قصص امثال





اشتهر العرب قديما بالامثال..
ولازلنا نتداول هذه الامثال حديثا..
ولكل مثل حادثة..
فهيا بنا نبحر لنعرف ..
حوادثها..



اريته النجوم في وسط النهار..
قال النابغة الذيبياني يصف الحرب:
تبدو كواكبه والشمس طالعة * لاالنور نور ولاالاظلام اظلام.
يريد بقوله(تبدو كواكبه والشمس طالعة))
من شدة الهول والكرب كما تقول العامة:اريته النجوم وسط النهار
قال الفرزدق:
اريك نجم الليل والشمس حية..
وقال طرفة بن العبد:
وتريك النجم يجري في الظهر
ويقول جرير:
والشمس طالعة ليست بكاسفة * تبكي عليك نجوم الليل والقمرا..
يقول:ان الشمس طالعة وليست بكاسفة نجوم الليل لشدة الغم والكرب الذي فيه الناس..



اسد علي وفي الحروب نعامة..



قال هذا المثل الشاعر عمران بن حطان.
ذكر صاحب الاغاني ان غزالة الحرورية_من الخوارج_لما دخلت على الحجاج
هي وشبيب بن شبة بالكوفة ..تحصن منها واغلق قصره عليه..
فكتب اليه عمران بن حطان ،،وقد كان الحجاج لج في طلبه:
اسد علي في الحروب نعامة * فتخاء (1)تنفر من صفير الصافر
هلا برزت الى غزالة في الوغى *بل كان قلبك في جناحي طائر
صدعت غزالة قلبه بفوارس * تركت مدابره كامس الدابر
(1)الفتخاء:اللينة الجبانة



بلغ السيل الزبى..


هي جمع زيبة وهي حفرة تخفر للاسد اذا ارادوا صيده..
واصلها الرابية لايعلوها الماء فاذا بلغها السيل كان جارفا مجحفا
يضرب لما جاوز الحد..
حدث سعيد بن سماك بن حرب عن ابيه عن ابن المعتمرقال:
اتي معاذ بن جبل بثلاثة نفر قتلهم اسد في زبية..
فلم يدري كيف يفتيهم..فسال عليا وهو محتب بفناء الكعبة..
فقال قصوا علي خبركم ..قالوا:صدنا اسدا في زبية فاجتمعنا عليه..
فتدافع الناس عليه..فرموا برجل فيها فتعلق الرجل باخر..
وتعلق الاخر باخر..فهووا فيها ثلاثتهم..
فقضى علي ان للاول ربع الدية..وللثاني نصف الدية..وللثالث الدية كلها..
فاخبر النبي صلى الله عليه وسلم بقضائه فيهم ..
فقال :لقد ارشدك الله للحق..