مع القيام بحركات رياضية خفيفة ، وتتناول وجبات الطعام التي تحتوي مرقة الدجاج واللبن وعصير الفواكه على انواعها ، وفي اليوم السابع من اجراء العملية القيصرية يكشف الطبيب على مكان الجرح ويزيل القطب التي تكون عادة من خيوط النايلون الرقيقة ، اما الجرح فيكون عادة افقي فوق شعر العانة مباشرة عوضا عن الشق الذي يمتد من الشرة الى الاسفل فيشوه منظر البطن ، ولا تعوق العملية القيصرية رضاعة الام لوليدها ، اما مدة اجراء العملية القيصرية فلا تتجاوز الساعة الواحدة من الزمن .

متى يتم اللجوء الى العملية القيصرية؟

ان اهم الدوافع والاوضاع الموجبة لاجراء العملية القيصرية هي:

• تعسر الولادة بسبب كبر حجم الجنين وضيق حوض الام.
• حدوث نزف دموي صاعق يهدد حياة المراة خلال الولادة بسبب تمزق المشيمة او اطراف المشيمة.
• تسمم الحمل ، ارتفاع ضغط الدم الى درجات عالية تشكل خطرا على صحة الام الحامل.
• مجيء الجنين بالعرض وتعذر الولادة بشكل طبيعي.
• عدم فعالية طلق الولادة بعد مرور عدة ساعات على بدئها .
• تخطي عمر الجنين اربعين اسبوعا وعدم بدء الولادة .
• عندما يهدد حياة الجنين خطر مما يستدعي ولادته قبل ان يموت في بطن امه الحامل.
• كسل الرحم وتوقف الطلق .
• تعب المراة وتوقفها عن الاشتراك الفعال في عملية الولادة .
• اذا كانت المراة بكرية وتعدت سن الخامسة والثلاثون والطفل مرغوب فيه اذ جاء بعد معالجتها من عقم طويل الامد .
• في حال كانت المراة قد تعرضت لعمليات قيصرية من قبل .


لكن بالرغم من تقدم علم الجراحة يجب عدم الاستخفاف بالعملية القيصرية ونتائجها لانها عملية باطنية هامة وكبيرة يرافقها مثل غيرها من العمليات نسبة معينة من التعقيدات بالاضافة الى مضاعفات التخدير ووجوب معاودة العمليةالقيصرية في الولادة اللاحقة خوفا من تمزقات رحمية لا تحمد عقباها خلال الطلق الذي يسبق الولادة .

اذا ، يجب على كل ام سبق واجريت لها عملية قيصرية ان تكون تحت اشراف اخصائي ماهر طيلة فترة الحمل على ان تتم ولادتها بالمستشفى اذ لا يجوز المخاطرة او مجرد التفكير بامكانية اجراء الولادة بالمنزل.

البوم صور عن العملية القيصرية