دعاء التهنئة بالمولود

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله، وبعد:

اخبر الله سبحانه وتعالى عن امراة عمران انها حين ولدت مريم عليها السلام قالت:
"واني اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم" [ال عمران: 36]، قال القرطبي: "حفظ الله مريم وابنها من الشيطان ببركة دعوة امها، حيث قالت: "اني اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم". ولم يكن لمريم ذرية غير عيسى.

ووردت التهنئة بالمولود عن بعض السلف، فقد ورد عن الحسن البصري –رحمه الله- انه علم انسانا التهنئة، فقال: قل: "بارك الله لك في الموهوب لك، وشكرت الواهب، وبلغ اشده، ورزقت بره ". اخرجه ابن المنذر في الاوسط كما في تحفة المولود ص ( 19 ) ، وابن عساكر في تاريخ دمشق ( 59/276 ).
وكان ايوب –رحمه الله- اذا هنا رجلا بمولود قال: " جعله الله مباركا عليك، وعلى امة محمد -صلى الله عليه وسلم-". ينظر: وصول الاماني باصول التهاني ، للسيوطي ص ( 55 ).