قصص النيك





يقول تعالى " : الم . احسب الناس ان يتراوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون ) "العنكبوت 1
ويقول المصطفى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم " : ان الدنيا حلوة خضرة ، وان الله مستخلفكم فيها ، فينظر ايف تعملون . فاتقوا
الدنيا واتقوا النساء ، فان اول فتنة بني اسرائيل اانت في النساء ) " مسلم.(
نعم انها فتنة عظيمة ابتلانا بها الله ليقيس بها حبنا وطاعتنا له وتفضيله على رغبات النفس و غرائزها ، ولكن الله سبحانه وتعالى حدد
طريقة شرعية لاشباع هذه الرغبات الا وهي الزواج الا اننا ولقصور منا في طاعة الله لا نكتفي بهذه الوسيلة الشرعية فيزين لنا
الشيطان معصية الله و يقدم لنا المبررات لنستمر ولكن الى متى ؟؟ الم تحن تلك اللحظة